ضيف وادي نجران: القامة الوطنية محمد سعيد طيب

سعد آل سالم

تنتشي الكلمات وهي تتزاحم عند بوابة الخروج على صفحات الوادي بعدما علمت أنها ستخرج لتعرف بهامة فكر وصاحب مسيرة قاربت الستين سنة من العلم والمعرفة حتى أصبح أحد منارات الأصالة الفكرية في المملكة. ضيفنا هذه المرة في الوادي شخصية فذة طالما طرقت بتفرد الجوانب الإجتماعية والسياسية على حد السواء مما جعلها تكتسب إعجاب الكثير وحنق آخرين خاصة وإنها إعتمدت على التفكير بصوت عالي وفضلت أن تكون أعمالها للجميع بمرأى من صناع القرار وعلى مسمع من المجتمع.
يحل الأستاذ محمد سعيد طيب ضيفا علينا في وادي نجران ولا نستطيع في البدء إلا الترحيب به, فمهما جمعت الكلمات وزينت لن تستطيع لمس أطراف تاريخه, فما بالكم برسم صورة عنه, كلنا نعرفه, وكلنا نتابعه, وهو اليوم بيننا لنلمس بعض منه, أتمنى من الجميع أن ينضم إلي في هذا المتصفح للترحيب به والتواصل معه .

الأمازيغي

في البدء مرحباً بالضيف وشكراً لسعد

  • هل أنت مؤمن بالفلسفة السياسية على أنها حاجة ماسة للمجتمع العربي؟ إن كنت كذلك فكيف هي الطريقة لإنتشال هذا المجتمع من براثن التغييب والتجهيل؟

  • الخلافات السنية الشيعية ,, هل هي وهم أم حقيقة؟ وكيف نقفز عليها للأمام؟

لي عودة أخرى وأسئلة أخرى أيضاً.
قبلاتي

تيمون

 

  1. ماهو رأيك في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من حيث مهامها وواجباتها والأخطاء التي تقع فيها ؟

  2. ماهو رأيك في الجهاز القضائي لدينا في السعودية من حيث النزاهه والشفافية ؟ وهل تؤيد تطبيق الشريعة الإسلامية على جميع القضايا حتى لو كانت جديدة على الشارع السعودي أو لا تتناسب بالضرورة مع الدين الإسلامي ؟

  3. ماهو رأيك في قيادة المرأة للسيارة ؟

  4. كيف تعلق على بعض فتاوي الشيوخ التي تثير العنصرية بين أطراف المجتمع من جهة والفتاوي المدعاة للسخرية من جهة أخرى ؟

  5. الفساد الإداري سوسة تنتشر في جميع مؤسسات الدولة بلا شك .. فكيف تعالج هذه المشكلة من وجهة نظرك ؟

  6. ماهي أصداء طلباتكم الإصلاحية ومعاريضكم لدى الحكومة السعودية وولاة الأمر ؟

  7.  ماهو تعليقكم على قضية تطوير المناهج الدراسية وخاصة الدينية منها والتي تدعو إلى التطرف ؟
  8. يعتقد العالم أن المملكة هي منبع الإرهاب ولكنهم ينسون أنها ضحية في نفس الوقت .. ماهي مسببات الإرهاب وطرق القضاء عليه .. وهل هنالك رابط بين الإرهاب والبطالة لدينا في السعودية ؟
  9. هنالك آلاف المبتعثين من أبناء المملكة في أغلب دول العالم الأول تحت برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي .. ماهي كلمتك لهم ؟
  10.  كيف ترى المملكة بعد 10 سنوات من الآن ؟

أزهر

نرحب بك يااستاذ سعيد بين اخوانك ومحبيك .

* هل استفاد بلدنا من التنوع المذهبي خلال فترة نشأته الى الان ؟
* هل يمثل هذا التنوع تهديدا لوحدتنا بألانظمه المعمول بها حاليا في الدوله والمدرسة الدينيه الرسميه .
* هل كان هذا التنوع ايجابيا ام سلبيا وماذا نسمي استعداء بعضنا لبعض ان كان ايجابيا شاكرين لك ومقدير ين يا استاذنا العزيز ابو الشيماء .

Tribeman

أهلاً وسهلاً
بالقامة الحجازيه والمناظل للإصلاح السياسي والاجتماعي منذ أكثر من خمسون عاما على أرض هذا الوطن الأستاذ محمد سعيد الطيب

لدي ثلاثة اسئله أود أن أجد لها إجابة من شخصكم الكريم

السؤال الأول :
ماذا نجد للحرية من معنى في حياة الاستاذ محمد سعيد الطيب وكيفية الوصول إليها ؟

السؤال الثاني:
نشهد هذه الايام حركة ثقافية وأدبية في جميع انحاء الوطن هل هذه الحركة صحية للمجتمع السعودي وأفراده أم لا؟ ولماذا ؟

السؤال الثالث:
طالعتنا الوسائل الاعلاميه بأنواعها فالأسابيع الماضية بأنه تم تخصيص أرقام هاتفيه مجانيه للإبلاغ عن الفساد بجميع أشكاله وتكون المباحث الادارية هي المسئول على هذا ونحن نعرف أن هناك جهات ومؤسسات حكومية أخرى لم توضع إلا لهذه المهمات والتي كانت تطالب بمنحها صلاحيات أكثر لتسهيل أعمالها المناطه بها وأن الجهات الأمنيه دائما هي الملاذ الأخير لحل المشكلات التي تواجه المجتمعات .
السؤال :
لو أفترضنا أن هذه الجهة الأمنيه لم تنجح في عملها وهذا ما لا نتوقعه إنشاء الله فهل يوجد هناك حلول أخرى ؟
أم أنه لن يكون هناك حل أخر وسيكون هذا إشارة قوية لإنتشار الفساد بصوره كبيرة جدا ؟


سعدنا حقيقة بتواجد أب معنا وذلك لفارق السن فيما بيننا
وسعدنا كذلك بمعلم لنا لما يحمله من معرفة وخبرات جليلة لنا الشرف في النهل منها
وسعدنا بك كأخ لقبولك الحضور بيننا في ربوع منتديات وادي نجران

ونأمل في تشريفك لنا بزيارتنا في منطقتك الثانية منطقة نجران
وشكراً جزيلاً

وادي الأمان

ما هو أفضل كتاب قرأته من وجهة نظرك بعض النظر عن مجاله ( أتمنى أن لا تذكر "القرآن الكريم " لأنه الأفضل بلا شك) ، ومتى قرأته؟
:
من وجهة نظرك، كيف ترى نظرة اخواننا السعوديين من المناطق الأخرى لمنطقة نجــران وأبناء منطقة نجـــران ؟

علي آل شيبان

تحية إكبار وتقدير للقامة الوطنية الكبيرة الأستاذ محمد سعيد طيب (أبو الشيماء).. والتقدير موصول للمتألق دائماً سعد ال سالم ...

ونرحب به بين محبية في وادي نجران ..عندما نتحدث عن الاصلاح في المملكة العربية السعودية فسيكون اسم محمد سعيد طيب حاضراً بكل قوة وتوهج .. ومسيرة الاصلاح في المملكة مرت بالكثير من المراحل والمنعطفات التاريخية والقريبة أيضاً..

وبعض المراقبين لمسيرة الاصلاح يرى أنها تمر بشيئاً من التراجع وقد يدلل علية بتأجيل انتخابات المجالس البلدية والتمديد للمجالس الحالية لسنتين إضافيتين. وهو مايجعل المراقبين والمهتمين يشعرون بالقلق تجاة مسيرة الاصلاح.

كيف يقيم أبو الشيماء مسيرة الاصلاح في المملكة وفي ظل هذة التغيرات التي نجد فيها مايبعث الى التفائل تارة والى التشائم تارة أخرى .. ولك خالص محبتي وتقديري..

شخص عادي

أهلا وسهلا بالأستاذ الكبير محمد سعيد الطيب الرجل النادر بهذا الوطن
السؤال الاول ...
ماهي أعلى درجات الحرية من وجهت نظرك ..؟ وهل هي موجوده بالمجتمع السعودي ..؟

السؤال الثاني ....
ماهو السبب في وجود تيارات دينية متشددة بالسعودية وهل هي من أسباب تأخر المجتمع فكريا وثقافيا ..؟

السؤال الثالث ....
نصيحة من واقع تجربة تقدمها لأبناء المجتمع لكي يتميزوا ثقافيا ...؟

يوم عيد اعتبره اليوم اللذي تشرفنا فيه أيها القامة الحجازية إلي نجران لكي يحتفى بك في مدينتك الثانية

منصور ال عباس

الاستاذ محمد سعيد الطيب اهلا بك في منتدى الوادي ,, واتمنى ان يكون في حوارنا معك امتاع لك وفائدة لنا ,,

1- سيدي الفاضل , مما يثير الاستغراب ان تستنهض الفضيلة بعض الاشخاص يقفون على الفساد و يطالبون بالاصلاح في شتى المجالات ويصرخون طالبين بتفعيل قنوات الابداع والارتقاء بالمجتمع الى مصاف الدول المتحضرة آملين ان تلد أيام الدهر بمجتمع مدني في أحد منها بينما البقية العامة لا تعنيهم تلك الفضائل هل هو لصمم اصابهم او غشاوة اعمت عيونهم او ربما يعلقون الامال على جياد التغيير فقط لا غير فان هم نجحوا كانوا معهم وان كان العكس فلا بأس طالما انهم باقون يتنفسون ,, سؤالي المباشر هنا مالذي حرك الاستاذ الطيب ليتحرك في هذا المجال في زمن كان الكثير لا يكترث الا بلقمة العيش فقط ؟؟ هل هي هواية النبلاء أ العوز والحاجة ؟؟


2- حركات التغيير تكمن قوتها في تكوين فريق ملتئم الفكرة والمبدأ يحمس كل عضو منهم رفيقه وبذلك تنهض التيارات والحركات بقوة و من خلال النظر حولنا في الجوار نجد ان اكثر تلك الحركات الاصلاحية السياسية او الاجتماعية ان لم تجهض بأيدي اعدائها فانها تجهض من داخل الحركة نفسها لانشقاق في الصف او احتراق المبادئ , استاذي الكريم , من خلال مسيرتك الطويلة هل تعتقد ان حركات التغيير التي طالبتم بها قد نجحت أم انها اجهضت كلياُ أو جزئيا؟ وان كانت اجهضت أهو من الداخل ام من المحيط الخارج ,, ان نظرنا بعين الاعتبار بعض الاسماء التي لازمتكم و وافقتكم الرأي في ايام مضت نجدها اليوم ترجلت عن الراحلة وربما خالفت الركب إما لتغيير مبدأ او لانعدام جدوى ما يتم النداء له ؟؟


3- الكثير يطالب بان تكون الحركات الثقافية (كالصوالين و الأمسيات الأدبية والمحاضرات التثقيفية وغيرها ) أن تكون تحت مظلة شرعية كالأندية الأدبية الحكومية (كما أراها ) حتى تكون اكثر فائدة واكثر ترتيبا ربما من منطلق ان كثرة الاصوات تسبب الضجيج . هل انت مع هذا ؟ وما رأيك بالقول ان تقنين الأنشطة تحت فكر واحد وعقل واحد يفقد المجتمع الكثير و الكثير من التنوع في الفكر والثقافة ومن شأنه ايضا ان يحد من ولادة عناصر ثقافية خصوصا وان الأجواء الرسمية تغرق عادة في الشخصنة و تصفية الحسابات بين فكر واخر ,, ؟؟


4- في اللحظة التي قررت فيها بينك وبين نفسك ان تسلك ما سلكته طوال هذه السنين لابد وانك قيّمت الحرية آنذاك ,, فكيف تقيم سقفها في اللحظة وانت تقرأ سؤالي هذا ؟؟

الصاحب

أهلاً بالأستاذ القدير الأخ الفاضل محمد سعيد طيب، وتشرف الوادي بتواجدك على ضفافه ،والشكر موصول للأخ سعد ال سالم ...

لدي سؤالين :ـــ
1ــ ماتقييمك للحوار الوطني في السعودية ؟
2ــ ماذا تعني لك هذه الجملة ( قمة الحرية العبادات )؟
صادق مودتي ،،،

بوسيدون

جميل أن أجدك هنا ..

- أين صوت الليبرالين السعوديين من قضية إغلاق مساجد الطائفة الإسماعيلية في المنطقة الشرقيه ولو على ورقة
ملاحظات مرمية على المكتب ؟

- لو لم يكن الراحل عبدالله القصيمي وهابي المذهب في بداياته , هل ستكن نهايتة لاديني كما أختارها ؟

- الخلاف بين الدكتور عبدالله الغذامي والدكتور تركي الحمد , أسبابه & أهدافه , من وجهة نظرك ؟

- كتاب الدكتور عوض القرني (الحداثة في ميزان الإسلام) وتكفير شعراء الحداثة بين دفتيه , ماتعليقك ؟

شكراً لك .

mshrayah

اولا مرحبا بالاستاذ محمد الطيب بين ابنائه ابناء منطقة نجران
سؤالي ماهو الواجب اتخاذه من قبل الدوله تجاه مثيري النعرات المذهبيه الذي لن يجني الوطن من وراءه الا الخراب والدمار (مع احترامي لاخواني المعتدلين من جميع المذاهب)

ناصر مهدي

السلام على الجميع

أرحب بالضيف الكريم في منتدى وادي نجران وأشكر الأخ سعد على الإستضافه

قبل سنوات أطلقت الإدارة الأمريكية مصطلح الفوضى الخلاقة لإنشاء شرق أوسط جديد لا يهدد العالم وخاصة إسرائيل ودول تبحث عن رضا العم سام ولا رضا غير رضاه

إلى أي حد في رأيك وصلت تلك الفوضى الخلاقة ؟ وهل ما نشاهده في لبنان والعراق واليمن والسودان وأيران جزء من تلك الفوضى الخلاقة ؟ وهل ساهم المتطرفون من سنة وشيعة في تسهيل المهمة لأمريكا في ذلك ؟

الكثير غضب وأنتقد ما حصل في جده بعد الأمطار وطالب الجميع بالتحقيق في ذلك ... لكننا لم نرى ذلك الغضب لما إجتاحت حمى الوادي المتصدع مدينة جيزان ؟ وهل لو وقعت تلك الحادثة في مدينة في أقصى الشمال أو الجنوب هل كنا سنرى نفس ردة الفعل ؟

لجنة تقصي الحقائق وكشف الفساد قامت بعملها بناء على أمر ملكي ... ألا يوجد في نظام الدولة محاسبة ومراقبة .. وهل الجهات المسؤولة عن المراقبة مشتركة فيما حصل في جده وغيرها ... وهل يجب أن يصدر أمر ملكي حتى تقوم الجهات بعملها ؟

الوبران

مرحبا بالأستاذ الفاضل:
س1- مدينة نجران تمر بمتغيرات للأفضل ومستقبل مشرق؟رأيك وتوجيهك لهذه المرحلة؟
س2- التشكيل الوزاري وكذلك القضائي الأخير من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله هل
كان موفقا في بعض الأسماء الجديدة وكذلك في إبعاد بعض الأسماء السابقة؟
س3-رأيك في التكتم الإعلامي المصاحب لما يحصل في الجبهة الجنوبية من مواجهة
للحوثيين الأشرار من قبل جنودنا البواسل الأبطال فلم تكن هناك شفافية في تناول هذه
الحرب من قبل الأعلام والإعلام السعودي خاصة.؟
س4- هل سوف نراك في إضاءات مع تركي الدخيل قريبا او في برنامج جرئ أخر؟ إذا نعم فمتى؟

خالص تحياتي وتقديري أيها القامة الوطنية الهامة

علي العمري

أبو الشيماء ، تحية طيبة ، ويسعدني أن ألتقيت مرة اخرى هنا وأنا أحد رواد مجلسك العامر ، قبل أن أسافر مؤخرا للدراسة :

- أبو الشيماء ، أتمنى لك عمرا مديدا بالسعادة والصحة ، و أريد ان أسألك عن الأدب الحجازي ، أين وصل ، هل هو في مرحلة قوّة أم ضعف ؟
و كيف ترى الهوية الحجازية في الفن والأدب ، هل يوجد انحسار في الدور الإعلامي والفني لابناء الحجاز خصوصا بعد تراجع الأعمال الفنية والدرامية التلفزيونية الحجازية مؤخرا ؟

- تحدثت في لقاءك مع الإعلامي أحمد عدنان على الـ lbc عن الليبراليين في السعودية بقسوة ، ورغم اتفاقنا على وجود أخطاء وتخبطات داخل الليبرالية السعودية التي لا تزال ناشئة ، و لا تزال تنقد نفسها وتصحح من أخطائها وتسد ثغراتها ، إلا أننا لا نُنكر أنها أحد ضرورات التنوع في المجتمع ، ولها دور قوي في رسم توجهات الكثير من أبنائه ، وأنها ساهمت في تهذيب الخطاب الشعبوي ومراجعة التراث ، وربما ساهمت أيضا في صنع بيئة جيدة للسياسي لاتخاذ خطوات إلى الإمام في الإصلاح والتغيير .
السؤال : هل تتفق معي في ذلك ؟ أغلبه أو بعضه !
والسؤال الآخر : هل كان تعليقك على سلوك بعض الليبراليين يعبّر عن رأي حقيقي في الليبرالية السعودية ، أم أن النقد موجه لمجموعة انتهازية تتخذ الليبرالية غطاء .
هل كان تعليقك نوعا من البراجماتيا تفرضها المرحلة ، أم هناك موقف ما من الليبرالية خصوصا بعد فشل القومية العربية ، التي تختلف عن الليبرالية في عنصريّة الأولى وتعصبها للعروبة ، بعكس الليبرالية التي تمجد الإنسانية ، وتضع الإنسان أولا .

كلكل

* مرحباً أستاذ محمد و شكراً لأنك هنا .


* هل نحن في عالمنا العربي نعاني من أزمة ثقافة ، أم من ثقافة الأزمة ؟

* يقول قائل عربي :
( إن دولنا علب منمقة المظهر ولكنها خالية من الداخل ) .
ماهو تقييمكم للمشهد الثقافي و دور المثقف بشكل عام في مملكتنا الغالية ، وهل تدعم الجهات الثقافية الرسمية المثقف كما يجب لتصل رسالته للمجتمع ؟

و كيف ترى العلاقة بين المثقف السعودي و السلطة في بلدنا ؟


* المملكة ( مليئة ) بالأدباء و عدد الشعراء فيها أكثر من متذوقي الشعر
ومع ذلك لا نجد سوى القليل منهم من له متابعين خارج حدود بلدنا الكريم . لماذا ؟

* يقول الأستاذ عبدالله الغذامي ( أدونيس مثال حي على رجعية الحداثة العربية ) مارأيك في قوله ؟

نــآي

شكرا لك أخوي سعد
على هذة اللفتة الكريمة
واللقاء بشخص بقامة الدكتور محمد الطيب
أنتظروا الأسئلة قريبا..
لك كل الشكــر..

A&M

نرحب بالاستاذ محمد سعيد طيب ويشرفنا تواجد شخصية بقامتك الكبيرة للحوار معنا

الوحدة العربية

في العقود الماضية كانت الوحدة العربية حلم للشعوب العربية وكابوس للدول والدويلات القطرية ممثلة بالحكام ... ولم تتحقق الوحدة ولم تكن قابلة للتطبيق لاسباب متعددة أرى أن أهمها خوف الحكام من ضياع مكتسباتهم الخاصة بالاندماج في مكون كبير قد يتولى قيادته شخصية كاريزمية مثل عبد الناصر ايام زمان أو القذافي أو أمير مؤمنين تزج به الجماعات الاسلامية الى الواجهة أو غيرهم وتصبح العملية تمشى في إتجاه واحد غير قابل للرجعة.

الجامعة العربية

رغم أن الجامعة العربية كان لها بعض الايجابيات والوقفات الجيدة في الماضي إلا أنها وصلت الآن إلى مرحلة الشيخوخة والعجز والكساح وتساقط الاسنان ولم تعد حتى العكازات قادرة على حملها.

الإتحاد العربي المشترك

ألا ترى بأن العرب عليهم إعادة التفكير في وضعهم وإقتباس تجربة الاتحاد الأوروبي وتكوين إتحاد عربي مشترك؟ فهذا الاتحاد سوف يقوم مقام الوحدة دون إلغاء الدولة القطرية أو أي من مكتسباتها الخاصة ويقوم بدور الجامعة العربية ويتعداه الى تبني التشريعات والقوانين المشتركة ... وقد يكون له دور في توجيه طاقات الجماعات الدينية والليبرالية والقومية وغيرها لتصب في مجالات الابداع والخدمات الاجتماعية بدلا من المناكفات السياسية مع الحكام والصراعات البينية.

الوضع في اليمن

ما هو رأيك فيما يتعرض له اليمن الشقيق من أزمات وصراعات تهدد كيانه؟
ألا ترى أن هناك مسؤلية أخلاقية على كل الأطراف اليمنية والعربية والدولية بالكف عن تغليب المشاحنات السياسية والبحث عن حلول تنموية جادة تحل المشاكل وتحقن دماء الناس وتزيل عنهم مزيد من المآسي والويلات؟

مانع صالح دواس

أهلا بالأستاذ الطيب :

1 : من عام 1962 عام الثورة اليمنية حتى 1968بدء نهاية المقاومة الملكية متمثلّة بفشل عملية حصار صنعاء(حصار السبعين يوما).
وقبلها القمة العربية في الخرطوم 67وتشكيل لجنة سلام التي فشلت ولكنها ربما نجحت في إنسحاب مصر من اليمن بعد كم سنه.

هنا سؤال لطالما كان يشغلني عن موقف القوميين في بلدنا آنذاك :

في ذلك الوقت ماذا كان موقف محمد سعيد الطيب( المعروف بقوميته وعروبته )وهو يرى الطيران المصري يمشّط -بقنابله-المناطق الحدودية : جازان ومرتفعات عسير ونجران مما كلف خسائر بشرية ومادية كبيرة !


2 : في إحدى اماسي نادي جده الأدبي قبل أكثر عام تقريبا حيث كان الضيف ابراهيم البليهي أصرّ بعض الحضور على ان نقد البليهي ليس موجها للعقل العربي بل هو إلتفاف على مقص الرقيب وما البليهي إلا ناقدا للعقل السعودي بشكل خاص !

هل تتفق مع من قال هكذا أم لأ .


وفي نفس الأمسية كان لك مداخلة زفيت للحضور بها خبر إصدار مجموعة عبدالله عبدالجبار الأدبية وكان لك تعليقا ساخرا حول تمريرها من تحت يد الرقيب والنجاح في الخروج بـ فسح لها ، مع أن البعض يعتبر الفتى المكي الأديب عبدالجبار متجاوزا كثيرا على لغة الرقابة ومن ثم فهو في صدام معها بسبب كثير من مواقفه وأراءه .
هنا يبرز أكثر من سؤال :

هل المحسوبية والواسطه تلعب دورا في عملية الفسح !
أم ان الرقابة لاتخضع لمعايير محددة بل مزاجية تختلف من شخص لآخر .!


السؤال الآخر :

هل ترى المجهود الذي بذلته مؤسسة الفرقان والفريق الذي قام على طباعة وتجميع المجموعة الأدبية ليس إلا ردا من جهتين :
الأول تقديرا واعتبارا للأديب المكي .!
الثاني رسالة عتب موجهة لوزارة الثقافة والإعلام الذي يعتبر هذا العمل من صميم أعمالها .


وحول عبدالله عبدالجبار قرأت في صحيفة الشرق الأوسط التالي :


(وعلى يد الفقيهة جواهر بنت عبد الهادي الفقيه، تفتحت عينا الفتى، وهو في الخامسة من عمره على صوتها الحنون في كُتّابها، حيث تعلم القراءة والكتابة وحفظ القرآن ومبادئ الحساب برفقة زملائه وزميلاته من الفتيات، يجلسون معا دون ريبة، وكل منهم ممسك بمصحفه، يرددون معا حروف الهجاء التي تنطقها «ماما جواهر» أمامهم، لتكون بعد ذلك صوتا يصهل داخله من أجل المرأة وحقوقها التي هُضمت ووئدت باسم العادات والتقاليد وشعارات مزيفة باسم الدين، ويدخل في معارك حامية مع بعض من صادروا حقوقها في التعليم والعمل، وكيف لا، وقد كانت المرأة أول من علمه كيف يفكر ويكتب!.)


وهنا تساؤل خفيف بعد ما سالت اعلاه ..هنا دلالات كثيرة على السماحة الحجازية وعدم التطرف وعدم ورود مفردة اختلاط ومحرم وغيرها في القاموس الحجازي .


هنا هل اندثرت تلك السماحة ..ولماذا !
وهل للتعليم بالطريقه أعلاه دور كبير على تنشئة سليمة للفرد !

..
ولي عودة إن شاء الله .

المحقق كونان

أهلاً وسهلاً وقرباً ومرحباً بالأستاذ/ محمد سعيد طيّب على ضفاف وادي نجران الأعظم


- هل ترى أو تتفق مع من يرى بأن الأدب السعودي الآن يفتقد لإنتاجٍ فكري إبداعي جديد بعمق وجمال وفرادة وتطور إبداعات أزمنةٍ جميلةٍ خلت ؛ وانتشرت ثقافة الوجبات السريعة والموضوعات الثقافية من دون أن يكون لها مضمون ومحتوى عميقين وأفكار جوهرية ، وأن على الأدب – عدا عن الإثارة والتشويق والطرافة والتركيب – أن يقدّم أفكاراًَ جوهرية تتصل بعصره ؛ أن يجعلنا نفهم السياق التاريخي الذي انبثق منه وفيه أو بُني عليه ، وماهي الأسباب برأيك التي أوصلتنا لمرحلة المراوحة هذه مقارنةً بإنتاجات تلك المراحل التي مازلنا نقرأ ونستمتع ونستفيد ونحلل ونستقي مما فيها؟ .


