هوامش الغضب

المصدر : جريدة الأخبار

العدد ١٣٣٢ الجمعة ٤ شباط ٢٠١١

رفع مثقفون عرب صوتهم في مختلف العواصم تضامناً مع الثورة المصريّة، داعين إلى إسقاط الديكتاتوريّة، ومطالبين بالحريّة لشعوبهم.

 

في دمشق أصدرت مجموعة «كتاب وشعراء ونقاد وفنانين وباحثين ومترجمين وصحافيين في سوريا» بياناً جاء فيه «نحن الموقعين، من الذين رعوا بقلوبهم وإبداعاتهم ونشاطاتهم غد الديموقراطية والعدالة، نعبّر عن تأييدنا المطلق لثورة شبابنا وأهلنا في مصر، كما عبّرنا عن تأييدنا المطلق لثورة شبابنا وأهلنا في تونس. إنها ثورة الشعب المكبّل ضد الاستبداد والديكتاتورية». وأدان الموقعون ـــــ وبينهم وليد إخلاصي، دريد لحام، نبيل سليمان، حيدر حيدر، يوسف عبدلكي، نضال سيجري، فواز حداد، محمد ملص، نبيل المالح، خيري الذهبي، نزيه أبو عفش، منير الشعراني، خليل صويلح، علي الكردي، قاسم العزاوي، شوقي بغدادي، راشد عيسى، هيفاء بيطار ـــــ «همجيّة فلول النظام الديكتاتوري»، و«موقف بعض المثقفين الذين ارتموا «في أحضان الطغاة».

وجاء في بيان آخر معظم موقعيه من المثقفين الخليجيين: «على خطى ثورة الكرامة التي سطرها الشعب التونسي الشقيق، وانتصر فيها على قوى الظلم والفساد والديكتاتورية، بزغت انتفاضة الشعب المصري الباسلة». ويرى الموقعون أن الثورة «التي شاركت فيها طبقات المجتمع المصري (...) تعبّر بحق عن تطلعات الشعب المصري ومطالبه المشروعة (...) وتتمثل في محاربة الفساد المستشري في كل مفاصل الدولة (...) وعملية النهب المنظم لثروات الشعب المصري ومحاربة الفقر، والبطالة، والاستبداد والتسلط والقهر، والاستئثار بالسلطة (...) ومقاومة سياسات الخنوع التي تخلت بموجبها مصر عن دورها القومي الاستراتيجي في دعم القضية الفلسطينية».
بين الموقعين: محمد سعيد طيب (الصورة)، عبد الله حسن العبد الباقي، عقل الباهلي، هيثم مناع، نجيب الخنيزي، معجب الزهراني، علي الدميني، إسحق الشيخ يعقوب، أحمد الدويحي، ابتهال مبارك، أنس زاهد، فوزية العيوني، فائقة محمد بدر (السعودية)، أنور الرشيد، عيسى الغائب، طاهر البغلي (لكويت)، عبد النبي العكري، علي الديري، لميس ضيف، علي الديري (البحرين)، ابتسام الكتبي، أحمد منصور، محمد المزروعي (الإمارات)، أحمد عبد الملك (قطر)، سالم آل تويه، فراس الريامي، حصة البادي (عمان)، رزكار عقراوي (العراق)، موسى حوامدة (الأردن)

ومن باريس وزّع «المنتدى الثقافي اللبناني» بياناً يدعم «مسيرة الشعبين المصري والتونسي التي تفتح الطريق أمام شعوب المنطقة كلها...». ذيّل بأسماء أدونيس (الصورة)، خالدة سعيد، فهمية شرف الدين، حسن شامي، صلاح ستيتية، نبيل بيهم، مالك شبل، عبد الوهاب المؤدب، مرام المصري، عبد الرحمن الباشا، نبيل الأظن، جيرار خوري، فينوس خوري غاتا، عبد اللطيف اللعبي، محمود حسين، فتحي بن سلامة، مصطفى صفوان، نبيل أبو شقرا، عيسى مخلوف، بشارة طربيه، رشدي راشد، كاظم جهاد...