صحيفة المدينة - فقيه : لم أبع جدة للمطورين وأستثمر“ الهواء” لإنجاز المشاريع

المصدر : صحيفة المدينة

محمد المرعشي - جدة تصوير : وليد الصبحي

قال أمين جدة المهندس عادل فقية ان الأمانة اضطرت لـ “بيع الهواء” من أجل توفير مداخيل مادية تسهم في إنعاش المشاريع التنموية التي تنوي إنجازها في عروس البحر الأحمر دون انتظار التمويل الحكومي، نافياً في ذات الوقت تهمة بيع جدة للشركات بعد أن سلمت مشاريع تطوير المناطق العشوائية “خزام ، الرويس” لشركات مطورة لتقوم باستثمار هذه المواقع، مشيراً إلى أن هناك العديد من اللجان التي تقوم بتقييم هذه التجربة وعملت على إنضاجها تضم وزير الشؤون البلدية وسمو أمير منطقة مكة المكرمة وعددا من الوزارء.

 

 

وبين أن محاور الخطة الإستراتيجة لمدينة جدة ارتفعت من ثلاثة عشر محوراً إلى ما يقارب الاثنين وعشرين محورا نتيجة لعرض الخطة على كافة الجهات المعنية وأهل الشأن في جدة، مؤكداً أن هناك عدداً من المشاريع المزمع تنفيذها خلال الفترة الجارية حيث اطلع الحاضرون على التطورات الحاصلة في أغلب مشاريع الأمانة والتي سبق أن أعلنت عنها.

وكان عادل فقية قد حضر مساء أمس الأول إلى مجلس محمد سعيد طيب بـ “أسلحته الثقيلة” المتمثلة في وكلائه ونوابه ومدير المركز الإعلامي ليواجه نخب المثقفين والإعلاميين ويعرض عليهم مسودة الخطة الإستراتيجية لمدينة جدة ويستقبل اسئلتهم واستفساراتهم وملاحظاتهم ، ومرت الأسئلة في بادئ الأمر برداً وسلاما قبل أن يواجه بقذائف ملتهبة كان صداها واضحاً على ملامح حضور المجلس.

مسودة الخطة الإستراتيجية

في البداية قدم المهندس عادل فقية عرضاً عن مسودة الخطة الإستراتيجية لمدينة جدة والتي سبق أن عرضها على سكان المحافظة قبل أشهر في حفل كبير حضره أعيان جدة وإعلاميوها ونخبة من وجهائها وبعض المواطنين، وقدم خلال العرض شرحاً موجزاً للخطوط العريضة لهذه الخطة وكيف بنيت والأسس التي اعتمدتها الأمانة في وضعها لهذه الوثيقة ، موضحاً أن المسودة ليست خطة مكتملة الملامح وإنما هي مسودة مبدئية ارتأت الأمانة أن تعرضها على أهل الشأن وهم سكان جدة لأخذ مرئياتهم حول الخطة الإستراتيجية للمدينة خلال العشرين سنة المقبلة وبين أن هذه الخطة عرضت على المجلس البلدي الذي شارك برأيه في بعض بنودها كما عرضت على كل الجهات الحكومية ذات العلاقة والتي شاركت أيضاً بمرئياتها واقتراحاتها. وأشار إلى ارتفاع محاور الخطة من 13 إلى 22 محوراً ومن المتوقع أن تتم زيادتها في ظل التفاعل مع هذه المسودة والأخذ برأي أهل الشأن والمواطنين فيها.

تحالف خليجي لاستثمار المنطقة التاريخية

وبين فقيه خلال استعراضه الخطة ما أنجر في بعض المشاريع حيث أشار إلى أنه تمت زراعة 10 ملايين متر مربع في الغابة الشرقية، كما تم الاتفاق مع إحدى الشركات لإنشاء 600 بئر لسحب غاز الميثان من المردم القديم وكذلك مشاورات مع أحد المقاولين لتطوير مواقف السيارات في البلد واستثمارها مقابل 190 مليون ريال وأضاف أنه سيتم إنجاز من 50- 60 نفقا وجسراً خلال السنوات الثلاث المقبلة.

كما تم الاتفاق مع تحالف خليجي للاستثمار في المنطقة التاريخية بضخ 700 مليون ريال فيها مقابل أن يعطى المطور حقوق الانتفاع من الموقع ، وأشار إلى احتمالية أن تتمكن الأمانة من طرح شركة للنقل العام في جدة خلال ستة أشهر. وتحدث الأمين عن أن شركة جدة استصدرت أوامر بتملك الأراضي التي ليس عليها ملك خاص والانتفاع بها بحيث تحفظ الملكية العامة وتكون بمثابة خزنة خاصة بالأمانة في إطار رؤية البحث عن مصادر بديلة في التمويل، وأضاف أن هناك موظفين حكوميين وديوان المراقبة يتولون مهمة مراقبة أداء هذه الشركة لضمان مصداقية أدائها.

حقوق تطوير المناطق العشوائية

ورداً على سؤال حول بيع حقوق تطوير المناطق العشوائية لشركات عمرانية، نفى عادل فقية أن يكون هو المتصرف بهذا الشأن مشيراً إلى أن هناك لجانًا تقودها لجنة عليا مكونة من وزير الشؤون البلدية والقروية وسمو أمير منطقة مكة المكرمة وعدد من الوزراء تهتم بتطوير العشوائيات، مضيفاً أن الشركات دخلت في مناقصات ورسي المشروعان على أفضل العروض، وبين أن شركة دفعت 250 مليون ريال والأخرى دفعت 280 مليونا، وقد بدأت هذه الشركات تراجع حساباتها بحيث يفكر البعض في الاستغناء عن تلك المشاريع.

وأضاف فقية بالنسبة لسكان العشوائيات فالشركات ملزمة بتعويضهم بما يضمن لهم مكاناً للعيش الكريم حتى ولو لم تبلغ قيمة تعويضاتهم ما يشتري لهم شققاً مناسبة حيث يتم إكمال المبلغ من قبل المطور، كما أن هناك صندوقاً اجتماعياً يبلغ رأس ماله 100 مليون ريال لتعويض المتضررين في العشوائيات، لافتاً إلى أن هناك 50 عشوائية في جدة.

وتحدث عن الضواحي الرديفة لمدينة جدة مشيراً إلى ان هناك اهتماماً بهذا الشأن وسينشأ عدد من الضواحي شمال وجنوب جدة.