- تفاءل كثيرون – وأنت أحدهم – بالإصلاحات التي طالت نظام القضاء في المملكة والقرارات التاريخية لخادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – رغم أننا لم نلمس تأثيرها حتى يومنا هذا ونحن على قرابة مضي عام منذ إقرارها ، ورغم محدودية أدوار المحامين رجالاً ونساءً ، وعلى الرغم من ضبابية أنظمة المؤسسات صغيرها وكبيرها ، ورغم أي شيء وكل شيء ؛ لماذا كان هذا التفاؤل وهل مازلت عنده ؟ ، وهل تراه خطوة حثيثة للهروب من ( صندقة المجتمع المدني ) نحو مؤسساته ؟ ، وكيف ؟ .


- ما رأيك في خلو قائمة المذاهب الثمان من بعض المذاهب الإسلامية - ومنها المذهب الإسماعيلي - وهي الكائنة ضمن نسيج الوطن وتركيبته ، في قائمة مؤتمر المذاهب لمنظمة المؤتمر الإسلامي في مكة المكرمة ، لاعتبارات النفوذ والعدد والظرف السياسي ربما ، وكأنه يصرّح بتكفير بقية المذاهب ! ، في الوقت الذي تتبنى فيه المملكة العربية السعودية توسيع نطاق حوار الأديان قاطبة ! ، والحوار الوطني ، وتعزيز الوحدة الوطنية ؟ خصوصاً ونحن هنا نتحدث عن جهاتٍ رسميةٍ كبرى، لا عن أهواء شخصية وفتاوى.

أمنياتي لك

رودينا~

ارحب وأهلاً وسهلاً بك استاذنا الكريم ضيفاً على وادينا وهو بلا ريب من أهل المكان ..

~* أستاذي الفاضل تطورت أوضاع المرأة السعودية بعد ان كانت تعيش على هامش الحياة لفترات ليست بالقليلة واستطاعت بقوة العزم و الإرادة ان تخترق كل الحواجز لتفرض وجودها وقدرتها على المنافسة في هذا العالم الذكوري وتعزز من ذاتها متسلحة بالأدوات الحضارية اللازمة ولكن للأسف مازال هناك من يسعى إلى اقصائها على جميع الأصعدة وقد تكون أسبابه عائدة لعادات وتقاليد أو قبلية او أي شيء ماعدا المنطقية وبالطبع  ليست بأسباب دينية فإلى أين تراها ذاهبة في ظل هذه العراقيل والتي كانت المسبب الأول لتخلفها عن ركب سيدات العالم في كل المجالات ..؟
وهل سنرى قريباً المرأة السعودية تُصدر قرارات مباشرة بدون المرور بالسُلطة الرجالية ..؟
ــــــــــــــ
~* تحت مقصلة البطالة الطاغية تقع أعناق الكثير من مواهب وطاقات شبابنا فيخسر الوطن فرص جليلة قد تكون يوماً هي الممر للعظمة بدل القبوع في أسر العالم الثالث . ولكن لا حياة لمن تنادي فبين سياسة التعليم ومخرجاته _والتي لا أقدر الا على تشبيهها بكبسة تضاف لها مقادير غريبة
بدون قياس وبدون أي نوع من التنظيم بين النكهات فتخرج لنا كبسة بكميات غير معقولة و بنكهات غير مقبولة ولا يمكن بلعها _
وبين الفرص الوظيفية ومجالات العمل والتي لا تكفي لإحتواء نصف مخرجات ذاك التعليم
كيف بالإمكان إحلال نوع من التوازن في ظل هذه المعادلات الغير متكافأة ومحاولة الإستفادة من تلك الطاقات الشبابية المهدورة حيث ان اقتصاد الدولة لابأس به وبإمكانه إمداد أي أفكار وحلول وإيصالها لطاولة التقديم.. تبعاً لحجم الميزانيات الضخمة..؟
ــــــــــــــ
~* كاوست هل هي صحوة وتبشير بسطوة علمية عربية قادمة أم مجرد صاعق كهربائي لتفتيت
الترسبات الإجتماعية ومحاولة زعزعة الثوابت ليصبح المجتمع أكثر ليونة وتقبل للإنفتاح أم
ماذا ..؟



تحياتي وتقديري ..

أختكم / رودينا

سعد آل سالم

نشكر الجميع على الحضور والمشاركة مع ضيف الوادي والذي نتمنى أن نطلع معه من خلال هذا الحوار بما يعود بالنفع والفائدة للمجتمع والوطن .
ويترك المجال مفتوحا للأعضاء بطرح أسئلتهم إلى يوم الأربعاء وبعدها نترك المجال أمام الضيف للتفرغ بالإجابه على ماطرح عليه .
وبعد ذلك نترك المجال أمام الضيف للمواصلة أو الإكتفاء بما طرح قبل حضوره ,,

صالح عامر

أهلاً بك أستاذاً وضيفاً على وادي نجران الذي عودنا على أن نلتقي بقامات وعقول سامية مثلك تحمل مسئوليتها وهمها الوطني وتسعى جاهدة للقيام بما هو واجب.. ولا تساوم على كرامة الإنسان ووحدة الوطن.

س1/ بعد أن أصبح لدينا هيئة لحقوق الإنسان / وهيئة للفساد ولجنة تقصي حقائق في جده / وهيئة مناصحة للإرهابيين والمتشددين والمتطرفين !
أليس هذا إعتراف بما كنتم تعملون من أجله وتدعون إليه قبل إستفحال المرض؟ وهل هذه الخطوات مفيدة وعملية أم أنها جاءت متأخرة وليست جادة فيما أوكل إليها من مهام؟

س2/ لا زال المجتمع يتساءل عن غياب المجتمع المدني الحقيقي ومن المسئول ومن المستفيد من غيابه أو تغييبه؟

س3/ ماذا ترى في قراءتك للمستقبل, وهل أنت متفائل أم العكس؟

تحياتي.

crafty

اهلا و سهلا بالقامه الاستاذ محمد الطيب
لدي سؤالين واستميحك عذرا عليهم

1- مارايك في جامعة الملك عبد الله بن عبدالعزيز حفظه الله في توجهاتها وسياستها وجميع ما يخصها ؟ خصوصا مع المعارضه التي شنها المد المتشدد -عذرا - ولكن لم اجد كلمه انسب من هاذي وهل هناك امل ولو 1% لتكوين جامعه بمثل توجهاتها في جميع مناطق المملكه ؟

2- قرات سيرتك العطره والطيبه ان شاء الله فرايتك وبكل امانه شخص مناضل وشخص تحمل الكثير من اجل شئ اراد ان يصله !! سؤالي هنا هل وصلت لما اردت ؟ اذا كانت اجابتك بنعم فاتمنى توضيح ماوصلت اليه وان لم تصل ارجو توضيح ماتريد ان تصل اليه.

ومرحبا مرة اخرى بك بين ابناء وطنك وابناء الوادي الجميل

رومليوس

أهلا وسهلا ومرحبا بك استاذ محمد بينا أستاذا وضيفاً وصاحب مكان

أستاذي حلمت يوما من أيام هذا القرن بوحدة عربية فدرالية وجدته بعيد المنال لأسباب واضحة ثم حلمت بوحدة خليجية لها رئاسة دورية على غرار النوذج الأوربي فهل ذلك قريب في تصورك أم لازال يعوقه الكثير؟ ولماذا؟

هل الحراك الدائر على الساحة الفكرية السعودية سيثمر عن مجتمع مدني أم ستعود السطوة الأسلاموية بعد انقضاء الغرض؟

بحكم كفاحكم الطويل عبر عقود كيف هي نظرة الوسط الثقافي لما بذلتموه وهل ثمنه؟

المجتمع لايحب التغير ياأستاذي ويرتاب منه دائما فهل تعتقد أنه ستغير وأنا مازلت حيا علما بأني مازلت في أواسط العشرين؟ وهل يثور من اجل التغير أم ستقوم السلطة بدفعةأم ماذا؟

هليل بن ثامر

اهلا ومرحبا


تعد شخصية محمد سعيد طيّب من الشخصيات القوية في العمل السياسي وما كان يمارسه منذ سنوات الشباب بلا شك ضد سلطة القبيلة والتيارات الدينية المسيّسة تخلق للقيادة توجسها او حذرها من اي صوت يكشف الاخطاء او يعلق عليها من منظور وطني وحس صادق من اجل الانسان والوطن .

نجى محمد طيب من عدة ازمات الا وهي وقوعه في يد اجهزة الامن في وقت بدايات تشكل الدولة وفترات القومية العربية وما تلاها من الحرب الباردة التي تجعل من الاجهزة قد تفتك بمن ينتقد او يمس ظلال السلطة ولا نقول ذلك محض سماع بل هناك شخصيات معارضة اختفت واخرى اصيبت بالجنون .. وما الى ذلك ولا نختلف على شجاعة شخصكم الجرئ .. ولكن

1- هل هناك من كنت تعتمد عليه عند دخولك السجن وهل لديك علاقات داخل السلطة كشخصيات تؤمن بما تفكر به وتكون خط رجعة اوصمام امان وقت الازمات ؟
2- محمد سعيد طيب لديه صداقات ومجموعات ومؤيدين ماذا عملتم ؟ اي هل كان لكم دور منظم في او عمل شخصي او جماعي خلاف العرايض والانتقادات وتشيكل التنظيمات ذات الهدف السياسي قديما اي بصورة او ضح في خدمة المظلومين ومكافحة الفساد وتشكيل قوة ناعمة لاجل النهوض بمستوى الفرد والمحافظة على حقوقة و هل انتم بصدد انشاء اي تنظيم او جمعية لا تحتاج لرخصة رسمية ولكنها قناة تواصل مع من يريد دعمكم او الاشتراك معكم ؟؟

3- سجناء الرأي والاقليات يعجبهم تحرككم ولكنهم مثل من يتمسك بقشه هل لدى محمد سعيد طيب اي توجه للدفاع عن المظلومين وهل نصرة الانسان هي الهدف الاول فهل هناك خطوط مرسومة للشباب المتعلم للعمل عليها وخصوصا من يؤمن ويؤيد فكركم من اجل الوطن ؟

4- هل ترى ان حكومة المملكة اصبح لديها تقبل للصوت المعارض وهل ترى ان هناك مساحة للعب الدور اكثر من السابق في جو صحي يبعث للتفاؤل ام ان ذلك يعتمد على شخصيات فقط وقد يتغير ذلك النهج بعد شخص القائد او المسؤول ؟

شكرا لحضورك وقبول الدعوة ودمت بود ،،.

محمود ال جعره

سيدي المحامي الاستاذ محمد سعيد طيب
مرحبا بك مجددا ، وأنتم مع رفقاء الدرب الدكاتره الفالح والمتروك كنتم من أوائل من نادى بالإصلاح وهذا يسجل لكم...
واليوم ونحن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله حفظه الله كيف ترى الخطوات الإصلاحية التي حدثت في السنوات الأخيرة وماهو تقييمك لها وبرأيكم لماذا لا يتم الإصلاح الفوري لبعض أوجه القصور والفساد سوى بعد حدوث كارثه ؟!! ولنا في كارثة المدرسة 31 المتوسطة في مكة عام 2002 خير شاهد على تسونامي إصلاح نظام التعليم وبالامس القريب كارثة سيول جدة والتسونامي الحاصل الآن لمحاربة الفساد والمفسدين . متى يتم الإصلاح بخطوات تتوافق مع معطيات العصر بدلا من خطوات السلحفاة؟!!

تحياتي ومزيدا من احترامي

شبـــــاط

أهل بك أستاذ محمد بيننا أبا واخ وصديق
هل فصل الدين عن السياسه يجب ان يحصل خاصه في أوضعنا الحاليه؟

كلنا نجران

الى الاستاذ / محمد طيب المحترم
بصراحة لقد سعدت بوجودك معنا في الصرح الكبير ( وادي نجران )
وأود ان اسألك سؤال واحد اتمنى الاجابه عليه
السؤال هو
هل انت تؤيد ما قاله الشيخ العريفي في خطبته من تهجم على المذاهب
وهل تعتقد ان مثل هذه الطريقة فيها فائده للمجتمع السعودي والاسلامي
وما هو محيرني اين السلطات السعوديه من هذا الشخص أليس يوجد قانون في بلادنا
يمنع هذه النعرة الطائفيه؟؟؟؟
العريفي يقوم حاليا بجمع مليون توقيع كـ حملة للدفاع عنه من المذاهب التي تكلم عنها بطريقه جاهليه
ماذا تقول عن هذه الحمله...
وشكرا

المستقبل

اهلآ ومرحبآ بالفكر المستنير والرجل الشجاع ..الاستاذ ابوالشيماء.. لازلت اتذكر لقاء ممتع وحوار شيق مع سعادتك على احدى القنوات اللبنانيه...حين ذكرت ان هناك خطان احمران في مسيرتكم الاصلاحيه لايمكن التعرض لها اوالتجاوز عليهما من منطلق قناعتكم بهما وهما الاسلام كدين لهذا البلد ثم القياده ممثلة في الملك وولي العهد ...ومادون ذلك فالاحرى ان يشملهم قطار الاصلاح بل ينبغي تطبيق سيادة القانون على الجميع..الخ ماذكرته.. مع الاعتذار لشخصكم الكريم اذا ماكتب غير دقيق..مع رجاء تصويبي بالصحيح.

سؤال :

=برأيك مالذي يخيف البعض من مسيرة الاصلاح وتطوير الانظمه لترسيخ مفهوم دولة الدستور وسيادة القانون ؟ ثم اين ترى موقع المملكه بين الدول العربيه بهذا المفهوم؟ تحياتي للجميع.

بوشكين

مرحبا بالهامة الوطنية محمد سعيد الطيب في منتديات وادي نجران :

أسئلتي ستكون على النحو التالي :

1- هل ترى أن سياسة الدولة مع الدول الأخرى وخاصة العظمى سياسة ناجحة من مبدأ إعطاء المال لكسب الرضا والتغاضي عن بعض التجاوزات سياسة ناجحة ؟ وماهي مميزاتها وسلبياتها العائدة على المجتمع السعودي ؟

2- سياسة المملكة الداخلية أشبه ما تكون باتباع القول ( جوع كلبك يتبعك ) عذرا على التشبيه ولكن لم أجد أبلغ منه ! هل ترى أنها سياسة ناجحة وهل ستستمر مع تفتح المجتمع على مايحيط به وما يدور من حراك حقوقي وثقافي ؟

3- هل تتوقع أنه في يومٍ ما , سيسمح للمواطن بالتظاهر واحياء مسيرات معارضة تعبر عن ما يؤرقه ؟

4- الفساد استشرى في أروقة الدولة كافة , ما هي مرئياتك للقضاء عليه ؟ وهل تعتقد أن الدولة بحاجة لإعادة كتابة الدستور الوزاري والتعديل عليه واقفال الثغرات التي تفتح مجالا للتلاعب به وتفتح ايضا مجالا لداء المجتع ( الواسطة ) ومن ثم تفعيل كل هذا الكترونيا سيقضي على كثيرا من هذا الفساد ؟

5- الدكتور والأديب غازي القصيبي شفاه الله , ما هي وجهة نظركم حيال ما قدمه للوطن سواء على مجال السفارات أو الوزارات ؟

رأي :

أتمنى أن لا يغلق الموضوع وان يترك المجال مفتوحا ليتسنى لنا النقاش أكثر مع ضيفنا الكريم بعد رؤية إجاباته على الأسئلة المطروحة إن كان ذلك لا يضايق ضيفنا العزيز واذا كان يملك الوقت لذلك .

لي عودة باذن الله

أزكى التحايا

شبَاب

زبن الدخيل

الأخ الأستاذ الفاضل / محمد سعيد طيب ................ الموقر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
مرحبا بك في رحاب منتدى وادي نجران الذي يعد أبناء الوطن الشرفاء والأحرار ممن يعنيهم الشأن العام أمثالك قدوة يقتدى بها , لجهودهم وأفكارهم التي تعود بالنفع والفائدة على الوطن والمواطن على حد السواء .
سيدي الكريم

أولآ/ منذ عدة سنوات كنت أرى لك تواجد إعلامي مكثف بيد أنه لايذكر الآن فعسى المانع خيراً.؟
ثانياً / رغم تمكن أبناء المنطقة الغربية من بعض المناصب القيادية الكبيرة في الدولة إلآ أننا لم نرى لهم أفعال على أرض الواقع تغير من نمطية الحياة في المجتمع السعودي الذي هيمن عليه الفساد الإداري وقبل هذا وذاك التيار الديني والمتشدد الذي عاد ليغرس أسنة الرماح في خواصر من يرعاه !!! من خلال عمليات التفجير والقتل والتكفير. فالى ماذا تعزو ذلك؟
ثالثاً / خلال محاكمتك أنت وزملائك وجدت تعاطفا معكم أولنقل حياداً وعدل من القاضي في تلك القضية فماهو تفسيرك لذك هل هولنزاهة القضاء حينئذ أم كان بإيعاز من الأخرين للبحث لهم عن مخرج أم ماذا .؟
رابعاً / هل سبق لك زيارة نجران وماهي تصوراتك ومعلوماتك عنها وعن أهلها .؟
ختاما الدعوة لك هنا مفتوحة لزيارة بلد المؤمنين الشجعان نــــجـ( الأخدود )ــــران وقت ما تشاء وعلى الرحب والسعة.
وتقبل مني صادق المودة والتقدير .

أخوك / زبن الدخيل.

EIGHTY NINE

الأستاذ / محمد سعيد طيّب ..

- على مر العصور ، كانت أرض شبه الجزيرة العربية أرض قاحلة غير ذي زرع ، تركز أبناءها في أقصى الجنوب ( اليمن ) حول سد مآرب ، وتفرق البعض في الوسط و أقصى الشمال بعد انفجار السد ، وكان لزمزم دور كبير في إحداث فارق كفيل بجلب القبائل العربية إلى الوسط ( من المفترض أن يشكل عاصمة ، لكن لم يكن هناك دولة أصلا ) ، منذ ذاك الحين و ( البدو ) الرحل يتنقلون خلف الرزق ، لم يكن هناك مجال للتفكير في غير ( البقاء أحياء ) ، الحياة قاسية يعيشها أبناء الجزيرة منذ آلالاف السنين ، اغتصبت التغيير في المهاد ، ووأدت الطاقات البشرية في الحروب ، وحصرت الإبداع في الشعر والبيان ، لم تكن لتسمح لهم بأي محاولة لأحداث تغيير في طريقة حياتهم ، عكس المجتمعات الأخرى كالأوروبية مثلاً ، في الأقاليم والمناخات التي لم تتطلب الكثير لتبقي أهاليها أحياء ، فالأنهار متوفرة بكثرة ، وكذلك الغابات والأشجار والحيوانات ، فروما مثلا استوت مدينة منيعة خلال القرن التاسع قبل الميلاد ، وكذلك المدن الأوروبية الأخرى ، بمعنى تشكلت الحضارة الأوروبية مبكرا ، ووضعت لها الأنظمة ، وحوصرت بالقوانين ، فـ كفلت الحياة الرغيدة لأبناءها ، فحياة لم تكن تواجه الكثير من العقبات- عدا عن بعض الحروب - أتاحت الفرصة لأبناءها لجعل الحياة أكثر رفاهية ، وفرّغتهم لمجال الفلسفة والعلوم والاكتشافات وبناء الحضارات ، بينما هنا حتى وعندما أتى الإسلام من هذه الجزيرة فإنه لم يحدث الكثير على صعيد العلوم الاكتشافات ، ورأينا مالذي تغير عندما تركز الإسلام في الشام ومصر بل والنقلة النوعية في الأندلس ( الإقليم المناسب ) ، برأيك هل فعلا ساهمت الحياة الصعبة في كبت طاقات إنسان الجزيرة العربية ، وهل ما نراه الآن من تأخر للإنسان هنا ، كان بفعل تلك التراكمات السابقة ، وبما أن تلك الحياة الصعبة أصبحت سهلة الآن ، فهل سنرى هذا الإنسان ينطلق في سماء الإبداع ، وماذا يحتاج لينطلق ؟!

- عطفا على السؤال السابق ، يبدو أننا على مشارف انقضاء آخر الأجيال المتشبثة بالحياة الصعبة ، وقد بدأت أجيال جديدة بالتوافد على هذه الحياة لا تعلم شيئا عن الحياة السابقة ، والفرصة متاحة أمامها لتتقدم في الحياة ولتواكب الأمم ، لكن هاته الأجيال بحاجة لمن يقودها إلى الأمام ، وينفض غبار الماضي عن أكتافها ، ولا سبيل لتحقيق ذلك إلا عن طريق التعليم ، وعلى ما يبدو أنه فشل في المهمة وعلى جميع الأصعدة - المناهج ، المعلمين ، المدارس ، النظام ، الوزارة ، ألا ترى أن وزارة التربية والتعليم بحاجة لغربلة شاملة لا تشمل تغيير الأسماء من المعارف إلى التربية والتعليم ، ولا تحويل الكتب الورقية إلى الكترونية ، ولا إضفاء المزيد من الألوان الزاهية إلى كتب الأطفال ؟!

- ألا ترى أن جميع النقاد والصحفيين يلامسون الحقيقة على أرض الواقع ويضعون أيديهم على مكمن الداء ، ويقدمون وصفة الدواء ، في الجانب الآخر يبدو كل المسؤولين مصابين بعمى الألوان ، لا يرون إلا ما يريدون ولا يحددون داء ولا يصرفون دواء ، وكان الفساد اقترن بالمنصب ، وأصبح أحد الشروك للوصول إليه والتمسك به ، بل أننا لم نعد نثق في أي كان ليستلم منصب جديدا ، وبتنا نجزم لو أن أحد النقاد استلم منصباً ، فإن حاله لن يختلف عن أسلافه ، برأيك ما هي العوائق إمام إيجاد مسؤول ( نقي ) وهل هذه المهمة مستحيلة ، وماذا يواجه المسؤول من صعوبات كي يكون مسؤول نقي ؟!

- العقل أجل المخلوقات ، يعتبر المقياس الحقيقي لتحديد المعايير ، ما وافقه فصواب ، وما خالفه فخطأ ، أوروبا - في القرون الوسطى عندما كان الاصطدام المباشر بين العقل والكنيسة ، عاش الإنسان هناك حياة بائسة ساهمت في وضعه على هامش الحياة الفعلية ، كانت هذه العصور المظلمة ، أسوأ فترة تاريخية عاشها الأوربيون ، الانحطاط الذي عاشه الأوروبيون تلك العصور ، حتم عليهم البحث عن سبيل للخروج من الأزمة ، وكان السبيل بتجاهل الكنيسة واتباع العقل ، ومن ثم اللجوء إلى العلم الذي لم يخالف العقل يوما ، ألا ترى أننا في وقتنا هذا أشبه ما نكون بالعصور المظلمة ، في جوانب كثيرة اصطدم الدين - الحالي - بالعقل ؟ وألا ترى أن الإسلاموين ركزوا على قشور الدين كثيرا على حساب حياة الإنسان ، وهل آن الأوان ليقودنا العلم للخروج من هذه الأزمة ؟! وهل أصبح الوقت مناسب ليقودنا التيار اللبيرالي ، بعد ما أثبت التيار الصحوي فشله ؟!

- معدل القراءة في السنة للإنسان العربي لا تتعدى ريع الصفحة في الوقت الذي تشير الدراسات أن الإنسان الأمريكي يقرأ 11 كتابا في السنة ، والبريطاني 7 كتب ، لا مجال لإنكار أننا نعاني من أزمة مع الكتاب ، لا أخفيك أنني لم أتمكن من إتمام قراءة ولو كتاب واحد عن أية موضوع ، وإن كانت كتب الدراسة هي أبرز ما نتطلع عليه ، فإنها ليست مؤهلة لإنتاج أدباء مثقفين ، أعتقد أن الأمر يتطلب إحداث زوبعة فكرية ، لتنتشل ما نعانيه من ضعف ثقافي في شتى المجالات ، برأيك مالأسباب والحلول ؟!


- أعتذر عن التطفل ، ولكن هل لي بسؤالك عن تصوراتك لما بعد الحياة ؟! ولك الحرية في الإجابة من عدمها ..

ولك جزيل الشكر على قبولك الدعوة و رحابة صدرك ..

احمد السعدي

مرحبا تراحيب المطر بالكاتب والاديب المعروف الاستاذ محمد سعيد طيب في منتدي وادي نجران
يقال ان الاستاذ محمد سعيد طيب هو الاب الروحي لليبراليون في المملكه مامدي صحة ذلك ؟؟


وينسب لك مقوله مشهورة حيث قلت ذات مرة : الليبراليون السعوديون الحقيقيون لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة , أما الباقي فهم دشير- هكذا!- لا همَّ لهم سوى الشهوات فقط هل هذه المقوله لك ؟؟
ماهو تعريف اللبراليةفي نظركم وهل هناك تناقض بينها و بين الاسلام؟
هناكمقاله احد الكاتبات نشرت قبل فترة توضح سلوك مدعي اللبراليه في المملكه هل انت معها ام هذا تجني علىيهم ؟
الازدواجيه في حياتنا من صنع تلك الازدواجيه وكيف نتخلص منها ؟
الخصوصيه وتقديس ذلك حتي اصبحت في كل شي في حياتنا كيف نخرج الي العالم ونعي اننا لسنا وحدنا في هذا الكون ؟
التعايش الجميل في الدول الغربيه مع اختلاف المعتقدات والاجناس لماذا يفتقد عندنا ونحن لدينا خطوط مشتركه في كل الجوانب ؟
شكر سيدي على اتاحة الفرصه لحديث معكم حتي ولو كان عبر جهاز الحاسب والشكر موصلاً الي ادارة المنتدي

الكواكبي

استاذنا الكبير اهلا بك في وادي نجران المنتدى كمواطن معلم ومناضل بالكلمة لأجل ان يبقى انسان كريما والوطن شامخا , واهلا بك في نجران الأرض ذلك الجزء الجنوبي من الوطن الكبير الذي يسكن اعماقك بكل حب .


1- استاذنا ... الطيب .. كعروبي قومي سابق ومدافع عن حقوق الانسان لاحقا , هل تعتقد ان محمد سعيد طيب القومي العروبي مكمل لمحمد سعيد الطيب المدافع عن حقوق الانسان والمواطنة ؟ ام ان نضال القومي غير نضال الحقوقي ؟!

2- استاذنا الكبير ... تتقدم الأمم وتتحد الشعوب رغم تنوعها , لصناعة حضارات قوية .. إلا العرب , فانهم يعودون الى الوراء منذ قرون متناحرين ومشغولين بتوافهم , كل يريد ان يقمع ويستبد حتى غدت الأمة ميدانا لكل غزو ولكل احتلال ولكل من يريد ان يفرق كي يسود ... فهل يرى الطيب ان في الأفق العربي املا في استنهاض الأمة نحو قيم الحرية والتقدم ؟ ام انها تسير من وراء الى وراء مثلما يقول نزار قباني ( ويعود الى الوراء الوراء) ؟

3- كيف يدعي رجلا ما انه داعية اخلاقي وهو الذي يبث الفتنة والفرقة بين شعب واحد ؟ وهل ينهض مجتمع ما وفيه من يدعون الى تمزيقه دون ان يتم محاسبتهم ؟

سعد آل سالم

إتصل ابو الشيماء هذا اليوم وطلب مني أن تستمر الأسئلة قائلا لا توقف أحد يا سعد فأنا الآن أجيب على الأسئلة الموجوده وسأضع إجاباتي جميعها اليومين القادمة .

لذلك ننتظر إجابات ابو الشيماء ونترك المجال مفتوحا لمن يريد أن يضيف أي سؤال لرغبة الضيف بذلك .

الصاحب

هذا من شيم الكرام...
صادق مودتي للأستاذ أبو شيماء ،ولشخصك يأخ سعد،،،

رائف بدوي

سيدنا وكبيرنا الاستاذ الكبير محمد سعيد طيب

نور المنتدى بوجودك سيدنا ، سؤالي :

متى سيكون لنا كليبراليين تمثيل رسمي وحضور على المستوى الجماهيري

كما هو الحال مع التيار الآخر ؟

شكرا لهامتك الكبيرة

المخلص
رائف بدوي

Tribeman

أُستاذ محمد الطيب لم أرجع إلا للوداع بسؤالين :

السؤال الأول :
قبل أيام سمعنا أن هناك دراسات لإقرار السماح بالزاوج من الخارج لفئات من المجتمع والمنع لفئات أخرى هل يكون هذا القرار لو صدر في الايام القادمه يكون قرار سياسي محنك لفك التزاوج الداخلي الذي صعب على اصحاب القرار عمله فيما سبق ودمج المجتمع مع بعضه لفك الإحتقان القبلي الذي تتميز به المملكة لأهداف اخرى في المستقبل القريب حتى وإن كانت تخدم الصالح العام ونحن نعرف أنه بالسماح وطلب ود هذه الفئات من المجتمع التي لها قدرة في رفض هذه القرارات سوف تطالب الفئات الممنوعه من الزواج بتسويتها بمثيلاتها من الفئات ويكون من السهل تطبيقة .

مارأي الأستاذ محمد في هذا الأمر ؟

السؤال الثاني:
نعرف انكم تطالبون بإطلاق مساجين الرأي في مطالباتكم فأين موقع مساجين التطرف المذهبي والقضائي من مطالباتكم مثالاً على ذلك سجناء منطقة نجران السابقون ومن لايزال خلف القضبان مثالاً على ذلك هادي ال مطيف؟


شكرا جزيلاً على أتاحت الفرصه لمزيد من الأسئله

ارق التحايا

بوشكين

نرحب باستاذنا القامة الوطنية و الرجل النضالي محمد سعيد طيب . ولدي ثلاثة أسئلة

1ـ التيارات القومية و الناصرية ، التيار الشيوعي و الماركسي ، الحركات العمالية و الطلابية ، وأيضا حركة الأمراء الأحرار ؟ كل ذلك في الستينات ، قد يستغرب الجيل الصاعد وجود ذلك الحراك الفكري و السياسي النشط ذلك الوقت ؟ و يعتقد الكثيرين أن الدولة بتحالفها مع التيار الديني ساعدها على التخلص منهم ؟ و أنها بذلك سلمت ربطت نفها برباط لا طلاق فيه مع هذا التيار ؟
فما رأيك بهذا التحليل ؟


2ـ ولكون التيار الناصري كان عابرا للمناطق هل تعرف أحد من رفقاء القومية و التيار الناصري من أبناء منطقة نجران سواء في السجن أو في النضال ؟


3ـ رقم هاتفي لمكافحة الإرهاب ؟ رقم لمكافحة الفساد ؟ رقم لجنة تقصي الحقائق ؟ هل تعاني الجهات الرقابية و الأمنية من عدم فعالية أنظمتها أو قصورها لتلجأ إلى ذلك ؟ أم أن ذلك هروب من تحمل المسؤولية و تنصل منها للقول للمواطنين أننا جعلنا أرقام للتبليغ ولم يقم المواطنين بدورهم ؟ ألا ترى في ذلك استغباء للشعب؟ لتبرير القصور ؟


4ـ ألم السجن قاسي و لا شك ؟ و لكن عقوبة المنع من السفر التي تعرضت لسنوات البعض يقول أنها غير مؤثرة و البعض الآخر يقول هي سجن آخر قد يكون أكثر ألما في بعض الفترات ؟ لكونك عانيت من كلا السجنين كيف تصف عقوبة المنع من السفر ؟


5ـ إغلاق المساجد الشيعية في الشرقية ألا يعد انتهاك لحق أساسي من حقوق الإنسان ( حرية العبادة ) ؟ إذا كنا سنتغاضى في ذلك و سنتغاضى أيضا عن التمييز بين المواطنين فما رأيك في تواصل التمييز بين المواطنين حتى بعد الممات ؟ ( منع الشيعة الاثنا عشرية من دفن موتاهم في غير مدينتي الأحساء والقطيف كما ورد في وثيقة رسمية موقعة من وزارة الداخلية ) ولم يتم مساواتهم حتى بمقابر غير المسلمين الموجود لهم مقبرة في كل منطقة ؟

مرحبا مجددا والف شكر لتجاوبك و قبولك هذا الحوار استاذنا أبو الشيماء

جارسيا

ارحب و الله أن ترحب يابو الشيماء بين قوم يعزونك و يقدرونك و يقدرون لك صدقك و فاضائلك و قولك الحق .
أنا يا طويل العمر عندي أكمن سؤال و انتظر أن أجد لها أجابة شافية ووافية و أتمنى ان لا اكون مثقل عليك ، و لنا انشاء الله لقاء بكم في نجران التاريخ و الكرامة و الوفاء .

و السؤال الثاني : ما هو رأيك في الأولويات التي يجب أن يقف معها الحقوقي السعودي أيا كانت منطقته أو مذهبه ؟ ألا ترى أن ما يعاني منه ابن نجران من إقفال للمساجد و حجب الوظائف الرسمية عنه و التمييز ضده في التعيين الحكومي وآخرها جامعة نجران يجب أن تحضى بمطالبة جميع الحقوقيين السعوديين بإيقاف تلك المهزلة ورفع الصوت بها للملك ؟ هل تعرف أستاذنا الكريم أن هناك عدة جهات حكومية لا يمكن توظيف مواطني نجران فيها و لا يوجد فيها موظف من المذهب الشيعي نهائيا ؟ الم ترى أن ابن نجران من أوائل من يقف في سبيل الحقوق و رأينا أسماء العديد من أبناء المنطقة في العرائض التي ترفع للملك بشأن بعض السجناء الحقوقيين من التيار الليبرالي و الإصلاحي ؟
ألا ترى أن مطالبة الحقوقي و الناشط السعودي مع أوليات الوطن تعطيه مصداقية و قوة عند المطالبة بمطالب أقل ؟ فما هي قيمة المطالبة بالسماح بقيادة المرأة للسيارة أمام المطالبة حرية العبادة و إقفال مساجد لمواطنين مسلمين يعبدون الله فيها ؟


السؤال الثالث : ( مثقفون ... وأمير ) كتاب ينسب إليك و وقد كتبته باسم مستعار في أوائل التسعينيات و نلاحظ أيضا مقالات كتبتها في أوائل الستينات كتبتها باسمك الصريح كانت غاية في الجرأة في صحف رسمية ؟ هل نستقي من ذلك أن مسيرة الحريات تراجعت ثلاثين عاما ؟ و أين نقع الآن ما بين هذين التاريخين ؟ وهل يفترض بنا أن نتمنى العودة إلى حرية الستينات ؟
سؤال مشتق . ما هو رأيك في الكتابة باسم مستعار ؟ وهل تكتب الآن بأسماء مستعارة في منتديات أو صحف الكترونية ؟ ( هذا السؤال من احد الزملاء )

اليا أبو مااضي

جميعنا سمع التوجيهات الملكية بتخصيص مبلغ ضخم لتطوير القضاء و سمعنا عن قرار الملك إنشاء المحكمة العليا الذي عطل حتى الآن و سمعنا عن صندوق الملك للمتضررين من الأسهم ؟ وكل ذلك لم يحصل حتى الآن ؟ هل تعتقد انه يوجد هناك تيارات و قوى تقف حجر عثرة أمام تلك الإصلاحات ؟ و تفرغها من محتوياتها إذا نفذت ؟

محمد عبده يماني و لاحقا غازي القصيبي و الآن الوزير عبد العزيز خوجة وزير الأعلام الحالي و وزراء مثقفين و أدباء ومنهم من هو صديق لك ؟ و قد قرأت عن صدامك مع يماني عندما كان وزيرا للأعلام و نسمع الآن عن الشكاوي الكثيرة من عدم قدرة القصيبي على تحقيق السعودة و الوزير خوجة لم يحدث تغييرات جوهرية ملحوظة النتائج ؟ السؤال . ( الأديب الوزير ) كيف هو تقييمك لعمله و هل السلطة مفسدة ؟ و هل يجدر بالوزير الأديب الوطني الاستقالة عندما يعمل ضد قناعاته ؟ وماذا كان ليفعل محمد سعيد طيب لو تولى وزارة ما ؟

الأدب الحجازي و الأدب الجنوبي ( عسير و نجران ) و أدب الساحل ( جيزان و القنفذة ) و أدب الشمال و أدب الإحساء ( الشرقية عموما ) و التنوع الذي كان يجب أن يكون مؤطرا و معروفا و مشاهدا بالعيان للحركة الثقافية و الأدبية رأيناه يذوب في نسق واحد و مفردات واحدة و أسلوب واحد في الفترة الأخيرة ؟ فهل نعاني من نجدنه الأدب ( إذا صح التعبير ) بعد أن رأينا تخلي كثير من المجتمعات من شكل اللبس و اللهجات و الانتقال إلى الطراز النجدي ؟ فما هو مصير التنوع الثقافي الذي يثري الثقافة و الأدب ؟

ألم السجن قاسي و لا شك ؟ و لكن عقوبة المنع من السفر التي تعرضت لسنوات البعض يقول أنها غير مؤثرة و البعض الآخر يقول هي سجن آخر قد يكون أكثر ألما في بعض الفترات ؟ لكونك عانيت من كلا السجنين كيف تصف عقوبة المنع من السفر ؟

المناقبية و المصداقية و التاريخ النضالي و الثبات على المبادئ التي عرفت عن محمد سعيد طيب تجعل الكثير من التيارات ترغب في وقوفك معها ومجرد ظهورك معهم واجتماعك معهم يعطيهم مصداقية ( لا أجاملك هنا ) ؟ كيف يقنن محمد سعيد طيب تأييد أو منع تأييده مع تيار معين ؟ وقد رأينا ما شبهه البعض بتنصلك من التيار الليبرالي و مهادنة للتيار الديني و لو سما نفسه ( وسطيا ) ؟

المشاهد لمسيرة محمد سعيد طيب و المتابع لمقابلتك في lbc يرى مساندتك الكبيرة للنظام السياسي و الوقوف معه بالمطالبة بالتحسين بكل مداراة و دبلوماسية و محاولة حمايته بترشيده و تحسين صورته لامتصاص الأصوات الحانقة ؟ السؤال . هل ترى أن هناك تجاوب لمحاولاتك هذه ؟ و هل سيستمر نهجك هذا ؟ وما هي الظروف التي يمكن أن تغيره ؟ و هل تلقى مقابلة لكلامك هذا بالاستحسان و الإشادة من المسئول ؟ بمعنى آخر هل يعي المسئول قيمة و أهمية ما تقدمه من أجله ومن أجل استمراره ؟ هل يعترف لك بالفضل ؟

جرجيس

(هلا بك تكفى عجل مشتاقين لافكارك ولاحلامك عشت وعاش من جابك )

لن اذهب بعيدا بل قريب جدا دول الخليج سبقتنا في كل مجالات التنميه (وتركتنا ماسكين الثور بقرونه؟؟؟؟!!!!)
برأيك اليس وضعنا مخجل بين اقراننا من السبب في هذا النكوص الذي نعاني منه في جميع الجوانب الحياتيه؟؟؟؟
وهل نحتاج لجيش من المعالجين والمرشدين والاخصائين لقتل الثور او ازاحته من طريق التنميه؟؟؟

مارايك في فصل الرجل عن المرأة الذي اتعبنا وكيف نعالج ذلك الصدع الذي تسبب في تكلسنا وتدمير اجيالنا ونحن نتفرج؟؟؟؟
لكم اعتذاري وصادق مودتي

قــلــم

أهلا وسهلا بالاستاذ محمد سعيد الطيب ,,
1- تعاني المملكة من وباء العنصرية القبلية والعصبية المذهبية زالمناطقية ,, هذا الداء مستشري في جميع مجالات الحياة العامة هنا ,, اجتماعيا ودينيا وخدمات ايضا ,, برأيك هل هناك بارقة أمل للتخلص من هذا الداء خصوصا وانه انطلق في الاونة الاخير حملة تحت مسمى (( لا للعنصرية لا للعصبية) من منطقة نجران وتبناها الامير مشعل بن عبدالعزيز ,, وبالغرم من ذلك سمعنا بأن هذه الحملة تعرضت للوأد أكثر من مره من شخص مجهول ,, ؟؟

2- هل بسؤالك بصراحة عن رأيك في الدكتور غازي القصيبي ؟؟ من باب اني اراه شخص عادي توفرت له في يوم من الايام ظروف جيدة من مال و دولة مبتدأة فما انجزه ايام وزاراته السابق اعتبره امر بديهي اي وزير في محله كان لابد له من الاخذ مما حوله من انتجازات الدول المتقدمة انذاك ,, فلا اعتبر انتشار محطات الكهرباء او سابك انجازا تاريخيا ,, بينما اجده لم ينجز اي شيء عندما ضاقت الظروف وقل الدعم المالي واصبح الشعي في حاجة قرارات تاريخية بالفعل ؟؟ !!!

قلم نجراني

لن نشيد بك و قد اعترف لك أكابر المثقفين و الأدباء بالفضل و المبادرة ووصفت ( بالقول الطيب ) و ( مبدأ يعرف طريقه ) واسمح لي بنقل هذه القصيدة التي قيلت فيك من الشاعر أحمد العرفج .

أجزني أبا الشيماء فالدرب ها هنا == طويل وفي عينيك يشتعل الحِمَى
لأنك صوت الوقت جئتك واصـفا == شحوب الأماني الحالمات بـ ( ربما )
سألتك : كيف الحال؟ قلت مطمئنا == ـ بخير ـ فأدركت السراب الـمـلـثـمـا
لأنك نبض الصدق حفتك أحرف == تلوح كباقي الماء في صفحة الظما

أستاذ محمد يوجد على امتداد الوطن صالونات ثقافية و منها ثلوثية محمد سعيد طيب و اثنينية عبد المقصود خوجة في جدة وخميسية حمد الجاسر في الرياض و غيرها الكثير في أغلب المدن السعودية في الرياض والاحساء المدينة أبها وطبرجل مع منتدى سليمان الأفنس وتلك الصالونات والمنتديات الذين جعل مؤسسوها منازلهم مجالس علم ومنارات ثقافية وتقوم فعالياتها من أجل بيئة مدنية صالحة ووعي فكري ثقافي.
السؤال هل من المفترض أن يوجد حد أدنى من التنسيق بين هذه الصوالين ليكون أنتاجها تراكميا و غير مكرر و تنويع اهتماماتها لشتى الهموم الثقافية و الادبية و الحياتية وتكون مكملة لبعض .

هل تعدوننا بالمساعدة في احياء ملتقى اوصالون ثقافي في نجران ؟ورأيك بالأدب و الحراك الثقافي في نجران ؟ رأيك بكل صراحة أستاذ محمد ؟

400 كتاب تم نشرها عبر تهامة ؟ الملف الصحفي وأربعة عشر إصدارا منه ؟ مشروع إعلانات الطرق ؟ عبر تهامة كانت لكم جهد كبير في كل ذلك و رغم انها مؤسسة إعلانية إلا أنك حولتها إلى مؤسسة إعلامية و ثقافية ؟ لعل الكثيرين كان يتمنى أن لا تتركوا العمل في تهامة ، فما هي آمالك بالنسبة لنشر الكتاب السعودي و هل تعتبر تجربة مكتبة جرير و العبيكان في النشر و الترجمة إكمال للمسيرة و كيف ترى منهجيتهما في الطباعة و ترجمة الكتب من لغات أخرى ؟

لا تسألني ماذا قدم لي وطني ولكن اسألني ماذا قدمت لوطني ؟ ألا تعتقد أنه في مرحلة ما يجب أن ينتظر الإنسان أن يقدم له وطنه أكثر من طلب تضحية جديدة ؟

مرحبا بك و بزوار الوادي من أجلك استاذ محمد سعيد طيب .

الجنرال عون

س :: هل باعتقادك أن النقاشات في الصوالين الأدبية تتطرق للمواضيع المهمة و الملحة وذات الأولوية ؟ و كيف ترى تواصل الصوالين معالمجتمع و فئات المجتمع ؟ وهل تفتقد الصوالين للجدية و المثابرة المطلوبة في النقاشلإخراج أطروحاتهم و آرائهم إلى أرض الواقع ؟

س :: المحماة بعد 13 عاما من الحصول على شهادتها و عشرةأعوام من العمل فيها كيف وجدتها و أيها أكثر متعة المحاماة أم الشأن الثقافي وأيهما أكثر تعبا ؟ بالنسبة للمادة لا خلاف فالمحاماة تعطي و الثقافة تأخذ ؟

س :: نظام المحاماة صدرقبل فترة ليست قصيرة وكنت أتوقع أن تنتشر مكاتب المحاماة بشكل أكبر من الموجودحاليا ؟ ولكن رأينا فكرتين لدى العامة ، أن المحامي يحصل على مبالغ طائلة دون فائدة . و الشيء الآخر يجب البحث عن محامي له علاقة قرابة أو معرفة مع قاضي معين أو مقبول من القاضي ومن نفس التوجه . ولا يكون هناك اعتبار للمهارة و المقدرة ؟


هذه أسئلتي واعتذرعن الإطالة . ونجدد الترحيب بك استاذ محمد سعيد

بركات العرب

سيدي المحترم محمد سعيد طيبّ
تحيه تليق بمقامك !،/!
سؤالي ببساطة شخصية أثرت في مسيرتك الحياتية ؟/:"ّ:ّّ!!؟
تحايا تليق بمقاماتكم !/:!،!

جارسيا

إن أي مجلس معين... سيكون، بلا شك، مجلساً حكومياً ... وسيكون أعضاؤه ، من وجهة نظر الشعب، أعضاءً لا يمثلون إلا أنفسهم و السلطة الحاكمة... مهما كانت نزاهتهم وإخلاصهم ... وسابقتهم في العمل للصالح العام !.. إذاً، ليس أمامنا، إن كنّا جادّين في إرساء قواعد حكم ديموقراطي إسلامي رشيد ... إلا أن نبدأ بالانتخابات ... إن الانتخابات وفي أي مجتمع ... ومهما كانت نتائجها ... هي صورة صادقة للمستوى الذي وصل إليه ذلك المجتمع !... مؤكد ... أن الشعب سيخدع في بعض أدعياء الوطنية وتجار المبادئ وغير الشرفاء ... ولكن سيأتي، حتماً ، اليوم الذي تسقط فيه كل الأقنعة »......... « إن فترة الانتقال هذه ... ينبغي أن تنقضي في ممارسة التجربة ... بكل مفاجآتها المحتملة وغير المحتملة... فلنبدأ بها ... إن كنا جادين >> محمد سعيد طيب
من مقال لك عام 1963هـ عنوانه << لنبدأ بالتجربة التي ستضيء الطريق >>

وحيث لم تبدأ التجربة حتى الآن ؟ كيف ترى طريق اليوم إلى الغد ؟ وكم فوتنا من الفرص و نحن لم نبدأ حتى الآن بما ذكرته في مقالتك ؟ ومتى ستفوت الفرصة على البداية ؟

س : اين دورك كاصحاب صوالين ادبية و مثقفين في جدة من كارثة جدة و المشاكل الحياتية و الفساد المستشري ؟ خاصة و أنكم قدوة لبقية المثقفين في المملكة لتاريخكم الطويل و تجربتكم القوية ؟

تحياتي استاذ محمد و نعتذر عن كثرة الأسئلة ولكن ان تكون ضيفا علينا ولا نستغل الفرصة لنستقي من فكرك و نستمع لرأيك و نستفيد من خبرتك ونستضيء بنصحك فذلك تفريط منا بهذه الفرصة غير مبرر .

العود الأزرق

مرحبا بك في وادي نجران

س / لو كنت مستشارا ً لوزير الداخلية ماكانت الثلاث النصائح التي سوف تشير بها على سموه ؟

مشكور

اللهم صل  وسلم على سيدنا وحبيبنى محمد ابن عبدالله وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين........نقول والله مرحباوأهلأوسهلأ بمعلم الكلمة أطيبة والراي الحر ونقول نحن الضيوف وأنت صاحب الدأر....سيدي لدي سؤالين فقط ارجو إجابتك عليها ولك اشكر ..... السؤال الاول نلاحظ في اسنين ألأخيرة ظهور بعظ ألفتاوي وألخطب التي تشكك في وطنية بعض المواطنين وكثرة التكفيرلجميع المذاهب والكتاب والمثقفين ولم نسمع بمحاسبة من يقوم بذالك وهناك تغاضي واضح فماهو اسبب وماهي المصلحة لنشرالفتتنة والتفرقة بين المواطنين ؟؟؟ السؤال الثاني.. من فترة وحتى هذة ألايام ...تقوم الدولة بتقفيل المساجد في المنطقة الشرقية بدعوى عدم وجود تصاريح وعند طلب تصاريح يتم ارفض وهناك أستفزاز غيرمسبوق في جميع المناطق وخاصة مكة المكرمة وألمدينة ألمنورة ...لجميع ألمذاهب في الداخل وفي الخارج من قبل الفيئة المتسلطة بقوة الجهات الرسمية ويلاحظ المواطن بأنه شبه مقبول من قبل الدولة وقد يؤادي ذالك إلى فتنة لايحمد عقباها فهل هذا تغطيئة لشيء قد يجهله ألمواطن وماهي الفائيدة ألمرجؤاءه من تشويه سمعة المواطن وصورة الاسلام في الداخل وفي الخارج بهذة التصرفات المبرمجة والمسيسة ؟؟؟ أطال الله في عمرك ومدك بالصحة والعافيئة...

وادي الأمان

سؤال أود طرحه أستاذي - وأتمنى الإجابة تكون من قلبك -:
ماذا يعني لك حمزة شحاته؟ وماذا يعني لك محمد حسن عواد؟

مواطن سعودي

مرحبا بالأستاذ محمد سعيد طيب وكم لنا الشرف بتواجدك بيننا

1 - في اخر حلقة البيان التالي طالبت بإصدار تشريع يجرم من يهدد الوحدة الوطنية والتنابز الطائفي
والمناطقي ... وانها جريمة يحال مرتكبها للقضاء فإذا كان المرتكب هو وزارة الداخلية !! التى امرت بإغلاق اكثر من 8 مساجد للشيعة في المنطقة الشرقية ... فمن يحال للقضاء هنا ؟ مع العلم انه صدر تعميم من وزارة الداخلية فيه الكثير من المناطقية والطائفية وقد تجد صورة منه في الموقع !


2- مانوع السيارة التى تقودها وايضا الجوال وايضا الكمبيوتر ؟ في ظل مقاطعتك للبضائع الأمريكية التى اصبحت شئ ضروري في حياتنا ! هل تتوقع اننا سنعيش من دون امريكا حاليا .

تحياتي لك

أبا الأشتر

حياك أبو الشيماء..

هل مستقبل الشعب السعودي مرتبط بالثروة النفطية الوقتية..؟ ولذلك لايوجد هناك نية للإصلاح الحقيقي..؟! وفي الإنسان أولاً..؟! أم أن الإسلام المتطرف يقف كحجر عثرة..؟ وفي محاولة ازاحته تسقط شرعية النظام..؟!

أم هل أن تركيبة الشعب على اختلافاتها و وعية و أيدوليجيتة السبب الحقيقي في هذا التأخير..؟!

م كرحان بن محمد

في البدأ اشكركم على هذا الموقع النافذ والذي يتوسع بطريقة أكثر جاذبية للمهتمين وبكافة المجالات والجوانب .
وأشكر الاستاذ/ سعد ال سالم على استضافته بالوداي لأستاذنا /القدير محمد بن سعيد الطيب ..


استاذي القدير محمد الطيب , الدولة وصعت المساحات للحوار ووفرت البيئة الخصبة لأنمائها وتجد من يطلب
الشتات أو توسيع الفارق بين طبقات او طياف الشعب الذي يدعُ الى الحوار الوطني تحت مظلة الوطن فهل يتسنى
لنا تسميت اصحاب هذا الفكر بالفكر الناقص أو المناقض أو المناهض لتوجهات الدولة وهل تعتمد تلك الافكار
وتوجهاتها على ايديولوجيات الأشخاص وتعلمهم أو انتسابهم الى مدارس معينة أو ماذا يسميها استاذنا .؟


استاذنا كما تعرف مقاربة محافظة جدة الى تضاريس وطبيعة ارض مدينة لاس فيغاس بولاية نيفاداالأمريكية
من حيث وجود الجبال والادوية . ومع هذا لا نجد بها أي أثر للسيول أو وجود لمياه الأمطاربها وبكل الفصول
رغم تعرضها وبمرحل لما مر مرة واحدة على محافظة جدة(!) واحدثت كارثة حقيقة طالت المسؤلين الحاليين
والقدماء , مما يستدعينا الى البحث عن اسباب الكارثة ومستوى تقديم الخدمات لساكنيها وزوراها . فمتى يتم
الاهتمام بالبنية التحتية لمدننا أو نحتاج الى كوراث أخرى .؟ أكثر الماً واقوى تأثيراً لنقييم انفسنا وخدماتنا .؟
ويقال "وإن أردت أن تقتل موضوعاً فشكل له لجنة." وسوف تقتل الخوف والتردد
ونقبل على الحياة بصفاء ونية صادقة وسوف تلقي تلك اللجنة بظلالها الايجابي على
المدن والمحافظات الأخرى أن شاء الله تعالى

"



أننا كمهندسين نحتاج الى دعمك وكتاباتك لمشروعنا المثمثل بالكادر الهندسي الذي طال انتظاره أكثر من 26 سنة
الذى كان لهُ الاثر الكبير بتسربنا الى القطاع الخاص . وعدم الاستجابة للطلاب الجدد بالاخراط أو الانتساب الى
الكليات والتخصصات الهندسية سبب وضع من سبقهم بهذا المجال الفني والتقني الهام , فهل بالأمكان سماع اصوات
المهندسين ومعاناتهم الطويلة والمضنية ومن خلالك أستاذ محمد الطيب ..


الاستاذ محمد الطيب ..

المجتمع النجراني ينظر لكل ما يحدث على الساحة بوسطية كاملة سواء سياسية أو دينية أو حتى اجتماعية , مع دعمهم وتوافقهم تماماً مع سياسية دولتهم وطرق محاربتها للفساد أو الاعتداء السافر على أراضيها من ما يسمون بأصحاب الأفكار والإطماع والتوسعات أو غيرها , وذلك مثبت لا يدعُ إلى الكثير من الأدلة , وتضامنهم ما تتبعه الدولة بالوقوف ضد حركات العصابات والتنظيمات الإرهابية التي تتم من قبل أعضائها بالداخل أو الخارج , بمعنى نحن نأخذ الوسطية بكل ما يحدث مستمدين تلك المبادئ من اطلاعنا وعلمنا وأفكارنا وتشريعاتنا المتعددة , فتجدنا نقدس ونعظم جميع الأنبياء ونعرف تسلسلهم وأفضالهم على البشرية والإسرار التي من اجلها وجدوا , مجتمع محافظ ووسطي ولا ننبذ احد ولا نستخف بأحد , نأخذ من الكل ونستفيد من الكل, ولا نستهجن احد خيالين كأفلاطون واقعيين مثل أرسطو وخطابيين كا قس, فتاريخنا متسلسل وعلمنا متصل لم ولن ينقطع ومدينتنا لم يمر عليها جهل أو ظلم . لأن نجران وأناسها مؤمنين وثابتين وقائمين على تلك المبادئ والقيم التي عاشوا عليها إسلافنا الأفاضل الكرام إلى يومنا هذا , قل تواجده عند الآخرين . ورسائل "إخوان الصفا وخلان الوفا "،, تمثل الثقل والمبادئ والفلسفات للمجتمع النجراني اليوم وكل يوما , ولم نغفل الجوانب الأخرى الحياتية كالطب والفلك والحساب وعلم الأبراج وتفسيرها واقتناعنا بها إيمانا واعتقادا وعلما وتطبيقا ونظرة ومحاكاة ,,,


بمعنى عندما كان الدين والرسالة يهودية أو مسيحية كنا كذلك , وكانت مقبولة ومطبقة عند الله في تلك الأحقاب الزمنية الماضية , وعند بزوغ ديننا وإسلامنا , عهدنا وبقين حتى الساعة والى أن يأخذ الأرض وما عليها , مناصرةً وتأثرا وتطبيقاً وإيماناً مرمراً بمكة والمدينة وبلاد الشام ودول المغرب ومصر وحتى اليمن إلى بقائها ألان واستمرارها بإذن الله تعالى في نجران دعوة واضحة المعالم والأهداف والقيم والمبادئ والرؤى .


أنا قدمت هذا النص باحدى الصحف المحلية ,وتم الاعتذار من قبلهم لعدم نشره فما هو تقييمك لهُ وهل حريتنا مرتبطة
بغيرنا وعلينا دائما الكتابة بتاريخ أو حضارة أو حتى ثقافة لاتمثلنا ولا نعرف عنها الكثير .؟



أستاذي .. قد توافقني بالبحث عن المعرفة وليست المعرفة ووصولها كما هي .وهناك معرفة تتفرع الى علوم يتوقف البعض عندها. لاحتوائها إسرار الكون والخليقة وكل ما في الأرض والسماء وكل ما بها من مخلوقات وأرواح وما بعد الأرواح وتجسيدها وتدبرها وما بها من وصف وتوصيف , وتلك المعرفة ومصادرها ليست كمعرفة حالة الجو الأرصاد او البحث عن الطبيعة وما بها من مناقب ومكاسب دنيوية بل متدرجة والتي تمر بمراحل وبها الإيمان والثقة والثبات .أما اليقين فعلينا الرجوع الى مناهج المسلمين ويجرنا ذلك الى السؤال عنها وعن اصولها وثوابتها من خلال دستورها القرآني ونظامها التشريعي. لا من خلال تغيرات او تدخلات أخرى والبعض لا يزالون عائمون بتلك الجريئة البسيطة رغم وضوحها وبرهانها وإيمانها الذي لا يدعُ الى الشك أبدا . فمتى نوصل الى الشفافية بتوصيل معرفتنا الى الأخر بنظرك, وهل يتم الاستفادة منها وتقييمها أو البعد عنها لاحتوائها على افكار ومناهج هو لا يعرفه بالاساس ,.؟أو قد نقول يتوقف عندها


أستاذ محمد .. كما تعرف حن مجتمع قبلي ولنا عادات وتقاليد فما دور القبيلة الأن وحن بعصر الكاوست "التوسع البحثي
والمعرفي والابتعاث "والاطلاع على ثقافات وحضارات الأخرين وهل تلك الافكار تتطور أو تتمسك بالثوابت وتأخذ القليل
من تجارب وخبرات الأخرين شريطية مناسبتها للقيم والمعرفة لدينا .؟


أستاذ محمد .. وأسف جداً على الاطالة هل نحتاج الى افكار وقيم أو حتى قوانين الحريات التي أنشئت أو قامت بالعصور
الوسطى والتي نادى بها جون لوك أو غيره أو لدينا الحريات التي ضمنها التشريع الأسلامي فقط وعلينا تطويرها أم
بالامكان الأخذ بشيىء منها وما يتناسب مع حضارتنا وثقافتنا أم ماذا بوجة نظرك أستاذي ..

أستاذي محمد الطيب وضعت الأسئلة متقاربة ومتداخلة لتوفير وقتك وعنائك عن الأجابة الواحدة . للكل وبالأمكان
الأجابة عليها بجواب واحد وخاصة ذات العلاقة والصفة ( جُل ووافر احترامي وتقديري )’’’


المهندس كرحان بن محمد
اخصائي تخطيط ونظم ...

سعد آل سالم

نكرر الترحيب بالضيف وبالحضور في
هذا
المتصفح وننتظر إجابات ضيفنا الكريم ونستأذنه والجميع في أيقاف الأسئلة حتى ينتهي من الاجابه على ما طرح .

محمد سعيد طيب

مقدمة

يود (محمد سعيد طيب) أن يعرب - هنا – عن خالص شكره وتقديره .. واعتزازه بهذه المشاعر الكريمة والنبيلة .. والتي يرجو أن يكون جديراً بها ..
ويسره أن يجيب على هذه الأسئلة والمداخلات بالترتيب – وكما وردت:


تنتشي الكلمات وهي تتزاحم عند بوابة الخروج على صفحات الوادي بعدما علمت أنها ستخرج
لتعرف بهامة فكر وصاحب مسيرة قاربت الستين سنة من العلم والمعرفة حتى أصبح أحد منارات الأصالة الفكرية في المملكة. ضيفنا هذه المرة في الوادي شخصية فذة طالما طرقت بتفرد الجوانب الإجتماعية والسياسية على حد السواء مما جعلها تكتسب إعجاب الكثير وحنق آخرين خاصة وإنها إعتمدت على التفكير بصوت عالي وفضلت أن تكون أعمالها للجميع بمرأى من صناع القرار وعلى مسمع من المجتمع.
يحل الأستاذ محمد سعيد طيب ضيفا علينا في وادي نجران ولا نستطيع في البدء إلا الترحيب به, فمهما جمعت الكلمات وزينت لن تستطيع لمس أطراف تاريخه, فما بالكم برسم صورة عنه, كلنا نعرفه, وكلنا نتابعه, وهو اليوم بيننا لنلمس بعض منه, أتمنى من الجميع أن ينضم إلي في هذا المتصفح للترحيب به والتواصل معه .

الإجابة
شكرا خالصاً .. أخي النبيل سعد .. سلمت وسلم أهلنا وأشقاؤنا في نجران ..ذلك الجزء الغالي العزيز من الوطن.. والجدير بكل الحب والتقدير .. والجدير بكل الرفاه والتقدم .. إلى ذلك المستوى اللائق الكريم الذي نتمناه له
================================================== ===================

المشاركة2 الآمازيغي--
في البدء مرحباً بالضيف وشكراً لسعد

** هل أنت مؤمن بالفلسفة السياسية على أنها حاجة ماسة للمجتمع العربي؟ إن كنت كذلك فكيف هي الطريقة لإنتشال هذا المجتمع من براثن التغييب والتجهيل؟

** الخلافات السنية الشيعية,, هل هي وهم أم حقيقة؟ وكيف نقفز عليها للأمام؟


لي عودة أخرى وأسئلة أخرى أيضاً.


قبلاتي


الإجابة
· ألعن الظلام .!
ولكن– في ذات الوقت– أوقد الشموع.. ما استطعت.. وما وسعك الجهد.. لمحاصرة التغييب والتجهيل
أنها مهمة شاقة وصعبة– ولكنها غير مستحيلية.!
· الخلافات السنية الشيعية.. هل هى وهم أم حقيقة ؟
إنها حقيقة.. مع شديد الأسى والأسف ويتولى كبرها.. أعداء الوحدة الوطنية.. من الجهلاء والتافهين.. دعاة التفرقة.. والإقصاء.. والكراهية.. الذين لم يقدموا- لوطنهم ومواطينهم– شيئاً نافعاً
كيف نقفز عليها للأمام ؟!
لابد من صدور تشريع واضح صارم.. يجرّم أمثال تلك الممارسات الضارة والمهددة لوحدة الوطن.
وحتى يصدر التشريع المأمول يجب .. التصدّي لهؤلاء - بكل الحزم والشجاعة المتوجبة.
إن الأدب الجمّ الذي نتسّم به قد أغراهم بكل هذا التطاول.!!!

محمد سعيد طيب

اقتباس:     المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تيـــــــمون

1. ماهو رأيك في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من حيث مهامها وواجباتها والأخطاء التي تقع فيها ؟
2. ماهو رأيك في الجهاز القضائي لدينا في السعودية من حيث النزاهه والشفافية ؟ وهل تؤيد تطبيق الشريعة الإسلامية على جميع القضايا حتى لو كانت جديدة على الشارع السعودي أو لا تتناسب بالضرورة مع الدين الإسلامي ؟
3. ماهو رأيك في قيادة المرأة للسيارة ؟
4. كيف تعلق على بعض فتاوي الشيوخ التي تثير العنصرية بين أطراف المجتمع من جهة والفتاوي المدعاة للسخرية من جهة أخرى ؟
5. الفساد الإداري سوسة تنتشر في جميع مؤسسات الدولة بلا شك .. فكيف تعالج هذه المشكلة من وجهة نظرك ؟
6. ماهي أصداء طلباتكم الإصلاحية ومعاريضكم لدى الحكومة السعودية وولاة الأمر ؟
7. ماهو تعليقكم على قضية تطوير المناهج الدراسية وخاصة الدينية منها والتي تدعو إلى التطرف ؟
8. يعتقد العالم أن المملكة هي منبع الإرهاب ولكنهم ينسون أنها ضحية في نفس الوقت .. ماهي مسببات الإرهاب وطرق القضاء عليه .. وهل هنالك رابط بين الإرهاب والبطالة لدينا في السعودية ؟
9. هنالك آلاف المبتعثين من أبناء المملكة في أغلب دول العالم الأول تحت برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي .. ماهي كلمتك لهم ؟
10. كيف ترى المملكة بعد 10 سنوات من الآن ؟

عشرة أسئلة دفعة واحدة.. الله يسامحك.. أيها الكاتب المتميز.
هذه تحتاج إلى (كتاب)!
ولكن رحمة بالقراء الأعزاء.. أحاول أن تكون الإجابات بالأسلوب التلغرافي.!
1- هذا الجهاز.. يجب أن يخضع لمراجعة دائمة.. ومستمرة.. وصارمة.!
إنه جهاز.. لم أجد له نظيراً في العالم الإسلامي– بأسره– ومن أقصاه.. لأقصاه .!!
هل نحن الوحيدون– من بين أكثر من مليار مسلم– الذين نفهم وظيفة الأمر بالمعروف ؟!
2- لقد اتيحت لي الفرصة للإطلاع على الملامح الرئيسية للنظام القضائي الجديد.. ودرسته دراسة متأنية.
إذا قدر الله.. وصدر.. وجرى التطبيق الأمين والدقيق لكل ما انطوى عليه.. ستكون قفزة نوعية غير مسبوقة .!

3- يتكون العالم من ست قارات .!
وفي القارات الست.. شعوب وقبائل.. وأجناس متعددة.. وأديان وملل.. ونحل وطوائف.
ومن بينهم أكثر من مليار مسلم كلهم لا يفهمون. وكلهم ما عندهم شيمة. ولا غيرة.. ولا كرامة.!
سبحان الله.!
4- أرجو الرجوع إلي الإجابة على المشاركة السابقة
رقم (2) وسؤال ألاخ الأمازيغي. شكرا
5- الشريعة والأنظمة واللوائح.. والتوجهات المختلفة.. كلها تجرّم الفساد.
المطلوب التطبيق الأمين والصارم لها .
6- لا أعرف– بالضبط- الأصداء .. ولكني أدرك أنه– حتى كلمات (الخائفين) من أمثال الرائد رفاعة الطهطاوي على عهد محمد علي باشا.. كان لها أصداؤها فيما بعد.!
إنها عمل تراكمي.. في كل مكان..!
7- لابد من مراجعتها وتنقيتها.
8- هذا السؤال .. يحتاج إلى ( كتاب ) وهناك عشرات الكتب حول هذا الموضوع.
أما إن كان ثمّة رابط بين الإرهاب والبطالة عندنا.. فأعتقد أن ثمّة رابط .. إلى أي مدى.؟ الكلمة هنا لأولى الألباب والنهى.. وأهل الخبرة والدراسة والاختصاص من أساتذة الاجتماع والباحثين الجادين.!
9- لقد ابتعثتم .. إلى أرقى المجتمعات في الدنيا بأسرها.. نسألكم – بالله عز وجل- أن لا تعودوا - كما ذهبتم .!
طابت لكم – جميعا- الحياة
وكان التوفيق حليفكم.!
10- بالنسبة لي .. لقد مضى من العمر أكثره.!
والسؤال ليس سهلا .. على وجه الإطلاق .!
عادة مثل هذه الأسئلة .. لا يجرؤ الإجابة عنها .. إلا مراكز الأبحاث المتقدمة .. في العالم المتقدم .!

محمد سعيد طيب

اقتباس:   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أزهر

-نرحب بك يااستاذ سعيد بين اخوانك ومحبيك .-

اقتباس:    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أزهر

* هل استفاد بلدنا من التنوع المذهبي خلال فترة نشأته الى الان ؟
* هل يمثل هذا التنوع تهديدا لوحدتنا بألانظمه المعمول بها حاليا في الدوله والمدرسة الدينيه الرسميه .
* هل كان هذا التنوع ايجابيا ام سلبيا وماذا نسمي استعداء بعضنا لبعض ان كان ايجابيا شاكرين لك ومقدير ين يا استاذنا العزيز ابو الشيماء .

طبعا لم نستفد .!
مع أن المائدة الإسلامية .. مائدة ثرة وعامرة بكل أصناف الطعام الشهى .. والمتنوع .. والحلال.!
ومازال البعض .. يصر على أن يأكل – فقط - من صنف واحد .. بل يحاول – وبالقسر .. في معظم الأحيان – إجبار الآخرين بأن يتناولوا ذلك الصنف ..دون سواه .!

محمد سعيد طيب

اقتباس:   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tribeman


أهلاً وسهلاً
بالقامة الحجازيه والمناظل للإصلاح السياسي والاجتماعي منذ أكثر من خمسون عاما على أرض هذا الوطن الأستاذ محمد سعيد الطيب

لدي ثلاثة اسئله أود أن أجد لها إجابة من شخصكم الكريم

السؤال الأول :
ماذا نجد للحرية من معنى في حياة الاستاذ محمد سعيد الطيب وكيفية الوصول إليها ؟

السؤال الثاني:
نشهد هذه الايام حركة ثقافية وأدبية في جميع انحاء الوطن هل هذه الحركة صحية للمجتمع السعودي وأفراده أم لا؟ ولماذا ؟

السؤال الثالث:
طالعتنا الوسائل الاعلاميه بأنواعها فالأسابيع الماضية بأنه تم تخصيص أرقام هاتفيه مجانيه للإبلاغ عن الفساد بجميع أشكاله وتكون المباحث الادارية هي المسئول على هذا ونحن نعرف أن هناك جهات ومؤسسات حكومية أخرى لم توضع إلا لهذه المهمات والتي كانت تطالب بمنحها صلاحيات أكثر لتسهيل أعمالها المناطه بها وأن الجهات الأمنيه دائما هي الملاذ الأخير لحل المشكلات التي تواجه المجتمعات .
السؤال :
لو أفترضنا أن هذه الجهة الأمنيه لم تنجح في عملها وهذا ما لا نتوقعه إنشاء الله فهل يوجد هناك حلول أخرى ؟
أم أنه لن يكون هناك حل أخر وسيكون هذا إشارة قوية لإنتشار الفساد بصوره كبيرة جدا ؟


سعدنا حقيقة بتواجد أب معنا وذلك لفارق السن فيما بيننا
وسعدنا كذلك بمعلم لنا لما يحمله من معرفة وخبرات جليلة لنا الشرف في النهل منها
وسعدنا بك كأخ لقبولك الحضور بيننا في ربوع منتديات وادي نجران

ونأمل في تشريفك لنا بزيارتنا في منطقتك الثانية منطقة نجران
وشكراً جزيلاً

 

السؤال الأول:
انها أروع ما في الوجود.!
كيفية الوصول إليها.!
انها هناك.. هناك.. هناك.!
وإنها مسئوليتك.. أن تصل إليها.. بنفسك وبجهدك.. وليس بمقاولين من الباطن أو حتى الظاهر .!
السؤال الثاني : يمكن القول.. بأنها صحيحة.. أو هكذا ينبغي أن تكون.!
السؤال الثالث : إنها مسئولية مشتركة .. وينبغي أن يتعاون – الجميع – على الاضطلاع بها.
إنها مسئولية ليست سهلة.. ولكنها - في ذات الوقت– ليست مستحيلة.!
×××
زيارتي لنجران .. أنا الذي أتشرف

محمد سعيد طيب

اقتباس:    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وادي الأمان

ما هو أفضل كتاب قرأته من وجهة نظرك بعض النظر عن مجاله ( أتمنى أن لا تذكر "القرآن الكريم " لأنه الأفضل بلا شك) ، ومتى قرأته؟
من وجهة نظرك، كيف ترى نظرة اخواننا السعوديين من المناطق الأخرى لمنطقة نجــران وأبناء منطقة نجـــران ؟

 

ليس ثمة كتاب معين . ولا كتابين ولا عشرة .. ولا مائة.!
بدأت قراءاتي الجادة .. التي تتجاوز المجلات وكتب الأطفال والناشئين منذ أكثر من نصف قرن ..
كيف – بالله- يمكن اختزال الأمور فى كتاب معين .؟
دعني أريحك.. إن أفضل كتاب لم أجده بعد .!
×××
كيف أرى نظرة إخواننا السعوديين من المناطق الأخرى لمنطقة نجران وأبناء منطقة نجران.؟
لا أرى سبباً واحداً – قوياً أو حتى واهياً – لأن ينظر لنجران وأبنائها - إلا بالتقدير والاعزاز
ونجران وأبناؤها .. إضافة جيدة وجميلة لوطننا .. وليس عبئا عليه .!
طابت لهم ولنا الحياة.!

محمد سعيد طيب

اقتباس:  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي آل شيبان     

تحية إكبار وتقدير للقامة الوطنية الكبيرة الأستاذ محمد سعيد طيب (أبو الشيماء).. والتقدير موصول للمتألق دائماً سعد ال سالم ...

ونرحب به بين محبية في وادي نجران ..عندما نتحدث عن الاصلاح في المملكة العربية السعودية فسيكون اسم محمد سعيد طيب حاضراً بكل قوة وتوهج .. ومسيرة الاصلاح في المملكة مرت بالكثير من المراحل والمنعطفات التاريخية والقريبة أيضاً..

وبعض المراقبين لمسيرة الاصلاح يرى أنها تمر بشيئاً من التراجع وقد يدلل علية بتأجيل انتخابات المجالس البلدية والتمديد للمجالس الحالية لسنتين إضافيتين. وهو مايجعل المراقبين والمهتمين يشعرون بالقلق تجاة مسيرة الاصلاح.

كيف يقيم أبو الشيماء مسيرة الاصلاح في المملكة وفي ظل هذة التغيرات التي نجد فيها مايبعث الى التفائل تارة والى التشائم تارة أخرى .. ولك خالص محبتي وتقديري..

 

نعم .. إنها تمرّ بشيء من التراجع .. واحد مظاهر هذا التراجع .. هو – كما قلت – تأجيل انتخابات المجالس البلدية والتمديد للمجالس الحالية لسنتين إضافيتين.!
لكن لا داعي للكثير من القلق .!
قراءاتي الشخصية . أن فترة المجالس انتهت.. ولم نكن مستعدين لمشاركة المرأة .. كما أننا - فى ذات الوقت – لم نكن مستعدين لتحمّل مسئولية عدم مشاركتها.. فآثرنا التأجيل!
ستنتهي - حتما – السنتان..
والويل لنا.. إن لم نستعد .!

محمد سعيد طيب

اقتباس:     المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شخص عادي

أهلا وسهلا بالأستاذ الكبير محمد سعيد الطيب الرجل النادر بهذا الوطن
السؤال الاول ...
ماهي أعلى درجات الحرية من وجهت نظرك ..؟ وهل هي موجوده بالمجتمع السعودي ..؟

السؤال الثاني ....
ماهو السبب في وجود تيارات دينية متشددة بالسعودية وهل هي من أسباب تأخر المجتمع فكريا وثقافيا ..؟

السؤال الثالث ....
نصيحة من واقع تجربة تقدمها لأبناء المجتمع لكي يتميزوا ثقافيا ...؟

يوم عيد اعتبره اليوم اللذي تشرفنا فيه أيها القامة الحجازية إلي نجران لكي يحتفى بك في مدينتك الثانية

 

السؤال الأول :
فضلا تأمل هذا البيت :
فلا هطلت علىّ ولا بأرضي
سحائب ليس تنتظم البلاد
ماذا يعني لك ؟
السؤال الثاني :
عدم شيوع ثقافة التسامح وقبول الآخر .. وهي فى مقدمة أسباب تأخر المجتمع فكرياً وثقافياً .!
السؤال الثالث :
ليست ألغازاً .. ولا أحاجيّ .!
شوف .. المجتمعات المتقدمة – من حولنا – كيف تميزّت .. وكيف تنبت أزهى النباتات وأبهاها من بين أعتى الصخور فيها..!
لم نتميز بالإدعاء .. بخصوصية مدهومة ، أو تميز مزعوم ، أو استعلاء .. غير مبرر .. وغير مفهوم ..! ولا بسيادة ثقافة الكراهية والإقصاء .!
وحتى لا أطيل عليك وعلى .. القراء الأعزاء ..
فضلاً .. دعنا نتأمل – معاً – هذا النص الجميل:
الحكمة ضالة المسلم .. يلتقطها أنّى وجدها .. وهو أحق بها..!!
×××
عيدك ؟!
إنه يوم عيدي .. أيها النبيل .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منصور ال عباس

الاستاذ محمد سعيد الطيب اهلا بك في منتدى الوادي ,, واتمنى ان يكون في حوارنا معك امتاع لك وفائدة لنا ,,

1- سيدي الفاضل , مما يثير الاستغراب ان تستنهض الفضيلة بعض الاشخاص يقفون على الفساد و يطالبون بالاصلاح في شتى المجالات ويصرخون طالبين بتفعيل قنوات الابداع والارتقاء بالمجتمع الى مصاف الدول المتحضرة آملين ان تلد أيام الدهر بمجتمع مدني في أحد منها بينما البقية العامة لا تعنيهم تلك الفضائل هل هو لصمم اصابهم او غشاوة اعمت عيونهم او ربما يعلقون الامال على جياد التغيير فقط لا غير فان هم نجحوا كانوا معهم وان كان العكس فلا بأس طالما انهم باقون يتنفسون ,, سؤالي المباشر هنا مالذي حرك الاستاذ الطيب ليتحرك في هذا المجال في زمن كان الكثير لا يكترث الا بلقمة العيش فقط ؟؟ هل هي هواية النبلاء أ العوز والحاجة ؟؟


2- حركات التغيير تكمن قوتها في تكوين فريق ملتئم الفكرة والمبدأ يحمس كل عضو منهم رفيقه وبذلك تنهض التيارات والحركات بقوة و من خلال النظر حولنا في الجوار نجد ان اكثر تلك الحركات الاصلاحية السياسية او الاجتماعية ان لم تجهض بأيدي اعدائها فانها تجهض من داخل الحركة نفسها لانشقاق في الصف او احتراق المبادئ , استاذي الكريم , من خلال مسيرتك الطويلة هل تعتقد ان حركات التغيير التي طالبتم بها قد نجحت أم انها اجهضت كلياُ أو جزئيا؟ وان كانت اجهضت أهو من الداخل ام من المحيط الخارج ,, ان نظرنا بعين الاعتبار بعض الاسماء التي لازمتكم و وافقتكم الرأي في ايام مضت نجدها اليوم ترجلت عن الراحلة وربما خالفت الركب إما لتغيير مبدأ او لانعدام جدوى ما يتم النداء له ؟؟


3- الكثير يطالب بان تكون الحركات الثقافية (كالصوالين و الأمسيات الأدبية والمحاضرات التثقيفية وغيرها ) أن تكون تحت مظلة شرعية كالأندية الأدبية الحكومية (كما أراها ) حتى تكون اكثر فائدة واكثر ترتيبا ربما من منطلق ان كثرة الاصوات تسبب الضجيج . هل انت مع هذا ؟ وما رأيك بالقول ان تقنين الأنشطة تحت فكر واحد وعقل واحد يفقد المجتمع الكثير و الكثير من التنوع في الفكر والثقافة ومن شأنه ايضا ان يحد من ولادة عناصر ثقافية خصوصا وان الأجواء الرسمية تغرق عادة في الشخصنة و تصفية الحسابات بين فكر واخر ,, ؟؟


4- في اللحظة التي قررت فيها بينك وبين نفسك ان تسلك ما سلكته طوال هذه السنين لابد وانك قيّمت الحرية آنذاك ,, فكيف تقيم سقفها في اللحظة وانت تقرأ سؤالي هذا ؟؟

 

1. معذرة .!
لست من النبلاء .. ولا أزعم ذلك..
ولكن يبدو .. أن مناخاتي – لحسن الحظ – ومنذ مقتبل العمر .. كانت مواتية .. ولم تكن تخلو من إيجابيات كثيرة .. أهمها : المدرسون والزملاء.
تلك قصة طويلة .. ولا تستحق أن أزعجك والقراء الأعزاء بتفصيلاتها المملّة .!
2. لم تتحقق النجاحات المتوخاة – لكنها لم تجهض .. ويتعذر إجهاضها .!
إن عقارب الساعة لا يمكن أن تعود إلى الوراء .!
3. هذا يذكرنا بمقولة المفكر العربي المعاصر : [ سلاسل في رأسه .. وفي يديه.. وفي قدميه .. ومع ذلك يعيش هانئا يرفض التغيير .!]
ما دخل الحكومة فى الصوالين الثقافية .؟ أو الأ نشطة الثقافية بصفة عامة.
هذا من حيث المبدأ
ثم – بعد ذلك- دعني أسألك هل ثمة ثلوثية .. أو إثينية ..أو ربوعية .. إلى آخر هذه التسميات .. في أي مجتمع متقدم.؟
هل ثمة كينونات غريبة – كتلك - في المجتمع الياباني .. أو المجتمع السويسري أو المجتمع الألماني .. مثلاً ؟!
إنها سمة من سمات التخلف .!
يجب أن تختفي هذه (الكينونات) ليحل محلها مؤسسات المجتمع المدني.. في كل المجالات وفي شتى الأنشطة .!
4. سقفها في اللحظة .. أفضل وأحسن.. ثمه تراجعات وإخفاقات في بعض المراحل .. لكن القادم أجمل إن شاء الله ..

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصاحب

أهلاً بالأستاذ القدير الأخ الفاضل محمد سعيد طيب، وتشرف الوادي بتواجدك على ضفافه ،والشكر موصول للأخ سعد ال سالم ...

لدي سؤالين :ـــ
1ــ ماتقييمك للحوار الوطني في السعودية ؟
2ــ ماذا تعني لك هذه الجملة ( قمة الحرية العبادات )؟
صادق مودتي ،،،

 

1. الفكرة – من حيث المبدأ – جيدة .. وجديرة بالتطوير .. والذيوع والانتشار .
البعض اعترض بأنه لا يصح أن يجلس بعض عشرات من الرجال في قاعة مغلقه .. ثم ندعو هذا "حواراً وطنيا" ..بالإضافة إلى:
- تواضع وضمور الموضوعات المطروحة للبحث.
- إبعاد الأخوات المشاركات في قاعة أخرى منفصلة.
يبدو أن ثمّة تطور.. أصبحت جلسات الحوار - تنقل -مباشرة على التلفزيون.!
2. هذه الجملة غير مفهومة عندى على نحو دقيق
والحكم على الشيء فرع من تصوره.!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mshrayah

اولا مرحبا بالاستاذ محمد الطيب بين ابنائه ابناء منطقة نجران
سؤالي ماهو الواجب اتخاذه من قبل الدوله تجاه مثيري النعرات المذهبيه الذي لن يجني الوطن من وراءه الا الخراب والدمار (مع احترامي لاخواني المعتدلين من جميع المذاهب)


لا مناص من نص تشريعي .. يجرّم هذا الفعل كما ذكرت سابقا !
وفي غياب النص المطلوب سيأخذ هؤلاء السفلة .. راحتهم في توزيع الإتهامات الباطلة والنعوت القبيحة.. كما تشاء لهم نفوسهم المريضة.!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر مهدي     

السلام على الجميع

أرحب بالضيف الكريم في منتدى وادي نجران وأشكر الأخ سعد على الإستضافه

قبل سنوات أطلقت الإدارة الأمريكية مصطلح الفوضى الخلاقة لإنشاء شرق أوسط جديد لا يهدد العالم وخاصة إسرائيل ودول تبحث عن رضا العم سام ولا رضا غير رضاه

إلى أي حد في رأيك وصلت تلك الفوضى الخلاقة ؟ وهل ما نشاهده في لبنان والعراق واليمن والسودان وأيران جزء من تلك الفوضى الخلاقة ؟ وهل ساهم المتطرفون من سنة وشيعة في تسهيل المهمة لأمريكا في ذلك ؟

الكثير غضب وأنتقد ما حصل في جده بعد الأمطار وطالب الجميع بالتحقيق في ذلك ... لكننا لم نرى ذلك الغضب لما إجتاحت حمى الوادي المتصدع مدينة جيزان ؟ وهل لو وقعت تلك الحادثة في مدينة في أقصى الشمال أو الجنوب هل كنا سنرى نفس ردة الفعل ؟

لجنة تقصي الحقائق وكشف الفساد قامت بعملها بناء على أمر ملكي ... ألا يوجد في نظام الدولة محاسبة ومراقبة .. وهل الجهات المسؤولة عن المراقبة مشتركة فيما حصل في جده وغيرها ... وهل يجب أن يصدر أمر ملكي حتى تقوم الجهات بعملها ؟

 

الفوضى الخلاّقة .!
لا أستبعد ما ذكرت .
×××
المفروض.. كل مناطق الوطن .. سواء
ليست هناك منطقة مهمة .. وأخرى غير ذلك .!
الوطن واحد .. إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى.. وكل عضو ينبغى أن يستقوى بالآخر.!
×××
يوجد.. وأول هذه الأجهزة وأهمها:
المباحث الادارية .. ثم النيابة الإدارية التي نسميها ( هيئة الرقابة والتحقيق ) .. إنها الجهة الموكل إليه التحرّى – ثم التحقيق- وبالتالي تحريك الدعوى.. أمام القضاء المختص.. وهو- هنا- القضاء الاداري .. ممثلا في ديوان المظالم.
ويبدو أن رئيس الدولة .. كان الأسرع.. الحمد الله .. إن ملف الفساد .. قد فتح .. وليس بمقدور أيّ جهة- مهما كانت- أن تقفله .!!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wapran     

مرحبا بالأستاذ الفاضل:
س1- مدينة نجران تمر بمتغيرات للأفضل ومستقبل مشرق؟رأيك وتوجيهك لهذه المرحلة؟
س2- التشكيل الوزاري وكذلك القضائي الأخير من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله هل
كان موفقا في بعض الأسماء الجديدة وكذلك في إبعاد بعض الأسماء السابقة؟
س3-رأيك في التكتم الإعلامي المصاحب لما يحصل في الجبهة الجنوبية من مواجهة
للحوثيين الأشرار من قبل جنودنا البواسل الأبطال فلم تكن هناك شفافية في تناول هذه
الحرب من قبل الأعلام والإعلام السعودي خاصة.؟
س4- هل سوف نراك في إضاءات مع تركي الدخيل قريبا او في برنامج جرئ أخر؟ إذا نعم فمتى؟

خالص تحياتي وتقديري أيها القامة الوطنية الهامة

 

1. نجران .. جديرة بكل الأفضل والأحسن والأكرم.
2. كان موفّقاً .. وأعرف بعض الأسماء جيدا.
3. اتفق معك.. بأنه لم تكن هناك شفافية كافية.
4. الأستاذ تركي الدخيل صديق عزيز - لكن برنامجه ليس على الهواء مباشرة.. وأنا أفضّل- في الأغلب- على الهواء مباشرة.. انه يسد الباب على أي إتهام .. بالحذف أو الإضافة أو التغيير أو التبديل.
أليس ذلك كذالك .؟!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي العمري

أبو الشيماء ، تحية طيبة ، ويسعدني أن ألتقيت مرة اخرى هنا وأنا أحد رواد مجلسك العامر ، قبل أن أسافر مؤخرا للدراسة :

- أبو الشيماء ، أتمنى لك عمرا مديدا بالسعادة والصحة ، و أريد ان أسألك عن الأدب الحجازي ، أين وصل ، هل هو في مرحلة قوّة أم ضعف ؟
و كيف ترى الهوية الحجازية في الفن والأدب ، هل يوجد انحسار في الدور الإعلامي والفني لابناء الحجاز خصوصا بعد تراجع الأعمال الفنية والدرامية التلفزيونية الحجازية مؤخرا ؟

- تحدثت في لقاءك مع الإعلامي أحمد عدنان على الـ lbc عن الليبراليين في السعودية بقسوة ، ورغم اتفاقنا على وجود أخطاء وتخبطات داخل الليبرالية السعودية التي لا تزال ناشئة ، و لا تزال تنقد نفسها وتصحح من أخطائها وتسد ثغراتها ، إلا أننا لا نُنكر أنها أحد ضرورات التنوع في المجتمع ، ولها دور قوي في رسم توجهات الكثير من أبنائه ، وأنها ساهمت في تهذيب الخطاب الشعبوي ومراجعة التراث ، وربما ساهمت أيضا في صنع بيئة جيدة للسياسي لاتخاذ خطوات إلى الإمام في الإصلاح والتغيير .
السؤال : هل تتفق معي في ذلك ؟ أغلبه أو بعضه !
والسؤال الآخر : هل كان تعليقك على سلوك بعض الليبراليين يعبّر عن رأي حقيقي في الليبرالية السعودية ، أم أن النقد موجه لمجموعة انتهازية تتخذ الليبرالية غطاء .
هل كان تعليقك نوعا من البراجماتيا تفرضها المرحلة ، أم هناك موقف ما من الليبرالية خصوصا بعد فشل القومية العربية ، التي تختلف عن الليبرالية في عنصريّة الأولى وتعصبها للعروبة ، بعكس الليبرالية التي تمجد الإنسانية ، وتضع الإنسان أولا .

 

شكرا أخي علي
أنها مراحل.. وكل مرحلة لها طابعها.. وكذلك درجة القوة أو الضعف.
ونعم.. يوجد انحسار .. أرجو أن لا يطول !
لا يخفى عليك أن الليبرالية هي التحرّر من القيود .. وليس من القيم .!
هل النفاق والتملق .. والتدليس والازدواجية.. هي من سمات الليبرالية الحقة .!
نعم .. كان نقدي موجهّاً لتلك الفئات الانتهازية التي تتخذ من الليبرالية غطاءا وسأتصدى لهم دوماً ..
×××
من ذلك الأقرع .. الذي قال إن القومية العربية قد فشلت؟!
إن القومية يا صديقي .. تعبير عن هوية.. تعبير عند ثقافة.
كان التوفيق حليفك في بعثتك الدراسية.
عد إلينا من بعثتك – ولكن.. قبيل منتصف الليل.!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أدب     

-مرحباً أستاذ محمد و شكراً لأنك هنا .

* هل نحن في عالمنا العربي نعاني من أزمة ثقافة ، أم من ثقافة الأزمة ؟

* يقول قائل عربي :
( إن دولنا علب منمقة المظهر ولكنها خالية من الداخل ) .
ماهو تقييمكم للمشهد الثقافي و دور المثقف بشكل عام في مملكتنا الغالية ، وهل تدعم الجهات الثقافية الرسمية المثقف كما يجب لتصل رسالته للمجتمع ؟

و كيف ترى العلاقة بين المثقف السعودي و السلطة في بلدنا ؟

* المملكة ( مليئة ) بالأدباء و عدد الشعراء فيها أكثر من متذوقي الشعر
ومع ذلك لا نجد سوى القليل منهم من له متابعين خارج حدود بلدنا الكريم . لماذا ؟

* يقول الأستاذ عبدالله الغذامي ( أدونيس مثال حي على رجعية الحداثة العربية ) مارأيك في قوله ؟

 

· نعاني من أزمة ثقافة.. هذا واضح.!
وإذا كان المقصود من (ثقافة الازمة) هو التعبير الصادق والأمين عن الأزمة .. فنحن – حينئذ- نعاني من الاثنين معا!!
· القول صحيح إلى حد كبير
ثم .. لماذا أنت حريص على أن تدعّم الجهات الثقافية الرسمية - على حد تعبيرك - المثقف.
دعه .. يكون بعيدا.!
ذلك أجدى وأكرم .!
· لانجد سوى القليل منهم .....الخ
شي طبيعي:
والموضوع لايحتاج إلى شرح .!!
· لابد أن مقولة الأستاذ الدكتور الغذامي مبنيّة على معطيات وخلفيات ليست أمامي - الآن - حتى أبدى رأيي.!
على أية حال- هذا شغل ناس كبار (يعرفوا بعض .. وكاشفين بعض).!
ويجب على العامة والبسطاء- أمثالي وأمثالك - أن لا يقتربوا كثيرا من تلك المناطق ..!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نــآي     
شكرا لك أخوي سعد

على هذة اللفتة الكريمة

واللقاء بشخص بقامة الدكتور محمد الطيب

أنتظروا الأسئلة قريبا..

لك كل الشكــر..

 

الشكر للجميع .

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a&m     

نرحب بالاستاذ محمد سعيد طيب ويشرفنا تواجد شخصية بقامتك الكبيرة للحوار معنا

الوحدة العربية

في العقود الماضية كانت الوحدة العربية حلم للشعوب العربية وكابوس للدول والدويلات القطرية ممثلة بالحكام ... ولم تتحقق الوحدة ولم تكن قابلة للتطبيق لاسباب متعددة أرى أن أهمها خوف الحكام من ضياع مكتسباتهم الخاصة بالاندماج في مكون كبير قد يتولى قيادته شخصية كاريزمية مثل عبد الناصر ايام زمان أو القذافي أو أمير مؤمنين تزج به الجماعات الاسلامية الى الواجهة أو غيرهم وتصبح العملية تمشى في إتجاه واحد غير قابل للرجعة.

الجامعة العربية

رغم أن الجامعة العربية كان لها بعض الايجابيات والوقفات الجيدة في الماضي إلا أنها وصلت الآن إلى مرحلة الشيخوخة والعجز والكساح وتساقط الاسنان ولم تعد حتى العكازات قادرة على حملها.

الإتحاد العربي المشترك

ألا ترى بأن العرب عليهم إعادة التفكير في وضعهم وإقتباس تجربة الاتحاد الأوروبي وتكوين إتحاد عربي مشترك؟ فهذا الاتحاد سوف يقوم مقام الوحدة دون إلغاء الدولة القطرية أو أي من مكتسباتها الخاصة ويقوم بدور الجامعة العربية ويتعداه الى تبني التشريعات والقوانين المشتركة ... وقد يكون له دور في توجيه طاقات الجماعات الدينية والليبرالية والقومية وغيرها لتصب في مجالات الابداع والخدمات الاجتماعية بدلا من المناكفات السياسية مع الحكام والصراعات البينية.

الوضع في اليمن

ما هو رأيك فيما يتعرض له اليمن الشقيق من أزمات وصراعات تهدد كيانه؟
ألا ترى أن هناك مسؤلية أخلاقية على كل الأطراف اليمنية والعربية والدولية بالكف عن تغليب المشاحنات السياسية والبحث عن حلول تنموية جادة تحل المشاكل وتحقن دماء الناس وتزيل عنهم مزيد من المآسي والويلات؟

 

أسلوبك جميل .. وأفكارك أجمل.
وأؤيد رأيك .. في ضرورة أن يقتبس العرب تجربة الاتحاد الأوربي.
إنها تجربة عظيمة وثرّة .. وجديرة بالاحتذاء .. وليس مجلس التعاون الخليجي .!!!
الوضع في اليمن :
اتفق معك في أنها مسؤلية أخلاقية على كل الأطراف اليمنية والعربية والدولية.
قلبي على يدي.. أن يتحول اليمن العزيز إلى أفغانستان أخرى.. أو صومال آخر.. أو دولة فاشلة.!
حينها: لات ساعة مندم .!!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مانع صالح دواس     
أهلا بالأستاذ الطيب :

1- من عام 1962 عام الثورة اليمنية حتى 1968بدء نهاية المقاومة الملكية متمثلّة بفشل عملية حصار صنعاء(حصار السبعين يوما).
وقبلها القمة العربية في الخرطوم 67وتشكيل لجنة سلام التي فشلت ولكنها ربما نجحت في إنسحاب مصر من اليمن بعد كم سنه.

هنا سؤال لطالما كان يشغلني عن موقف القوميين في بلدنا آنذاك :


في ذلك الوقت ماذا كان موقف محمد سعيد الطيب( المعروف بقوميته وعروبته )وهو يرى الطيران المصري يمشّط -بقنابله-المناطق الحدودية : جازان ومرتفعات عسير ونجران مما كلف خسائر بشرية ومادية كبيرة !

2-في إحدى اماسي نادي جده الأدبي قبل أكثر عام تقريبا حيث كان الضيف ابراهيم البليهي أصرّ بعض الحضور على ان نقد البليهي ليس موجها للعقل العربي بل هو إلتفاف على مقص الرقيب وما البليهي إلا ناقدا للعقل السعودي بشكل خاص !

هل تتفق مع من قال هكذا أم لأ .

وفي نفس الأمسية كان لك مداخلة زفيت للحضور بها خبر إصدار مجموعة عبدالله عبدالجبار الأدبية وكان لك تعليقا ساخرا حول تمريرها من تحت يد الرقيب والنجاح في الخروج بـ فسح لها ، مع أن البعض يعتبر الفتى المكي الأديب عبدالجبار متجاوزا كثيرا على لغة الرقابة ومن ثم فهو في صدام معها بسبب كثير من مواقفه وأراءه .
هنا يبرز أكثر من سؤال :

هل المحسوبية والواسطه تلعب دورا في عملية الفسح !
أم ان الرقابة لاتخضع لمعايير محددة بل مزاجية تختلف من شخص لآخر .!

السؤال الآخر :

هل ترى المجهود الذي بذلته مؤسسة الفرقان والفريق الذي قام على طباعة وتجميع المجموعة الأدبية ليس إلا ردا من جهتين :
الأول تقديرا واعتبارا للأديب المكي .!
الثاني رسالة عتب موجهة لوزارة الثقافة والإعلام الذي يعتبر هذا العمل من صميم أعمالها .
..
وحول عبدالله عبدالجبار قرأت في صحيفة الشرق الأوسط التالي :
(وعلى يد الفقيهة جواهر بنت عبد الهادي الفقيه، تفتحت عينا الفتى، وهو في الخامسة من عمره على صوتها الحنون في كُتّابها، حيث تعلم القراءة والكتابة وحفظ القرآن ومبادئ الحساب برفقة زملائه وزميلاته من الفتيات، يجلسون معا دون ريبة، وكل منهم ممسك بمصحفه، يرددون معا حروف الهجاء التي تنطقها «ماما جواهر» أمامهم، لتكون بعد ذلك صوتا يصهل داخله من أجل المرأة وحقوقها التي هُضمت ووئدت باسم العادات والتقاليد وشعارات مزيفة باسم الدين، ويدخل في معارك حامية مع بعض من صادروا حقوقها في التعليم والعمل، وكيف لا، وقد كانت المرأة أول من علمه كيف يفكر ويكتب!.)

وهنا تساؤل خفيف بعد ما سالت اعلاه ..هنا دلالات كثيرة على السماحة الحجازية وعدم التطرف وعدم ورود مفردة اختلاط ومحرم وغيرها في القاموس الحجازي .

هنا هل اندثرت تلك السماحة ..ولماذا !
وهل للتعليم بالطريقه أعلاه دور كبير على تنشئة سليمة للفرد !
..
ولي عودة إن شاء الله .

 

هل أنت متأكد - أولاً – من المعلومات التي أوردتها .؟!
لقد مضى عليها نحو نصف قرن ..وهي- بالشكل الذي أوردته – جديرة بالتمحيص من ذوي الدراية والحيدة.

2. كأن ذلك كذلك.!
وليس هناك ما يجعلني لا اتفق !
3. تقول : إن البعض يعتبر الأديب عبد الجبار كان متجاوزا (كثيرا) على لغة الرقابة...
سوّد الله وجوههم. من المتجاوز على الآخر ؟!
وأنت تتكلم – وكأن (الرقابة ) قضية مسّلم بها.. وكأنها قدر من الأقدار .. لا سبيل إلى تبديله أو تعديله .. أو الإلتفاف عليه.!
لنسأل أنفسنا: هل ثمة رقابة في اليابان أو ألمانيا أو سويسرا مثلاً أو أي بلد متقدم.؟!
وسؤال آخر : من هو ذلك الموظف في وزارة الإعلام .. الذي يعطي نفسه الحق في رقابة إنتاج .. من هو في قامة الرائد الكبير عبد الجبار.!
ويبدو أن معالي وزير الإعلام -آنذاك- تفهّم هذه الحقيقة .. وأجاز المجموعة الكاملة على مسئوليته.!
ترى .. ما الخطأ في ذلك؟!
×××
أتفق معك .. أن الجهد الذي بذلته مؤسسة الفرقان – كان تقديرا واعتبارا للأديب المكي.
ولست ادري.. لماذا تحاول إقحام وزارة الإعلام في كل صغيرة وكبيرة ؟!
هذه الوزارة .. يجب أن تختفي نهائيا.. غير مأسوف عليها !!!
ونعود للسؤال إيّاه ..
هل ثمة وزارة إعلام .. فى بلاد اليابان ..أو بلاد الألمان .. أو بلاد الأمريكان .. أو بلاد السواسرة ؟!
أم أنهم لايفهمون .. ونحن - حفظنا الله ورعانا – وحدنا- الفاهمون ؟!
×××
لقد إندثرت تلك السماحة أو تكاد.!
مع كل الأسى والأسف.!
والله يجازي من كان السبب !

محمد سعيد طيب

قتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحقق كونان

أهلاً وسهلاً وقرباً ومرحباً بالأستاذ/ محمد سعيد طيّب على ضفاف وادي نجران الأعظم

- هل ترى أو تتفق مع من يرى بأن الأدب السعودي الآن يفتقد لإنتاجٍ فكري إبداعي جديد بعمق وجمال وفرادة وتطور إبداعات أزمنةٍ جميلةٍ خلت ؛ وانتشرت ثقافة الوجبات السريعة والموضوعات الثقافية من دون أن يكون لها مضمون ومحتوى عميقين وأفكار جوهرية ، وأن على الأدب – عدا عن الإثارة والتشويق والطرافة والتركيب – أن يقدّم أفكاراًَ جوهرية تتصل بعصره ؛ أن يجعلنا نفهم السياق التاريخي الذي انبثق منه وفيه أو بُني عليه ، وماهي الأسباب برأيك التي أوصلتنا لمرحلة المراوحة هذه مقارنةً بإنتاجات تلك المراحل التي مازلنا نقرأ ونستمتع ونستفيد ونحلل ونستقي مما فيها؟ .

- تفاءل كثيرون – وأنت أحدهم – بالإصلاحات التي طالت نظام القضاء في المملكة والقرارات التاريخية لخادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – رغم أننا لم نلمس تأثيرها حتى يومنا هذا ونحن على قرابة مضي عام منذ إقرارها ، ورغم محدودية أدوار المحامين رجالاً ونساءً ، وعلى الرغم من ضبابية أنظمة المؤسسات صغيرها وكبيرها ، ورغم أي شيء وكل شيء ؛ لماذا كان هذا التفاؤل وهل مازلت عنده ؟ ، وهل تراه خطوة حثيثة للهروب من ( صندقة المجتمع المدني ) نحو مؤسساته ؟ ، وكيف ؟ .

- ما رأيك في خلو قائمة المذاهب الثمان من بعض المذاهب الإسلامية - ومنها المذهب الإسماعيلي - وهي الكائنة ضمن نسيج الوطن وتركيبته ، في قائمة مؤتمر المذاهب لمنظمة المؤتمر الإسلامي في مكة المكرمة ، لاعتبارات النفوذ والعدد والظرف السياسي ربما ، وكأنه يصرّح بتكفير بقية المذاهب ! ، في الوقت الذي تتبنى فيه المملكة العربية السعودية توسيع نطاق حوار الأديان قاطبة ! ، والحوار الوطني ، وتعزيز الوحدة الوطنية ؟ خصوصاً ونحن هنا نتحدث عن جهاتٍ رسميةٍ كبرى، لا عن أهواء شخصية وفتاوى.

أمنياتي لك

 

ما الذي أوصلنا لهذه المرحلة .؟
عندما يسيطر التطرف .. بكل هذه الشراسة .. وهذا التغوّل - إن صح التعبير .. ماذا نتوقع .؟
إن الذين يتقدمون الصفوف .. هم أهل التزمّت والتعصّب .. والإستعلاء غير المبرر .. وكراهية الحياة ..
ومعهم التافهون والمتسلّقون وعديموا المواهب والقدرات !!
×××
أزعم أن الإصلاحات - في مجال القضاء - تسير إلى الأفضل والأحسن.
ويبدو أن رئيس مجلس القضاء الأعلى، ورئيس ديون المظالم، ووزير العدل.. ومعهم رئيس مجلس الشورى (وزير العدل السابق) عاقدون العزم على المضيّ في التطوير.. وتنفيذ التنظيم القضائي الجديد .. وقد بدأ التنفيذ العملي فعلا.. وبدت ملامحه.
بكل حيدة وموضوعية.. أقول:
إني متفاءل..!
والله أعلم
×××
هذا .. لا يقدّم ولا يؤخر.
والجميع شركاء في الوطن.
ولا ينبغي أن تكون هناك تفرقة ولا تمييز .. وإن كان ثمة تمييز.. فهو لمن يقدم خدمة أفضل لهذا الوطن.!
وسلم الجميع.!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رودينا        

ارحب وأهلاً وسهلاً بك استاذنا الكريم ضيفاً على وادينا وهو بلا ريب من أهل المكان ..


~* أستاذي الفاضل تطورت أوضاع المرأة السعودية بعد ان كانت تعيش على هامش الحياة لفترات ليست بالقليلة واستطاعت بقوة العزم و الإرادة ان تخترق كل الحواجز لتفرض وجودها وقدرتها على المنافسة في هذا العالم الذكوري وتعزز من ذاتها  متسلحة بالأدوات الحضارية اللازمة ولكن للأسف مازال هناك من يسعى إلى اقصائها على جميع الأصعدة وقد تكون أسبابه عائدة لعادات وتقاليد أو قبلية او أي شيء ماعدا المنطقية وبالطبع ليست بأسباب دينية فإلى أين تراها ذاهبة في ظل هذه العراقيل والتي كانت المسبب الأول لتخلفها عن ركب سيدات العالم في كل المجالات ..؟
وهل سنرى قريباً المرأة السعودية تُصدر قرارات مباشرة بدون المرور بالسُلطة الرجالية ..؟

ــــــــــــــ
~* تحت مقصلة البطالة الطاغية تقع أعناق الكثير من مواهب وطاقات شبابنا فيخسر الوطن فرص جليلة قد تكون يوماً هي الممر للعظمة بدل القبوع في أسر العالم الثالث . ولكن لا حياة لمن تنادي فبين سياسة التعليم ومخرجاته _والتي لا أقدر الا على تشبيهها بكبسة تضاف لها مقادير غريبة بدون قياس وبدون أي نوع من التنظيم بين النكهات فتخرج لنا كبسة بكميات غير معقولة و بنكهات غير مقبولة ولا يمكن بلعها _وبين الفرص الوظيفية ومجالات العمل والتي لا تكفي لإحتواء نصف مخرجات ذاك التعليم كيف بالإمكان إحلال نوع من التوازن في ظل هذه المعادلات الغير متكافأة ومحاولة الإستفادة من تلك الطاقات الشبابية المهدورة حيث ان اقتصاد الدولة لابأس به وبإمكانه إمداد أي أفكار وحلول وإيصالها لطاولة التقديم.. تبعاً لحجم الميزانيات الضخمة..؟

ــــــــــــــ
~* كاوست هل هي صحوة وتبشير بسطوة علمية عربية قادمة أم مجرد صاعق كهربائي لتفتيت الترسبات الإجتماعية ومحاولة زعزعة الثوابت ليصبح المجتمع أكثر ليونة وتقبل للإنفتاح أم ماذا ..؟
تحياتي وتقديري ..

أختكم / رودينا

 

مرحبا رودينا .
المرأة ، البطالة ، كاوست
فيما بتعلق بالمرأة .. دعيني أكون صريحاً وواضحاً معك .. ومع زميلاتك:
المسئولية – في هذا الموضوع- مشتركة .. هناك شرائح كثيرة .. تريد من الآخرين .. أن يحاربوا بالنيابه عنها .. وليس معها.!
هذا ليس حقاً .. ولا عدلاً .!
تأملّي فى تجربة المرأة الكويتية .!
×××

أما قضية البطالة .! فلا أختلف معك فيما قلت.
×××
كاوست
مؤسسة علمية متميزة . ونأمل أن يستفاد من هذه التجربة في كل جامعاتنا .. وأن نكّف عن الرذالة والمماحكة.!
الحكمة ضالة المسلم .. يلتقطها أنىّ وجدها.
.. وهو أحقّ الناس بها .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح عامر

أهلاً بك أستاذاً وضيفاً على وادي نجران الذي عودنا على أن نلتقي بقامات وعقول سامية مثلك تحمل مسئوليتها وهمها الوطني وتسعى جاهدة للقيام بما هو واجب.. ولا تساوم على كرامة الإنسان ووحدة الوطن.
س1/ بعد أن أصبح لدينا هيئة لحقوق الإنسان / وهيئة للفساد ولجنة تقصي حقائق في جده / وهيئة مناصحة للإرهابيين والمتشددين والمتطرفين !
أليس هذا إعتراف بما كنتم تعملون من أجله وتدعون إليه قبل إستفحال المرض؟ وهل هذه الخطوات مفيدة وعملية أم أنها جاءت متأخرة وليست جادة فيما أوكل إليها من مهام؟
س2/ لا زال المجتمع يتساءل عن غياب المجتمع المدني الحقيقي ومن المسئول ومن المستفيد من غيابه أو تغييبه؟
س3/ ماذا ترى في قراءتك للمستقبل, وهل أنت متفائل أم العكس؟
تحياتي.

 

س(1) - مفيدة – حتى ولو جاءت متأخرة .. وغير الجاد .. يصبح -غداً – جاداً .. إذا أحسّ أن المجتمع .. من حوله – جاد .. ولا يفرط في حقوقه .!
س(2)- نحن المسئولون .!
أن المتثائبين – منّا – كثيرون .. ولابد إن نجني - فى النهاية – نتائج كسلنا وإنكفائنا وجبننا وسلبيتنا . تلك هي سنة الحياة .!
س(3) متفائل ..
ولابد أن أكون كذلك.
إن البديل خطير جدا .. ومدّمر .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: لمشاركة الأصلية كتبت بواسطة crafty

اهلا و سهلا بالقامه الاستاذ محمد الطيب
لدي سؤالين واستميحك عذرا عليهم
1- مارايك في جامعة الملك عبد الله بن عبدالعزيز حفظه الله في توجهاتها وسياستها وجميع ما يخصها ؟ خصوصا مع المعارضه التي شنها المد المتشدد -عذرا - ولكن لم اجد كلمه انسب من هاذي وهل هناك امل ولو 1% لتكوين جامعه بمثل توجهاتها في جميع مناطق المملكه ؟

2- قرات سيرتك العطره والطيبه ان شاء الله فرايتك وبكل امانه شخص مناضل وشخص تحمل الكثير من اجل شئ اراد ان يصله !! سؤالي هنا هل وصلت لما اردت ؟ اذا كانت اجابتك بنعم فاتمنى توضيح ماوصلت اليه وان لم تصل ارجو توضيح ماتريد ان تصل اليه.

ومرحبا مرة اخرى بك بين ابناء وطنك وابناء الوادي الجميل

 

1. لعل إجابتي السابقة في شان الجامعة.. ترضيك .!
2. أقولها بكل تواضع:
أنا لم أقدّم لوطني الكثير .!
ووطني جدير بكل الأفضل والأحسن والأكرم .. ومواطنوه والمقيمون على أرضه .. جديرون بكل خير .
ولن اكفّ عن الحلم .. بذلك الوطن العظيم .. الذى نتطلّع إليه.. جميعا.!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رومليوس
أهلا وسهلا ومرحبا بك استاذ محمد بينا أستاذا وضيفاً وصاحب مكان
أستاذي حلمت يوما من أيام هذا القرن بوحدة عربية فدرالية وجدته بعيد المنال لأسباب واضحة ثم حلمت بوحدة خليجية لها رئاسة دورية على غرار النوذج الأوربي فهل ذلك قريب في تصورك أم لازال يعوقه الكثير؟ ولماذا؟
هل الحراك الدائر على الساحة الفكرية السعودية سيثمر عن مجتمع مدني أم ستعود السطوة الأسلاموية بعد انقضاء الغرض؟
بحكم كفاحكم الطويل عبر عقود كيف هي نظرة الوسط الثقافي لما بذلتموه وهل ثمنه؟
المجتمع لايحب التغير ياأستاذي ويرتاب منه دائما فهل تعتقد أنه ستغير وأنا مازلت حيا علما بأني مازلت في أواسط العشرين؟ وهل يثور من اجل التغير أم ستقوم السلطة بدفعةأم ماذا؟

 

اللهم.. أرنا الحق حقا .. وأرزقنا إتباعه ..
واللهم .. أرنا الباطل باطلا .. وارزقنا اجتنابه
×××
لقد أحاطني الجميع .. بالتقدير .. وإن بدا التقدير – من البعض – صامتا.. فلقد شعرت به.
سلم الجميع ..!
×××

الذي لا يحب التغيير .. سيأكل من ذلك الطبق اللذيذجداً الذي إسمه (عدم التغيير).!
ولا يمكن – وتلك سنة الحياة- إلا أن يأكل مما صنعت يداه ..!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هليل بن ثامر
اهلا ومرحبا

تعد شخصية محمد سعيد طيّب من الشخصيات القوية في العمل السياسي وما كان يمارسه منذ سنوات الشباب بلا شك ضد سلطة القبيلة والتيارات الدينية المسيّسة تخلق للقيادة توجسها او حذرها من اي صوت يكشف الاخطاء او يعلق عليها من منظور وطني وحس صادق من اجل الانسان والوطن .

نجى محمد طيب من عدة ازمات الا وهي وقوعه في يد اجهزة الامن في وقت بدايات تشكل الدولة وفترات القومية العربية وما تلاها من الحرب الباردة التي تجعل من الاجهزة قد تفتك بمن ينتقد او يمس ظلال السلطة ولا نقول ذلك محض سماع بل هناك شخصيات معارضة اختفت واخرى اصيبت بالجنون .. وما الى ذلك ولا نختلف على شجاعة شخصكم الجرئ .. ولكن

1- هل هناك من كنت تعتمد عليه عند دخولك السجن وهل لديك علاقات داخل السلطة كشخصيات تؤمن بما تفكر به وتكون خط رجعة اوصمام امان وقت الازمات ؟
2- محمد سعيد طيب لديه صداقات ومجموعات ومؤيدين ماذا عملتم ؟ اي هل كان لكم دور منظم في او عمل شخصي او جماعي خلاف العرايض والانتقادات وتشيكل التنظيمات ذات الهدف السياسي قديما اي بصورة او ضح في خدمة المظلومين ومكافحة الفساد وتشكيل قوة ناعمة لاجل النهوض بمستوى الفرد والمحافظة على حقوقة و هل انتم بصدد انشاء اي تنظيم او جمعية لا تحتاج لرخصة رسمية ولكنها قناة تواصل مع من يريد دعمكم او الاشتراك معكم ؟؟

3- سجناء الرأي والاقليات يعجبهم تحرككم ولكنهم مثل من يتمسك بقشه هل لدى محمد سعيد طيب اي توجه للدفاع عن المظلومين وهل نصرة الانسان هي الهدف الاول فهل هناك خطوط مرسومة للشباب المتعلم للعمل عليها وخصوصا من يؤمن ويؤيد فكركم من اجل الوطن ؟

4- هل ترى ان حكومة المملكة اصبح لديها تقبل للصوت المعارض وهل ترى ان هناك مساحة للعب الدور اكثر من السابق في جو صحي يبعث للتفاؤل ام ان ذلك يعتمد على شخصيات فقط وقد يتغير ذلك النهج بعد شخص القائد او المسؤول ؟

شكرا لحضورك وقبول الدعوة ودمت بود ،،.

 

شكرا .. الأسئلة جيدة.
ودعني أجيبك فقرة فقرة :
1. سجنت مرة وإثنين وثلاث وسبعا .!
وقضيت في السجون والمعتقلات .. سنة وسنتين وثلاث وسبعا .!
وضاع معظم شبابي وعمري بين السجون والمعتقلات .. أو المراقبة .. أو المنع من السفر.
بعد – كل هذا – تسألني إذا كانت لي علاقات داخل السلطة ...!
2. عملنا القليل.!
ولم نقدم لوطننا ما نتمناه .
لقد اجتهدنا .. ما وسعنا الجهد والإمكانات .. وما أتيح لنا من ضوء .
لابد أن ثمة وسائل اجدى وانفع .. لا نعرفها .!
3. ليس ثمة خطوط مرسومة .!
ثمة أهداف واضحة .
وثمة وسائل سلمية ومدنية.. لتحقيق الأهداف المتوخاة .
وقبل ذلك وبعده .. التجرّد والعزم .
وكل ذلك .. في إطار الاستيعاب الواعي للأمور .. والحرص على التشاور .. وعدم التفرّد.!
4. قد يتغير النهج بعد شخص القائد أو المسئول – لكن الذي لا يتغير هو إتجاه التاريخ .! وتطلعّ الناس للأفضل والأحسن والأكرم .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: لمشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود ال جعره
سيدي المحامي الاستاذ محمد سعيد طيب
مرحبا بك مجددا ، وأنتم مع رفقاء الدرب الدكاتره الفالح والمتروك كنتم من أوائل من نادى بالإصلاح وهذا يسجل لكم...
واليوم ونحن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله حفظه الله كيف ترى الخطوات الإصلاحية التي حدثت في السنوات الأخيرة وماهو تقييمك لها وبرأيكم لماذا لا يتم الإصلاح الفوري لبعض أوجه القصور والفساد سوى بعد حدوث كارثه ؟!! ولنا في كارثة المدرسة 31 المتوسطة في مكة عام 2002 خير شاهد على تسونامي إصلاح نظام التعليم وبالامس القريب كارثة سيول جدة والتسونامي الحاصل الآن لمحاربة الفساد والمفسدين . متى يتم الإصلاح بخطوات تتوافق مع معطيات العصر بدلا من خطوات السلحفاة؟!!

تحياتي ومزيدا من احترامي

 

الإصلاح الحقيقي والشامل ..ينبغي أن يكون هدف الأمة – بأسرها - قيادة وشعبا.. ومشروعها .. الذي تتضافر كل الجهود لتحقيقه.
وعلي قدر أهل العزم........

محمد سعيد طيب

 

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبـــــاط

أهل بك أستاذ محمد بيننا أبا واخ وصديق
هل فصل الدين عن السياسه يجب ان يحصل خاصه في أوضعنا الحاليه؟

هذه موضوعات شائكة جدا .. ومجرّد الاقتراب منها.. يدخلك في متاهات .. لا طائل من ورائها .
ليكن الإصلاح الحقيقي والشامل .. هو هدفك - كمواطن- ورائدك .. ومبتغاك .
والله معك .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلنا نجران
الى الاستاذ / محمد طيب المحترم
بصراحة لقد سعدت بوجودك معنا في الصرح الكبير ( وادي نجران )
وأود ان اسألك سؤال واحد اتمنى الاجابه عليه
السؤال هو
هل انت تؤيد ما قاله الشيخ العريفي في خطبته من تهجم على المذاهب ؟
وهل تعتقد ان مثل هذه الطريقة فيها فائده للمجتمع السعودي والاسلامي ؟
وما هو محيرني اين السلطات السعوديه من هذا الشخص أليس يوجد قانون في بلادنا يمنع هذه النعرة الطائفيه؟؟؟؟
العريفي يقوم حاليا بجمع مليون توقيع كـ حملة للدفاع عنه من المذاهب التي تكلم عنها بطريقه جاهليه , ماذا تقول عن هذه الحمله...
وشكراهذه موضوعات شائكة جدا .. ومجرّد الاقتراب منها.. يدخلك في متاهات .. لا طائل من ورائها .
ليكن الإصلاح الحقيقي والشامل .. هو هدفك - كمواطن- ورائدك .. ومبتغاك .
والله معك .!

 

رأيي واضح .. ومعلن .

إن كل الذي حصل .. غير مقبول .. وغير معقول.. ولا يمكن تبريره بأي حال.
وليس ثمة فائدة ولا مصلحة .
وعندما تكون المصالح العليا للوطن .. حقيقة. وليس مجرد شعار نرفعه .. او شارة نعلّقها على صدورنا .. تأكّد أن كل الممارسات الضارة بالوحدة الوطنية .. أو المؤذية للآخرين .. ستختفي حتما .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المستقبل
اهلآ ومرحبآ بالفكر المستنير والرجل الشجاع ..الاستاذ ابوالشيماء .. لازلت اتذكر لقاء ممتع وحوار شيق مع سعادتك على احدى القنوات اللبنانيه...حين ذكرت ان هناك خطان احمران في مسيرتكم الاصلاحيه لايمكن التعرض لها اوالتجاوز عليهما من منطلق قناعتكم بهما وهما الاسلام كدين لهذا البلد ثم القياده ممثلة في الملك وولي العهد ...ومادون ذلك فالاحرى ان يشملهم قطار الاصلاح بل ينبغي تطبيق سيادة القانون على الجميع...الخ ماذكرته..مع الاعتذار لشخصكم الكريم اذا ماكتب غير دقيق..مع رجاء تصويبي بالصحيح.
سؤالي:
برأيك مالذي يخيف البعض من مسيرة الاصلاح وتطوير الانظمه لترسيخ مفهوم دولة الدستور وسيادة القانون ؟
ثم اين ترى موقع المملكه بين الدول العربيه بهذا المفهوم؟
تحياتي للجميع

 

شكرا ..
ما الذي يخيفهم .؟
إنهم يدركون أن البديل عن دولة الدستور وسيادة القانون .. سيكون مخيف حقا .. وقد يدخلنا في أنفاق معتمة.. وخطيرة.!
أما موقع المملكة بين الدول العربية ..
فدعني أسألك .. لماذا لا تسأل عن موقعنا بين الدول المتقدمة حقا .. كأوروبا.. وأمريكا .. واليابان – أو حتى ماليزيا .!

ذللك ادعى للتأمّل الواعي .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبَاب
مرحبا بالهامة الوطنية محمد سعيد الطيب في منتديات وادي نجران :
أسئلتي ستكون على النحو التالي :
1- هل ترى أن سياسة الدولة مع الدول الأخرى وخاصة العظمى سياسة ناجحة من مبدأ إعطاء المال لكسب الرضا والتغاضي عن بعض التجاوزات سياسة ناجحة ؟ وماهي مميزاتها وسلبياتها العائدة على المجتمع السعودي ؟
2- سياسة المملكة الداخلية أشبه ما تكون باتباع القول ( جوع كلبك يتبعك ) عذرا على التشبيه ولكن لم أجد أبلغ منه ! هل ترى أنها سياسة ناجحة وهل ستستمر مع تفتح المجتمع على مايحيط به وما يدور من حراك حقوقي وثقافي ؟
3- هل تتوقع أنه في يومٍ ما , سيسمح للمواطن بالتظاهر واحياء مسيرات معارضة تعبر عن ما يؤرقه ؟
4- الفساد استشرى في أروقة الدولة كافة , ما هي مرئياتك للقضاء عليه ؟ وهل تعتقد أن الدولة بحاجة لإعادة كتابة الدستور الوزاري والتعديل عليه واقفال الثغرات التي تفتح مجالا للتلاعب به وتفتح ايضا مجالا لداء المجتع ( الواسطة ) ومن ثم تفعيل كل هذا الكترونيا سيقضي على كثيرا من هذا الفساد ؟
4- الدكتور والأديب غازي القصيبي شفاه الله , ما هي وجهة نظركم حيال ما قدمه للوطن سواء على مجال السفارات أو الوزارات ؟

رأي :
أتمنى أن لا يغلق الموضوع وان يترك المجال مفتوحا ليتسنى لنا النقاش أكثر مع ضيفنا الكريم بعد رؤية إجاباته على الأسئلة المطروحة إن كان ذلك لا يضايق ضيفنا العزيز واذا كان يملك الوقت لذلك .
لي عودة باذن الله
أزكى التحايا

شبَاب

 

عزيزي "شباب"

شكرا على تحيتك .
ولكني دعني أسالك:
هل بمقدور .. أي مواطن يعيش على ارض الوطن .. وليس مهاجرا .. ولا "بايع البيعة" أن يجيب على سؤالك الأول .. وكذلك الثاني .!

إن الله يأمر بالعدل .!
لو طرحت أسئلتك .. وأنت حاسر الرأس .. لفكّرت في ان استمد شجاعتي – منك
تحياتي ...!
3- في إطار التحرك المدني السلمي .. الموجود في جميع دول العالم المتقدمة.. أعتقد أن، هذا سيكون.
متى.؟
لا أعتقد أن جيلي سيشهد شيئا كهذا.. ولكن جيلكم.. يمكن.!
-4الدكتور غازي .. إضافة جيّدة .. وجميلة إلى الوطن..
لقد أعطى.. كل ما يستطيع .. وبكل الإخلاص المتوجّب.
رد الله غربته.!
وطابت له ولكم الحياة.!

يعيش

في البداية أرحب بالأستاذ / محمد سعيد الطيبّ في منتديات الوادي
قرأت في احدى مداخلتك عبارة تقول : الليبرالية تحرر من القيود وليس من القيم ، جميلٌ هذا التعريف ولكن دعني استأنس برأيك بصفتك من اساطين الليبرالية في السعودية ومن أشهر دعاتها ، السؤال حول رؤية قد يشاركني فيها الكثيرين وهي : أنني أرى أنه لايوجد لدينا فكر خاص بالقومية أو الليبرالية ولكن لدينا شعارات تتأرجح ذات اليمين وذات الشمال توظّف لخدمة الرؤس الكبيرة للتيارين وينخدع فيها صغار المريدين .. ضيفنا المثقف والناشط الكبير ماذا يقول في ذلك .
خالص الود.

الجندي

اهلا بضيف القلوب لا اعلم ان كنت قد تأخرت
استاذنا الفاضل اين انتم من تفعيل الخطاب الديني الاجتماعي فكما نرى ان المجتمع ذهب ضحية فساد ادري ومالي ومزايدات ربوية في موارد معيشتنا الحلال اصلا ومنشأ,
نجد المساجد مكتظة بالمصلين في يوم الجمعة ما يدل على حضور معظم اطياف المجتمع التاجر والبائع والمدير والوزير والموظف.
لماذا لا يوجه الخطاب الديني اليهم بالاسم والمعنى فمعظم الخطب تشرح امور الدين الاساسية التي لا تجهل الا على قلة لا تذكر

الخطاب الديني لم يتم توجيهه كما ينبغي فهل لمعشر المثقفين مثلكم ان يكون له دور في توضيح هذا الدرو؟

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زبن الدخيل

الأخ الأستاذ الفاضل / محمد سعيد طيب ................ الموقر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
مرحبا بك في رحاب منتدى وادي نجران الذي يعد أبناء الوطن الشرفاء والأحرار ممن يعنيهم الشأن العام أمثالك قدوة يقتدى بها , لجهودهم وأفكارهم التي تعود بالنفع والفائدة على الوطن والمواطن على حد السواء .
سيدي الكريم أولآ/ منذ عدة سنوات كنت أرى لك تواجد إعلامي مكثف بيد أنه لايذكر الآن فعسى المانع خيراً.؟
ثانياً / رغم تمكن أبناء المنطقة الغربية من بعض المناصب القيادية الكبيرة في الدولة إلآ أننا لم نرى لهم أفعال على أرض الواقع تغير من نمطية الحياة في المجتمع السعودي الذي هيمن عليه الفساد الإداري وقبل هذا وذاك التيار الديني والمتشدد الذي عاد ليغرس أسنة الرماح في خواصر من يرعاه !!! من خلال عمليات التفجير والقتل والتكفير. فالى ماذا تعزو ذلك؟
ثالثاً / خلال محاكمتك أنت وزملائك وجدت تعاطفا معكم أولنقل حياداً وعدل من القاضي في تلك القضية فماهو تفسيرك لذك هل هولنزاهة القضاء حينئذ أم كان بإيعاز من الأخرين للبحث لهم عن مخرج أم ماذا .؟
رابعاً / هل سبق لك زيارة نجران وماهي تصوراتك ومعلوماتك عنها وعن أهلها .؟
ختاما الدعوة لك هنا مفتوحة لزيارة بلد المؤمنين الشجعان نــــجـ( الأخدود )ــــران وقت ما تشاء وعلى الرحب والسعة.
وتقبل مني صادق المودة والتقدير .

أخوك / زبن الدخيل.

 

1- ليس المانع خيراً .!
ويبدو اننى غير معروف - تماما – لديكم.. وخاصة ماوقع خلال شهر مارس 2004م .. إلى مارس 2009م .
2- وهل رأيتم للآخرين أفعالاً متميزّة على أرض الواقع .!؟
3- النزاهة.. ولا غيرها.!
4- كانت زيارة – ليوم واحد – بمناسبة افتتاح السد .. ربما قبيل أكثر من ربع قرن – ولكنّى أتطلّع – بشوق – لتلبية الدعوة الكريمة

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eighty nine
الأستاذ / محمد سعيد طيّب ..

- على مر العصور ، كانت أرض شبه الجزيرة العربية أرض قاحلة غير ذي زرع ، تركز أبناءها في أقصى الجنوب ( اليمن ) حول سد مآرب ، وتفرق البعض في الوسط و أقصى الشمال بعد انفجار السد ، وكان لزمزم دور كبير في إحداث فارق كفيل بجلب القبائل العربية إلى الوسط ( من المفترض أن يشكل عاصمة ، لكن لم يكن هناك دولة أصلا ) ، منذ ذاك الحين و ( البدو ) الرحل يتنقلون خلف الرزق ، لم يكن هناك مجال للتفكير في غير ( البقاء أحياء ) ، الحياة قاسية يعيشها أبناء الجزيرة منذ آلالاف السنين ، اغتصبت التغيير في المهاد ، ووأدت الطاقات البشرية في الحروب ، وحصرت الإبداع في الشعر والبيان ، لم تكن لتسمح لهم بأي محاولة لأحداث تغيير في طريقة حياتهم ، عكس المجتمعات الأخرى كالأوروبية مثلاً ، في الأقاليم والمناخات التي لم تتطلب الكثير لتبقي أهاليها أحياء ، فالأنهار متوفرة بكثرة ، وكذلك الغابات والأشجار والحيوانات ، فروما مثلا استوت مدينة منيعة خلال القرن التاسع قبل الميلاد ، وكذلك المدن الأوروبية الأخرى ، بمعنى تشكلت الحضارة الأوروبية مبكرا ، ووضعت لها الأنظمة ، وحوصرت بالقوانين ، فـ كفلت الحياة الرغيدة لأبناءها ، فحياة لم تكن تواجه الكثير من العقبات- عدا عن بعض الحروب - أتاحت الفرصة لأبناءها لجعل الحياة أكثر رفاهية ، وفرّغتهم لمجال الفلسفة والعلوم والاكتشافات وبناء الحضارات ، بينما هنا حتى وعندما أتى الإسلام من هذه الجزيرة فإنه لم يحدث الكثير على صعيد العلوم الاكتشافات ، ورأينا مالذي تغير عندما تركز الإسلام في الشام ومصر بل والنقلة النوعية في الأندلس ( الإقليم المناسب ) ، برأيك هل فعلا ساهمت الحياة الصعبة في كبت طاقات إنسان الجزيرة العربية ، وهل ما نراه الآن من تأخر للإنسان هنا ، كان بفعل تلك التراكمات السابقة ، وبما أن تلك الحياة الصعبة أصبحت سهلة الآن ، فهل سنرى هذا الإنسان ينطلق في سماء الإبداع ، وماذا يحتاج لينطلق ؟!

- عطفا على السؤال السابق ، يبدو أننا على مشارف انقضاء آخر الأجيال المتشبثة بالحياة الصعبة ، وقد بدأت أجيال جديدة بالتوافد على هذه الحياة لا تعلم شيئا عن الحياة السابقة ، والفرصة متاحة أمامها لتتقدم في الحياة ولتواكب الأمم ، لكن هاته الأجيال بحاجة لمن يقودها إلى الأمام ، وينفض غبار الماضي عن أكتافها ، ولا سبيل لتحقيق ذلك إلا عن طريق التعليم ، وعلى ما يبدو أنه فشل في المهمة وعلى جميع الأصعدة - المناهج ، المعلمين ، المدارس ، النظام ، الوزارة ، ألا ترى أن وزارة التربية والتعليم بحاجة لغربلة شاملة لا تشمل تغيير الأسماء من المعارف إلى التربية والتعليم ، ولا تحويل الكتب الورقية إلى الكترونية ، ولا إضفاء المزيد من الألوان الزاهية إلى كتب الأطفال ؟!

- ألا ترى أن جميع النقاد والصحفيين يلامسون الحقيقة على أرض الواقع ويضعون أيديهم على مكمن الداء ، ويقدمون وصفة الدواء ، في الجانب الآخر يبدو كل المسؤولين مصابين بعمى الألوان ، لا يرون إلا ما يريدون ولا يحددون داء ولا يصرفون دواء ، وكان الفساد اقترن بالمنصب ، وأصبح أحد الشروك للوصول إليه والتمسك به ، بل أننا لم نعد نثق في أي كان ليستلم منصب جديدا ، وبتنا نجزم لو أن أحد النقاد استلم منصباً ، فإن حاله لن يختلف عن أسلافه ، برأيك ما هي العوائق إمام إيجاد مسؤول ( نقي ) وهل هذه المهمة مستحيلة ، وماذا يواجه المسؤول من صعوبات كي يكون مسؤول نقي ؟!

- العقل أجل المخلوقات ، يعتبر المقياس الحقيقي لتحديد المعايير ، ما وافقه فصواب ، وما خالفه فخطأ ، أوروبا - في القرون الوسطى عندما كان الاصطدام المباشر بين العقل والكنيسة ، عاش الإنسان هناك حياة بائسة ساهمت في وضعه على هامش الحياة الفعلية ، كانت هذه العصور المظلمة ، أسوأ فترة تاريخية عاشها الأوربيون ، الانحطاط الذي عاشه الأوروبيون تلك العصور ، حتم عليهم البحث عن سبيل للخروج من الأزمة ، وكان السبيل بتجاهل الكنيسة واتباع العقل ، ومن ثم اللجوء إلى العلم الذي لم يخالف العقل يوما ، ألا ترى أننا في وقتنا هذا أشبه ما نكون بالعصور المظلمة ، في جوانب كثيرة اصطدم الدين - الحالي - بالعقل ؟ وألا ترى أن الإسلاموين ركزوا على قشور الدين كثيرا على حساب حياة الإنسان ، وهل آن الأوان ليقودنا العلم للخروج من هذه الأزمة ؟! وهل أصبح الوقت مناسب ليقودنا التيار اللبيرالي ، بعد ما أثبت التيار الصحوي فشله ؟!

- معدل القراءة في السنة للإنسان العربي لا تتعدى ريع الصفحة في الوقت الذي تشير الدراسات أن الإنسان الأمريكي يقرأ 11 كتابا في السنة ، والبريطاني 7 كتب ، لا مجال لإنكار أننا نعاني من أزمة مع الكتاب ، لا أخفيك أنني لم أتمكن من إتمام قراءة ولو كتاب واحد عن أية موضوع ، وإن كانت كتب الدراسة هي أبرز ما نتطلع عليه ، فإنها ليست مؤهلة لإنتاج أدباء مثقفين ، أعتقد أن الأمر يتطلب إحداث زوبعة فكرية ، لتنتشل ما نعانيه من ضعف ثقافي في شتى المجالات ، برأيك مالأسباب والحلول ؟!


- أعتذر عن التطفل ، ولكن هل لي بسؤالك عن تصوراتك لما بعد الحياة ؟! ولك الحرية في الإجابة من عدمها ..

ولك جزيل الشكر على قبولك الدعوة و رحابة صدرك ..

 

· لا شك أن الحياة الصعبة والقاسية .. كان لها دورها في كبت طاقات إنسان الجزيرة العربية
ولن نرى ذلك الإنسان ينطلق في سماء الإبداع.. إذا تمسّكنا بهذه القناعات التافهة التي لا تدمّر الإبداع فقط – وإنما تجرّنا إلى الوراء ..

· نعم .. إنها في حاجة إلى غربلة شاملة .. والقيادة الجديدة للوزارة .. جاءت .. ومعها اجندتها للتغيير والتطوير . أرجو أن تكون محققة لآ مالنا .
· المهمة ليست مستحيلة .. وإن كانت صعبة فعلا . وأمامنا – وعبر السنين – نماذج جيدة ومشرّفة .. كانت إضافة .. ولم تكن عبئا .!
· التيار الليبرالي .. غير مؤهل – مالم ينقّى صفوفه من الانتهازيين والادعياء والمتسلقين.
الليبرالية قيم.. وتبعات .. وواجبات.. فهل الأشكال التي نراها .. أو التي تمارس الكتابة في الصحف – على سبيل المثال – بمقدورها الإسهام الصادق والجاد في التغيير والتطوير الذي تتطلعون إليه .؟!

· الأمم .. لاتنهض بزوبعة فكرية.!
فكّر.. في الموضوع. على نحو أعمق وأشمل .!
سلمت وسلم الوطن.
· لو كان عندى تصور .. لما بعد الحياة .. لما ترددت في الاجابة على سؤالك .؟!
صدّقنى.

محمد سعيد طيب

اقتباس:المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد السعدي
مرحبا تراحيب المطر بالكاتب والاديب المعروف الاستاذ محمد سعيد طيب في منتدي وادي نجران
يقال ان الاستاذ محمد سعيد طيب هو الاب الروحي لليبراليون في المملكه مامدي صحة ذلك ؟؟
وينسب لك مقوله مشهورة حيث قلت ذات مرة : الليبراليون السعوديون الحقيقيون لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة , أما الباقي فهم دشير- هكذا!- لا همَّ لهم سوى الشهوات فقط هل هذه المقوله لك ؟؟
ماهو تعريف اللبراليةفي نظركم وهل هناك تناقض بينها و بين الاسلام؟
هناكمقاله احد الكاتبات نشرت قبل فترة توضح سلوك مدعي اللبراليه في المملكه هل انت معها ام هذا تجني علىيهم ؟
الازدواجيه في حياتنا من صنع تلك الازدواجيه وكيف نتخلص منها ؟
الخصوصيه وتقديس ذلك حتي اصبحت في كل شي في حياتنا كيف نخرج الي العالم ونعي اننا لسنا وحدنا في هذا الكون ؟
التعايش الجميل في الدول الغربيه مع اختلاف المعتقدات والاجناس لماذا يفتقد عندنا ونحن لدينا خطوط مشتركه في كل الجوانب ؟
شكر سيدي على اتاحة الفرصه لحديث معكم حتي ولو كان عبر جهاز الحاسب والشكر موصلاً الي ادارة المنتدي

 

يسرني إن تطلع على ما أوردته بشان الليبرالية في :
- هذا الموقع .
- مقابلتي في قناة L.B.C
- مقابلتي الأخيرة على قناة دليل يوم الجمعة 29 يناير 2010م
والمقابلتان .. على الـ You Tube
أما كلمة ( دشير ) التي وردت في سؤالك .. فلا علم لي بها..
ولا أعرف معناها بالضبط !!؟
· المقالة التي أشرت إليها لإحدى الكاتبات .. يتردد انها لأحد الكتّاب والوسط كله .. لا يخلو من " لغوصه " مقيتة .. وغير صحّية .!
. كلامك جميل عن الإزدواجة، الخصوصية والتعايش الجميل في الدول الغربية .
وقد نوهت عن تلك القضايا في المقابلة الأخيرة ظهر يوم الجمعة الماضية 29 يناير وهي على إل You Tube - كما أشرت .

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكواكبي

استاذنا الكبير اهلا بك في وادي نجران المنتدى كمواطن معلم ومناضل بالكلمة لأجل ان يبقى انسان كريما والوطن شامخا , واهلا بك في نجران الأرض ذلك الجزء الجنوبي من الوطن الكبير الذي يسكن اعماقك بكل حب .
1- استاذنا ... الطيب .. كعروبي قومي سابق ومدافع عن حقوق الانسان لاحقا , هل تعتقد ان محمد سعيد طيب القومي العروبي مكمل لمحمد سعيد الطيب المدافع عن حقوق الانسان والمواطنة ؟ ام ان نضال القومي غير نضال الحقوقي ؟!
2- استاذنا الكبير ... تتقدم الأمم وتتحد الشعوب رغم تنوعها , لصناعة حضارات قوية .. إلا العرب , فانهم يعودون الى الوراء منذ قرون متناحرين ومشغولين بتوافهم , كل يريد ان يقمع ويستبد حتى غدت الأمة ميدانا لكل غزو ولكل احتلال ولكل من يريد ان يفرق كي يسود ... فهل يرى الطيب ان في الأفق العربي املا في استنهاض الأمة نحو قيم الحرية والتقدم ؟ ام انها تسير من وراء الى وراء مثلما يقول نزار قباني ( ويعود الى الوراء الوراء) ؟
3- كيف يدعي رجلا ما انه داعية اخلاقي وهو الذي يبث الفتنة والفرقة بين شعب واحد ؟ وهل ينهض مجتمع ما وفيه من يدعون الى تمزيقه دون ان يتم محاسبتهم ؟

 

مرحبا .. بالكواكبى .!
أتمنّى أن تعرف نظريته في " التسفّل " ...! إنها جديرة بالإستيعاب والفهم منا جميعا .
1- لست عروبيا سابقاً.
وكلاهما مكمّل للآخر .. ويستقوى به..!
2- الواقع السيّ .. وشديد العتمة – إلاّ من خيوط من الضوء .. بك وبأمثالك . شدّ الله أزركم .
3- لا صله بين الإثنين ..!!
وقد تناولت- بكل وضوح – قضية المحاسبة والمعاقبة في نهاية حلقة برنامج ( البيان التالي ) على قناة دليل يوم الجمعة الماضية 29 يناير 2010م

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رائف بدوي
سيدنا وكبيرنا الاستاذ الكبير محمد سعيد طيب
نور المنتدى بوجودك سيدنا ، سؤالي :
متى سيكون لنا كليبراليين تمثيل رسمي وحضور على المستوى الجماهيري كما هو الحال مع التيار الآخر ؟
شكرا لهامتك الكبيرة
المخلص
رائف بدوي

 

شكراً.. أيها الإبن النبيل
ومازلت أردد بأن الليبرالية قيم ومبادئ ومثل وواجبات وإلتزامات .. وليست شارة تعلّق على الصدور
يوم ينهض الليبراليون بما تفرضه الليبرالية من واجبات وتبعات .. سيكون لهم شأنهم .
فليقارن اللبراليين السعوديون .. أنفسهم .. بالليبراليين في أوربا وأمريكا ليروا الفارق الحقيقى .!
تحياتي

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tribeman
أُستاذ محمد الطيب لم أرجع إلا للوداع بسؤالين :

السؤال الأول :
قبل أيام سمعنا أن هناك دراسات لإقرار السماح بالزاوج من الخارج لفئات من المجتمع والمنع لفئات أخرى هل يكون هذا القرار لو صدر في الايام القادمه يكون قرار سياسي محنك لفك التزاوج الداخلي الذي صعب على اصحاب القرار عمله فيما سبق ودمج المجتمع مع بعضه لفك الإحتقان القبلي الذي تتميز به المملكة لأهداف اخرى في المستقبل القريب حتى وإن كانت تخدم الصالح العام ونحن نعرف أنه بالسماح وطلب ود هذه الفئات من المجتمع التي لها قدرة في رفض هذه القرارات سوف تطالب الفئات الممنوعه من الزواج بتسويتها بمثيلاتها من الفئات ويكون من السهل تطبيقة .

مارأي الأستاذ محمد في هذا الأمر ؟

السؤال الثاني:
نعرف انكم تطالبون بإطلاق مساجين الرأي في مطالباتكم فأين موقع مساجين التطرف المذهبي والقضائي من مطالباتكم مثالاً على ذلك سجناء منطقة نجران السابقون ومن لايزال خلف القضبان مثالاً على ذلك هادي ال مطيف؟

شكرا جزيلاً على أتاحت الفرصه لمزيد من الأسئله

ارق التحايا

 

السؤال الأول :
· لابد أنك أطلعت على التوضيح الذي نشرته الجهة المختصة - في هذا الشأن – في جميع الصحف المحلية.
إذن .. كأن الحال سيبقى كما كان .. وليس ثمة جديد.!

السؤال الثاني :
· موقعهم كسجناء الرأي – إن لم يفوقوهم.
والحق أحق أن يتبع .

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوشكين
نرحب باستاذنا القامة الوطنية و الرجل النضالي محمد سعيد طيب . ولدي ثلاثة أسئلة

1ـ التيارات القومية و الناصرية ، التيار الشيوعي و الماركسي ، الحركات العمالية و الطلابية ، وأيضا حركة الأمراء الأحرار ؟ كل ذلك في الستينات ، قد يستغرب الجيل الصاعد وجود ذلك الحراك الفكري و السياسي النشط ذلك الوقت ؟ و يعتقد الكثيرين أن الدولة بتحالفها مع التيار الديني ساعدها على التخلص منهم ؟ و أنها بذلك سلمت ربطت نفها برباط لا طلاق فيه مع هذا التيار ؟
فما رأيك بهذا التحليل ؟


2ـ ولكون التيار الناصري كان عابرا للمناطق هل تعرف أحد من رفقاء القومية و التيار الناصري من أبناء منطقة نجران سواء في السجن أو في النضال ؟


3ـ رقم هاتفي لمكافحة الإرهاب ؟ رقم لمكافحة الفساد ؟ رقم لجنة تقصي الحقائق ؟ هل تعاني الجهات الرقابية و الأمنية من عدم فعالية أنظمتها أو قصورها لتلجأ إلى ذلك ؟ أم أن ذلك هروب من تحمل المسؤولية و تنصل منها للقول للمواطنين أننا جعلنا أرقام للتبليغ ولم يقم المواطنين بدورهم ؟ ألا ترى في ذلك استغباء للشعب؟ لتبرير القصور ؟


4ـ ألم السجن قاسي و لا شك ؟ و لكن عقوبة المنع من السفر التي تعرضت لسنوات البعض يقول أنها غير مؤثرة و البعض الآخر يقول هي سجن آخر قد يكون أكثر ألما في بعض الفترات ؟ لكونك عانيت من كلا السجنين كيف تصف عقوبة المنع من السفر ؟


5ـ إغلاق المساجد الشيعية في الشرقية ألا يعد انتهاك لحق أساسي من حقوق الإنسان ( حرية العبادة ) ؟ إذا كنا سنتغاضى في ذلك و سنتغاضى أيضا عن التمييز بين المواطنين فما رأيك في تواصل التمييز بين المواطنين حتى بعد الممات ؟ ( منع الشيعة الاثنا عشرية من دفن موتاهم في غير مدينتي الأحساء والقطيف كما ورد في وثيقة رسمية موقعة من وزارة الداخلية ) ولم يتم مساواتهم حتى بمقابر غير المسلمين الموجود لهم مقبرة في كل منطقة ؟

مرحبا مجددا والف شكر لتجاوبك و قبولك هذا الحوار استاذنا أبو الشيماء

 

1- التحليل جدير بالتأمل.
ولكن من قال : إن الرباط لا طلاق فيه .؟!
2- فى السجن .. عام 1963 ، 1964

لا أتذكر ثمة رفقاء من أبناء منطقة نجران .

وكنا قسمان : قسم في الرياض وقسم في المنطقة الشرقية .

عام 1969، 1970, 1971، 1973،1972 ، 1974 [خمس سنوات ونصف ] سجن إنفرادي .. وحجز حقيقي بين جدران أربعة.. من اليوم الأول لليوم الأخير . ولم أكن اعرف من بجانبي .. حتى اللحظة الأخيرة.. وربما حتى اليوم .!!
لكن أتذكّر .. أن أحد الحرس في تلك الفترة – كان من أبناء نجران ( يامي ) وكان على قدر من السماحة .
وكان يتجرّأ ويقول: السلام عليكم .. ثم يقف صامتا – طوال الساعتين .. (نوبته) وينصرف بهدوء .. ونظراته لم تكن تخلو من ود صامت أيضاً..!!
3- لا اعتقد أن أرقام التبليغ.. الهدف منها استغباء للشعب .. لتبرير القصور ..
إن مكافحة الفساد هو مسئولية الشعب بالدرجة الأولى .. لانه - هو- المتضرر الأكبر .. ولذلك فان من واجبه التبليغ - على الأقل ..
حتى –هذه – لا نريد أن نشارك فيها .. ونطالب بأن يقوم بها الموظفون في الحكومة نيابة عنا ؟!
4- البعض الذى يقول إنها غير مؤثرة .. هل أكلوا من نفس الطبق .. أم أن ذلك مجرد كلام سطحي .. وكلام نظري .. وكلام أدباء .. لا يعيشون مع الناس ..ولا يحسّون بآلامهم ومعاناتهم .؟!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جارسيا

ارحب و الله أن ترحب يابو الشيماء بين قوم يعزونك و يقدرونك و يقدرون لك صدقك و فاضائلك و قولك الحق .
أنا يا طويل العمر عندي أكمن سؤال و انتظر أن أجد لها أجابة شافية ووافية و أتمنى ان لا اكون مثقل عليك ، و لنا انشاء الله لقاء بكم في نجران التاريخ و الكرامة و الوفاء .

و السؤال الثاني : ما هو رأيك في الأولويات التي يجب أن يقف معها الحقوقي السعودي أيا كانت منطقته أو مذهبه ؟ ألا ترى أن ما يعاني منه ابن نجران من إقفال للمساجد و حجب الوظائف الرسمية عنه و التمييز ضده في التعيين الحكومي وآخرها جامعة نجران يجب أن تحضى بمطالبة جميع الحقوقيين السعوديين بإيقاف تلك المهزلة ورفع الصوت بها للملك ؟ هل تعرف أستاذنا الكريم أن هناك عدة جهات حكومية لا يمكن توظيف مواطني نجران فيها و لا يوجد فيها موظف من المذهب الشيعي نهائيا ؟ الم ترى أن ابن نجران من أوائل من يقف في سبيل الحقوق و رأينا أسماء العديد من أبناء المنطقة في العرائض التي ترفع للملك بشأن بعض السجناء الحقوقيين من التيار الليبرالي و الإصلاحي ؟
ألا ترى أن مطالبة الحقوقي و الناشط السعودي مع أوليات الوطن تعطيه مصداقية و قوة عند المطالبة بمطالب أقل ؟ فما هي قيمة المطالبة بالسماح بقيادة المرأة للسيارة أمام المطالبة حرية العبادة و إقفال مساجد لمواطنين مسلمين يعبدون الله فيها ؟

السؤال الثالث : ( مثقفون ... وأمير ) كتاب ينسب إليك و وقد كتبته باسم مستعار في أوائل التسعينيات و نلاحظ أيضا مقالات كتبتها في أوائل الستينات كتبتها باسمك الصريح كانت غاية في الجرأة في صحف رسمية ؟ هل نستقي من ذلك أن مسيرة الحريات تراجعت ثلاثين عاما ؟ و أين نقع الآن ما بين هذين التاريخين ؟ وهل يفترض بنا أن نتمنى العودة إلى حرية الستينات ؟
سؤال مشتق . ما هو رأيك في الكتابة باسم مستعار ؟ وهل تكتب الآن بأسماء مستعارة في منتديات أو صحف الكترونية ؟ ( هذا السؤال من احد الزملاء )

 

شكرا على المشاعر الكريمة.
السؤال الثاني : اتفق معك .. أن ثمة أولويات يجب أن يقف معها الحقوقى السعودي.
وأنا مع المساواة .. التي دعت إليها الشريعة الإسلامية .. وكفلها النظام الأساسي للحكم..

اتفق معك .. أن المطالبة بالسماح بقيادة المرأة للسيارة.. لا ينبغي أن تتقدم المطالبة بحرية العبادة وإقفال مساجد لمواطنين.
السؤال الثالث : أعتقد إن مسيرة الحريات .. لم تتراجع وان يومنا أفضل من أمسنا.. وان غدنا أفضل.
هذا ليس كلاما انشائيا .

×××
صدقني .!
.. ولا أؤيد كثيراً الكتابة باسم مستعار .. وفي ( مثقفون وأمير ) لو راجعت ما كتبت على الغلاف الأخير من الكتاب.. لعرفت السبب.!

محمد سعيد طيب

اقتباس:المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اليا أبو مااضي

جميعنا سمع التوجيهات الملكية بتخصيص مبلغ ضخم لتطوير القضاء و سمعنا عن قرار الملك إنشاء المحكمة العليا الذي عطل حتى الآن و سمعنا عن صندوق الملك للمتضررين من الأسهم ؟ وكل ذلك لم يحصل حتى الآن ؟ هل تعتقد انه يوجد هناك تيارات و قوى تقف حجر عثرة أمام تلك الإصلاحات ؟ و تفرغها من محتوياتها إذا نفذت ؟

محمد عبده يماني و لاحقا غازي القصيبي و الآن الوزير عبد العزيز خوجة وزير الأعلام الحالي و وزراء مثقفين و أدباء ومنهم من هو صديق لك ؟ و قد قرأت عن صدامك مع يماني عندما كان وزيرا للأعلام و نسمع الآن عن الشكاوي الكثيرة من عدم قدرة القصيبي على تحقيق السعودة و الوزير خوجة لم يحدث تغييرات جوهرية ملحوظة النتائج ؟ السؤال . ( الأديب الوزير ) كيف هو تقييمك لعمله و هل السلطة مفسدة ؟ و هل يجدر بالوزير الأديب الوطني الاستقالة عندما يعمل ضد قناعاته ؟ وماذا كان ليفعل محمد سعيد طيب لو تولى وزارة ما ؟

الأدب الحجازي و الأدب الجنوبي ( عسير و نجران ) و أدب الساحل ( جيزان و القنفذة ) و أدب الشمال و أدب الإحساء ( الشرقية عموما ) و التنوع الذي كان يجب أن يكون مؤطرا و معروفا و مشاهدا بالعيان للحركة الثقافية و الأدبية رأيناه يذوب في نسق واحد و مفردات واحدة و أسلوب واحد في الفترة الأخيرة ؟ فهل نعاني من نجدنه الأدب ( إذا صح التعبير ) بعد أن رأينا تخلي كثير من المجتمعات من شكل اللبس و اللهجات و الانتقال إلى الطراز النجدي ؟ فما هو مصير التنوع الثقافي الذي يثري الثقافة و الأدب ؟

ألم السجن قاسي و لا شك ؟ و لكن عقوبة المنع من السفر التي تعرضت لسنوات البعض يقول أنها غير مؤثرة و البعض الآخر يقول هي سجن آخر قد يكون أكثر ألما في بعض الفترات ؟ لكونك عانيت من كلا السجنين كيف تصف عقوبة المنع من السفر ؟

المناقبية و المصداقية و التاريخ النضالي و الثبات على المبادئ التي عرفت عن محمد سعيد طيب تجعل الكثير من التيارات ترغب في وقوفك معها ومجرد ظهورك معهم واجتماعك معهم يعطيهم مصداقية ( لا أجاملك هنا ) ؟ كيف يقنن محمد سعيد طيب تأييد أو منع تأييده مع تيار معين ؟ وقد رأينا ما شبهه البعض بتنصلك من التيار الليبرالي و مهادنة للتيار الديني و لو سما نفسه ( وسطيا ) ؟

المشاهد لمسيرة محمد سعيد طيب و المتابع لمقابلتك في lbc يرى مساندتك الكبيرة للنظام السياسي و الوقوف معه بالمطالبة بالتحسين بكل مداراة و دبلوماسية و محاولة حمايته بترشيده و تحسين صورته لامتصاص الأصوات الحانقة ؟ السؤال . هل ترى أن هناك تجاوب لمحاولاتك هذه ؟ و هل سيستمر نهجك هذا ؟ وما هي الظروف التي يمكن أن تغيره ؟ و هل تلقى مقابلة لكلامك هذا بالاستحسان و الإشادة من المسئول ؟ بمعنى آخر هل يعي المسئول قيمة و أهمية ما تقدمه من أجله ومن أجل استمراره ؟ هل يعترف لك بالفضل ؟

 

نحن – هنا – إزاء ستة موضوعات

التوجيهات الملكية :
مرفق القضاء : حسب معلوماتي ومتابعتي .. وأعتقد أن التنفيذ قد بدأ فعلا .

المحكما العليا : بدأت فعلا .. وقضية فاطمة العزاز .. أول صفحة مضيئة .. في سجلها .. وللإحاطة فإن أحكام – هذه المحكمة - نهائية وقاطعة ومنهية للنزاع .. وغير قابلة للطعن بأي شكل من الأشكال .. ولا حتى إلتماس إعادة النظر من كائن من كان .. وحكمها متوجب التنفيذ الفوري وملزم للكافة.
صندوق المتضررين من الأسهم : يبدو أن ثمة عقبة
كأداء تتعلق بتعذر التنفيذ في إيصال العون لمستحقيه – إن لم يكن الاستحالة المطلقة . إنها مجرد قراءة شخصية .. وليست معلومات .!

الأمير الوزير ..هو الأديب الوزير .. هو رجل الإعمال الوزير .. هو التيكنوقراط الوزير.. لا فرق .. ولا ينبغي إن يكون .!

هل السلطة مفسدة
قد تكون كذلك – لمن أراد .. أو كانت بنيته الخلقية – أصلا – الله يعلم بها .
وعندنا نماذج كريمه ومشرفة – وان كانت قليلة .!
بالنسبة لي..
لقد جاء السؤال متأخرا جدا.!
ان قطار العمر .. قد مضى .. ويوشك أن يصل الى المحطة الأخيرة .!

يقول عمّكم المتنبي
: والناس – من يلق خيرا –قائلون له ما يشتهي.!


صحيح.. أنا وطني.. و عروبي .. ولست إقليميا – لكن .. "التنوع" .. مطلوب .!
×××
قضيه المنع من السفر .
لقد سبق إن أجبت عن هذا الموضوع .!!
×××
لقد سبق وأن أجبت عن هذا الموضوع .. وودت أن أؤكد – هنا – أنني لا أنتمي إلي تيار معين .

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جرجيس   

(هلا بك تكفى عجل مشتاقين لافكارك ولاحلامك عشت وعاش من جابك )
لن اذهب بعيدا بل قريب جدا دول الخليج سبقتنا في كل مجالات التنميه (وتركتنا ماسكين الثور بقرونه؟!)
برأيك اليس وضعنا مخجل بين اقراننا من السبب في هذا النكوص الذي نعاني منه في جميع الجوانب الحياتيه؟
وهل نحتاج لجيش من المعالجين والمرشدين والاخصائين لقتل الثور او ازاحته من طريق التنميه؟؟؟
مارايك في فصل الرجل عن المرأة الذي اتعبنا وكيف نعالج ذلك الصدع الذي تسبب في تكلسنا وتدمير اجيالنا ونحن نتفرج؟؟؟؟
لكم اعتذاري وصادق مودتي

 

المسؤولية مشتركة.. في كل ما ذكرت .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قــلــم
أهلا وسهلا بالاستاذ محمد سعيد الطيب ,,
1- تعاني المملكة من وباء العنصرية القبلية والعصبية المذهبية زالمناطقية ,, هذا الداء مستشري في جميع مجالات الحياة العامة هنا ,, اجتماعيا ودينيا وخدمات ايضا ,, برأيك هل هناك بارقة أمل للتخلص من هذا الداء خصوصا وانه انطلق في الاونة الاخير حملة تحت مسمى (( لا للعنصرية لا للعصبية) من منطقة نجران وتبناها الامير مشعل بن عبدالعزيز ,, وبالغرم من ذلك سمعنا بأن هذه الحملة تعرضت للوأد أكثر من مره من شخص مجهول ,, ؟؟

2- هل بسؤالك بصراحة عن رأيك في الدكتور غازي القصيبي ؟؟ من باب اني اراه شخص عادي توفرت له في يوم من الايام ظروف جيدة من مال و دولة مبتدأة فما انجزه ايام وزاراته السابق اعتبره امر بديهي اي وزير في محله كان لابد له من الاخذ مما حوله من انتجازات الدول المتقدمة انذاك ,, فلا اعتبر انتشار محطات الكهرباء او سابك انجازا تاريخيا ,, بينما اجده لم ينجز اي شيء عندما ضاقت الظروف وقل الدعم المالي واصبح الشعي في حاجة قرارات تاريخية بالفعل ؟؟ !!!

 

1- رأيي في هذا الموضوع .. سبق في عدة إجابات لكنّه أوضح في نهاية حلقة ( الإصلاح والمصالحة ) من برنامج [البيان التالي ] على قناة (دليل ) الذي بث بعد ظهر الجمعة الماضية 29 يناير 2010م والموجود – فعلا – على الـ Tubeyou
أرجو إن تتفضل .. وكل من يهمه هذا الموضوع أن يشاهد هذا الجزء [الأخير ] من البرنامج.
- الدكتور غازي القصيبي
ليس شخصا عاديا
والقول – بهذا – هذا ظلم لنا جميعا .. إننا نتهاون ونستخف بكفاءة متميزة .. في مستوى القصيبي . وأنا مستعد .. أن اعدّ ( كتابا ) مستقلا عن كفاءته .... ومواهبه .. وحبّه لوطنه.
إنه من ذوي الأحلام والنهى
وأصحاب الكفايات والقدرات
ومتأكد من كل ما أقول.!
ردّ الله غربته.

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلم نجراني
لن نشيد بك و قد اعترف لك أكابر المثقفين و الأدباء بالفضل و المبادرة ووصفت ( بالقول الطيب ) و ( مبدأ يعرف طريقه ) واسمح لي بنقل هذه القصيدة التي قيلت فيك من الشاعر أحمد العرفج .

أجزني أبا الشيماء فالدرب ها هنا == طويل وفي عينيك يشتعل الحِمَى
لأنك صوت الوقت جئتك واصـفا == شحوب الأماني الحالمات بـ ( ربما )
سألتك : كيف الحال؟ قلت مطمئنا == ـ بخير ـ فأدركت السراب الـمـلـثـمـا
لأنك نبض الصدق حفتك أحرف == تلوح كباقي الماء في صفحة الظما

أستاذ محمد يوجد على امتداد الوطن صالونات ثقافية و منها ثلوثية محمد سعيد طيب و اثنينية عبد المقصود خوجة في جدة وخميسية حمد الجاسر في الرياض و غيرها الكثير في أغلب المدن السعودية في الرياض والاحساء المدينة أبها وطبرجل مع منتدى سليمان الأفنس وتلك الصالونات والمنتديات الذين جعل مؤسسوها منازلهم مجالس علم ومنارات ثقافية وتقوم فعالياتها من أجل بيئة مدنية صالحة ووعي فكري ثقافي.
السؤال هل من المفترض أن يوجد حد أدنى من التنسيق بين هذه الصوالين ليكون أنتاجها تراكميا و غير مكرر و تنويع اهتماماتها لشتى الهموم الثقافية و الادبية و الحياتية وتكون مكملة لبعض .

هل تعدوننا بالمساعدة في احياء ملتقى اوصالون ثقافي في نجران ؟ورأيك بالأدب و الحراك الثقافي في نجران ؟ رأيك بكل صراحة أستاذ محمد ؟

400 كتاب تم نشرها عبر تهامة ؟ الملف الصحفي وأربعة عشر إصدارا منه ؟ مشروع إعلانات الطرق ؟ عبر تهامة كانت لكم جهد كبير في كل ذلك و رغم انها مؤسسة إعلانية إلا أنك حولتها إلى مؤسسة إعلامية و ثقافية ؟ لعل الكثيرين كان يتمنى أن لا تتركوا العمل في تهامة ، فما هي آمالك بالنسبة لنشر الكتاب السعودي و هل تعتبر تجربة مكتبة جرير و العبيكان في النشر و الترجمة إكمال للمسيرة و كيف ترى منهجيتهما في الطباعة و ترجمة الكتب من لغات أخرى ؟

لا تسألني ماذا قدم لي وطني ولكن اسألني ماذا قدمت لوطني ؟ ألا تعتقد أنه في مرحلة ما يجب أن ينتظر الإنسان أن يقدم له وطنه أكثر من طلب تضحية جديدة ؟

مرحبا بك و بزوار الوادي من أجلك استاذ محمد سعيد طيب .

 

ما يعرف بالصوالين الأدبية سبق أن قلت رأيي .. وبالتفصيل المملّ !!
عد فضلا للإجابات السابقة.
×××
لم يساعدنا احد .. !
والموضوع ابسط مما تتصوّر .. ولا يحتاج إلي مساعدة !
×××
هل كان المطلوب .. أن أبقي في تهامة مائة سنة؟!

لكل اجل كتاب !
جرير والعبيكان .. إضافة جيّدة إلي الوطن . أعانهم الله .. وكان التوفيق حليفهم وأمثالهم.
×××
أقولها – للمرة الألف- وبكل تواضع: أنا لم أقدّم لوطني .. ما أتمنّاه .
لذلك .. لا ينبغي .. ولا يحق لي إن أتوقّع أي مقابل سوى المساعدة على إماطة الأذى عن الطريق .!

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ســلطان

س :: هل باعتقادك أن النقاشات في الصوالين الأدبية تتطرق للمواضيع المهمة و الملحة وذات الأولوية ؟ و كيف ترى تواصل الصوالين معالمجتمع و فئات المجتمع ؟ وهل تفتقد الصوالين للجدية و المثابرة المطلوبة في النقاش لإخراج أطروحاتهم و آرائهم إلى أرض الواقع ؟

س :: المحماة بعد 13 عاما من الحصول على شهادتها و عشرةأعوام من العمل فيها كيف وجدتها و أيها أكثر متعة المحاماة أم الشأن الثقافي وأيهما أكثر تعبا ؟ بالنسبة للمادة لا خلاف فالمحاماة تعطي و الثقافة تأخذ ؟

س :: نظام المحاماة صدرقبل فترة ليست قصيرة وكنت أتوقع أن تنتشر مكاتب المحاماة بشكل أكبر من الموجودحاليا ؟ ولكن رأينا فكرتين لدى العامة ، أن المحامي يحصل على مبالغ طائلة دون فائدة . و الشيء الآخر يجب البحث عن محامي له علاقة قرابة أو معرفة مع قاضي معين أو مقبول من القاضي ومن نفس التوجه . ولا يكون هناك اعتبار للمهارة و المقدرة ؟

هذه أسئلتي واعتذرعن الإطالة . ونجدد الترحيب بك استاذ محمد سعيد

 

س : موضوع الصوالين " اخذ حقه " حتى أصبح مملَا حقا .!
س : لم أمارس المحاماة – حقيقة – إلا في أضيق المحدود .!
منها : المرافعة – بالتعاون مع زميل قطري – أمام القضاء القطري .. في قضية النزاع المشهورة بين تهامة وقناة الجزيرة.
والشأن الثقافي – بصفة عامة – متعة.. على حد تعبيرك .. لكن للقانون وأجوائه .. نكهة مميزة .!
س: لدينا نخبة من المحامين – هم بكل المعايير المهنية – نخبة ممتازة .. ومتميّزة – بل ونباهي بها .
وان كان ثمة سلبيات .. في هذا المجال .. فهي موجودة في كل بلاد العالم .
***
ونظام المحاماة .. ربما يحتاج – في المستقبل القريب .. إلي مراجعة شاملة .. وينبغي – حينئذ – الاستماع إلى ملاحظات ومرئيات المحامين وخاصة الممارسين والمتفرغين – تماما - للمهنة دون سواها .!

البعلبكي

جميل ان السماء لا زالت تمطر ..

في البداية أرحب بك في هذا الفضاء الفسيح الذي يتسع لكل الكلمات حتى التي تتمرد على اسطرها ...واثني بالترحاب للأخ الذي يمتطي عربة بابا نويل التي تزور بهداياها حتى في فبراير (مثال أرجو ان لا يتجاوز حدوده !!) أخي الفاضل سعد الخير انت تجاوزت حدود الزنزانة لتعيش رحابة الوطن ....

سؤالي ..لأبـــي شيماء ..
.متى سوف نتحرر سيدي الطيب من ضيق مناطقيتنا وطائفيتنا ؟!(الفكرية والعقائدية ) حتى وان لم نعلنها فنحن نمارسها ..!!

متى سوف يكون هناك قاضي على المذهب الشافعي والمالكي والجعفري والإسماعيلي وحتى الحليق الليبرالي .؟
متى سوف يكون هناك دستور يضبط اداء وطنيتنا ؟ لان القرآن حمل أوجه ..!

اين توقفت سيدي قافلة الملكية الدستورية ؟.

ماهي أخبار المناضل متروك الفالح؟

اكتفي ..
اعـــتذر ان كانت قد ُطرحت عليك هذه الأسئلة وأنا أتيت متأخر اجتراها !!

سهيل المري

بعد الترحيب بالضيف القامه الوطنيه أستاذي/محمد سعيد طيب،،فل يسمح لي بسؤال واحد لاغير :
س- ما هي الصوره النمطيه الدراماتيكيه لمستقبل المجتمعات الإنسانيه وخصوصا المجتمع السعودي؟
أكرر ترحيبي .....وللجميع خالص تحياتي وتقديري

المرزم

الأخ سعد ال سالم أسمح لي أن أسرب في جيبك وردة حمراء ومنديل...


الأستاذ الطيب تحية طيبة وتقدير كم أود إخبارك بأني قد قرأت بعض معاريضكم وبعض إقتراحات رفقاك في الإصلاح ولم أجد سوى دعوات لأفكار مذهبية ضيقة , وبالتحديد وهابية سلفية , ولا أجد كثير إختلاف بين رؤية القاعدة السياسية ورؤيتك أو رؤية رفاقك , الجميع يدعو لدولة تقيم الشريعة الوهابية , وبشكل أدق تأصيل الدستور بفكر سلفي , و الفرق أن القاعدة صريحةب ذلك أما ما تقولون به فقد أمتزج بمفاهيم إنسانية براقة ولكنها ضمن الإطار نفسه من ضيق وإنتقائية لا يغتر به عامة الناس فما بالك بالنخبة , والواقع و الممارسة يخذل كثير من تلك الأفكار...


حسنا نقتطي ليست عن واقع و أفكار خيالية وليست نقطتي ماتعتقد وتفكر به أو ( هوووب ) وإذا بنا في وطن جميل ....

الأستاذ الطيب المسألة أن هذه المذاهب أو الأفكار سواء كانت وهابية أو إثناعشرية أو لبرالية تكون أساس لبناء الوطن و بشكل أدق تأصيل الدستور بأي من تلك الأفكار أبدا ليس كذلك ولكن المسألة أن هذه المذاهب غير قادرة على بناء وطن يكفل حقوق مواطنيه! عندما تقولون في معروض رؤية "إن مشروعية السلطة في القرآن والسنة وهما أساس دستور الأمة" أو كما ذكر بعض رفاقك في الإصلاح في بعض مقترحاتهم الإقتداء بالسلف و خلافة الراشدين .

كل ذلك كلام عام عائم لا يصلح حتى قصص أطفال , طبعا السنة و الشريعة هي سنة السلف وبشكل أدق الوهابية , لأنهم أغلبية فهم الجزء الأكبر المساهم لبناء الوطن.من هم الأقلية و من الأكثرية هذه قضايا جغرافية وتاريخية ولكن عندما نفكر في بناء وطن و أمة فلا يمكن تقسيم الوطن حسب مذهب أو عرق أو فكر صمد أحد وإلا لأختل البناء حتى يأتي يوم يتهايل البناء بأكمله على رأس بانيه.إذا كان التعايش و المشاركة مع الآخر تعتبر كفر وضلال في الوهابية وهذا لا يعوزه دليل فالإثناعشرية الرافضية زنادقة , و الإسماعيلية باطنية ملحدة , و اللبرالية إنحلال خلقي , ونحن تحت ظل قيادة معتدلة ترجح الجانب السياسي في كثير من القضايا فما بالك لو أنهم أعتلوا منبر السلطة!!!

يجب إعادة وغربلة لمثل هذه الأفكار وأعتقد يأستاذ الطيب أنكم أصغر من غربلة مذهب بما فية من تاريخ و أفكار ليصبح مذهب إنساني متسامح مع إحترامي لك. ولأن السلطات لا يمكن أن تكون إلا ضمن إطار هذا المذهب الضيق , فأعتقد أن هذه النقطة ستكون دمار هذا الوطن والرجوع مئات السنين إلى الوراء.

سؤالي : أليست معاريض الإنسانية أجمل سواء في الواقع أو الأفكار ?

مانع آل زمانان

مرحباً أستاذ محمد و حياك الله بيننا .
و أتمنى أن يكون تواجدك بيننا كعضو دائم في منتدى وادي نجران و لا تكتفي بهذا اللقاء الرائع ،
لنستفيد بالحوار معك دائماً وعلى كافة الأصعدة ..

. أستاذنا الكريم

- إقتصادنا لازال متماسكاً رغم كل مايحصل من أزمات من حولنا وفي جميع أنحاء العالم ،
و النفط عامل رئيسي مهم في ثبات الإقتصاد .

س/ ماذا سيكون حال إقتصادنا لو نضب النفط ؟ وهل سيكون لدينا مقومات كافية لبناء دولتنا و تطورها ؟

أو بشكل آخر :

هل الإنسان السعودي ( بتعليمه و ثقافته و مهاراته التي أكتسبها من التعليم لدينا ) قادر على بناء دولة و قيام حضارة منافسة لحضارات الشعوب و الأمم الأخرى المتقدمة بدون النفط ،
و هل التعليم لدينا وعلى كافة مستوياته قادر على صناعة ( الفرد ) كما يجب أن يكون عليه الفرد المتحضر الذي يعتبر أهم مقومات قيام الحضارة و التقدم لأي دولة ؟

محمد سعيد طيب

اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بركات العرب
سيدي المحترم محمد سعيد طيبّ
تحيه تليق بمقامك !
سؤالي ببساطة شخصية أثرت في مسيرتك الحياتية ؟
تحايا تليق بمقاماتكم !

 

ستكون إجابتي .. أطول أجابة لأقصر سؤال .!
الســـؤال في سطــر واحد .! والإجابــة في صفحــات عديدة .!
هناك شخصية فذة واستثنائية .. تأثرت بها كثيرا في مسيرة حياتي .. هي شخصية المربّي العظيم الفقيد الأستاذ محمد فدا . كان مدير مدرستي – عندما كنت في المرحلة المتوسطة - ثم أصبحت – بعد سنوات عديدة – سكرتيره عندما عيّن مديرا عاما لمدارس الثغر النموذجية ( أشهر المدارس في المنطقة في تلك الفترة ) ثم تطورت زمالة العمل إلى شيء أكبر مما يتعذر إختزاله في سطور.
ولذلك .. اسمحوا لي بأن أحيلك والقراء الأعزاء إلي كتاب المرحــوم الأديب المعـروف الأســتاذ عبدالله جفــري ( محمد فدا .. سابق عصره ) الذي كتبت له هذه المقدمة – التي تنطوى – في ذات الوقت – علي إجابة وافية على سؤالك القصير جدا .!

محمد سعيد طيب

اعتذار:

يودّ ( محمد سعيد طيب ) أن يؤكّد – مرة أخرى - شكره وتقديره وامتنانه .
ولداعي السفر إلي خارج الموطن.. لفترة قد تطول نسبيا ، ولإرتباطات أخرى .. فإنه يرجو قبول اعتذاره عن عدم الإجابة لبقيّة الأسئلة.
ويأمل أن تكون إجاباته على ( 47) سؤالا ما يكفي لتغطية الكثير من الموضوعات المتعدّدة التي جرى طرحها .
مع ترحيبه – في ذات الوقت – لتلقّي تعليقات وملاحظات القراء الأعزاء .. التي يرجو أن تكون صريحة وشفافة.!
وإلى لقاء .. يرجو ويتمنى أن يكون قريبا جدا .!
وعاشت نجران
وعاش الوطن .!
محمد سعيد طيب

الوادعي

وفي الختام نشكر الاستاذ أبو الشيماء لقبوله دعوتنا وعلى وقته الثمين الذي اعطانا إياه ونقبل اعتذاره ، والشكر موصول للاستاذ سعد ال سالم ، والشكر ايضا لكل اعضاء الوادي الذين تفاعلوا مع هذا اللقاء لضيفنا الكبير الاستاذ محمد سعيد طيب والذي كان شيقا وممتعاً فلكم جميعاً عظيم الشكر والامتنان
إدارة منتديات وادي نجران
الوادعي

مشرف 9

محمد سعيد طيب: عبد الله القصيمي عاش ومات وهابياً ولا يستطيع أحد إقفال ملف الفساد
جدة: الوطن
طرح الحوار الذي أجراه موقع "وادي نجران" مع المحامي والناشط السياسي والاجتماعي محمد سعيد طيب قضايا بالغة الأهمية ، فقد امتد الحوار على أكثر من 10 صفحات ، وحمل الحوار في أطروحاته قضايا عديدة تمس السياسة والمجتمع والثقافة والاقتصاد .
وأجاب على سؤال "ماهو رأيك في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من حيث مهامها وواجباتها والأخطاء التي تقع فيها ؟"
-"إنه جهاز، لم أجد له نظيراً في العالم الإسلامي– بأسره– ومن أقصاه.. لأقصاه .!!
هل نحن الوحيدون– من بين أكثر من مليار مسلم– الذين نفهم وظيفة الأمر بالمعروف ؟!
ويجيب على سؤال يتعلق بعبد الله القصيمي بقوله "عبد الله القصيمي نشأ وهابياً وفي ظني أنه انتهى وهابياً، تأمل في كتابه الضخم ( الثورة الإسلامية)"
وتعرض أحد السائلين إلى قضية الفساد في جدة، وكانت إجابته، "إن ملف الفساد، قد فتح ، وليس بمقدور أيّ جهة- مهما كانت- أن تقفله".!!
وسخر طيب من الليبراليين ووصفهم بالنفاق والتملق والتدليس، فقال "لا يخفى عليك أن الليبرالية هي التحرّر من القيود وليس من القيم ، هل النفاق والتملق والتدليس والازدواجية، هي من سمات الليبرالية الحقة .! نعم ، كان نقدي موجهّاً لتلك الفئات الانتهازية التي تتخذ من الليبرالية غطاء، وسأتصدى لهم دوماً "
واستطراداً في جواب آخر أضاف "إن التيار الليبرالي في الوقت الحاضر غير مؤهل للدور الذي نتطلعه منه، ما لم ينق صفوفه من الانتهازيين والأدعياء والمتسلقين، لأن الليبرالية في البداية والنهاية، قيم وتبعات وواجبات، وليست شارة تعلق على الصدور "
وانتقد بحدة كل أشكال الرقابة على المطبوعات في رده على سؤال يتعلق بطباعة الأعمال الكاملة لعبد الله عبد الجبار، فقال "إن البعض يعتبر الأديب عبد الجبار كان متجاوزا (كثيرا) على لغة الرقابة سوّد الله وجوههم، من المتجاوز على الآخر ؟!
وأنت تتكلم – وكأن (الرقابة) قضية مسلّم بها، وكأنها قدر من الأقدار ، لا سبيل إلى تبديله أو تعديله، أو الالتفاف عليه.!
وسؤال آخر: من هو ذلك الموظف في وزارة الإعلام ، الذي يعطي نفسه الحق في رقابة إنتاج، من هو في قامة الرائد الكبير عبد الجبار.!
وماذا عن الخلافات السنية الشيعية؟ هل هي حقيقة؟ يرد الطيب " إنها حقيقة.. مع شديد الأسى والأسف ويتولى كبرها أعداء الوحدة الوطنية من الجهلاء والتافهين، دعاة التفرقة، والإقصاء، والكراهية، الذين لم يقدموا لوطنهم ومواطنيهم شيئاً نافعاً. لابد من صدور تشريع واضح صارم.. يجرّم أمثال تلك الممارسات الضارة والمهددة لوحدة الوطن، وحتى يصدر التشريع المأمول يجب التصدّي لهؤلاء بكل الحزم والشجاعة المتوجبة.
إن الأدب الجمّ الذي نتّسم به قد أغراهم بكل هذا التطاول.!!
وقال في رده على سؤال "ماهو رأيك في قيادة المرأة للسيارة ؟"
هل جميع شعوب الأرض كلهم لا يفهمون وكلهم ما عندهم شيمة ولا غيرة ولا كرامة.!سبحان الله.!
وناشد طيب الطلبة المبتعثين في أحد ردوده قائلاً "لقد ابتعثتم إلى أرقى المجتمعات في الدنيا بأسرها، نسألكم – بالله عز وجل- أن لا تعودوا - كما ذهبتم .!
وتعرض طيب في أجوبته إلى إصلاح القضاء والانتخابات البلدية وقضايا المرأة والحريات ، ولم يترك سؤالاً بلا جواب ، رغم حدة بعضها وأحياناً جلافته