أمسية جداوية جمعت مختلف الأطياف تكريماً للشيخ سراج عطار

المصدر : صحيفة البلاد

ليلة واحتفالية "غير عادية" شهدها "صالون الثلوثية" مساء أول امس الاربعاء ودعوة المستشار محمد سعيد طيب لتكريم الشيخ سراج عطار رجل الأعمال المعروف.. الأمسية شهدت حضور عدد كبير من مختلف الأطياف.. أصحاب معالي ورجال أعمال وتربويين ورجال اعلام واطباء وفنانين.. التكريم جاء للدور الكبير الذي قدمه الشيخ سراج عطار في المجتمع واحتفاءً به وهو يغادر البلاد الى الخارج لاجراء فحوصات طبية.

 

 

المضيف

بدأت الأمسية بتحية ترحيب من الاستاذ محمد سعيد طيب بضيفه متحدثاً عن دوره في خدمة الوطن مشيراً لبعض ما قدمه الشيخ سراج عطار من أعمال تخدم الوطن وفق نموذج عالي الجودة.

قرية الأيتام

قال طيب ان الشيخ سراج كعكي يعمل على مشروع كبير في مدخل العاصمة المقدسة وهو اقامة قرية "للأيتام" بلغت تكلفتها أكثر من 130 مليون ريال وهي أول قرية تقام في المملكة الى جانب تبرعه بعشرة ملايين دولار لاقامة مركز متطور للكلى في مكة المكرمة وقدم شكره للشيخ سراج عطار على هذه المبادرات الكبيرة للوطن وأبنائه.

100 مليون ريال للبر

السيد امين عقيل عطاس رئيس جمعية البر في مكة المكرمة تحدث عن اتصال الشيخ سراج عطار به قبل سنوات متبرعاً بمبلغ مائة مليون ريال وقال عطاس اعتذرت للسيد واقترحت ان يقدمها للايتام وتم تقديم الشيك للمهندس محمود طيبة يرحمه الله واستغل المبلغ لخدمة ورعاية الايتام.

فتيحي.. عطار والأناقة

رجل الأعمال المعروف الشيخ أحمد فتيحي تحدث في الامسية وذكر العديد من صفات الشيخ عطار ووصفه بالأناقة في "زيه" وحديثه وقال ان هذا الرجل يعد من أوائل الناس الذين يسعون لعمل الخير ويبحث عن ذلك موضحاً ان علاقته به بدأت قبل أكثر من نصف قرن.

د. مناع.. وغتر العطار

د. عبدالله مناع الاعلامي المعروف تحدث عن معرفته بالشيخ عطار وهدوئه وذكر مناع ما كان يراه منذ سنوات طويلة من اقبال الناس على شراء "غتر العطار" في جدة الامر الذي لفت الانظار واشار الى التبرع الذي قدمه الشيخ محمد علي مغربي وتبرعه بمائة وخمسين مليون ريال لاقامة مستشفى في مكة المكرمة بحضور صاحب السمو الملكي الامير ماجد بن عبدالعزيز امير المنطقة آنذاك يرحمه الله.

هدايا الضيف

د. مناع اشار لما تم بينه وبين الشيخ سراج عطار في "خميسية العامودي" إذ حدثه عن شهرة "أصواف العطار" الانجليزية. وطلب "ممازحاً" أن يتذكر من حوله منها .. ويقول د. مناع فوجئت بهدية الشيخ من الأصواف الخاصة بالعطار.

الحسيني وأحوال الأيتام

الزميل خالد الحسيني تحدث عن دور الرعاية الاجتماعية والأيتام في مكة المكرمة من منطلق تربوي واحوال الكثير من الايتام التي كما قال لا ترقى الخدمة المقدمة لهم لما يجب أن يكون وشكر الشيخ العطار على تبرعه خاصة وان العمل مقام في مكة المكرمة ومضاعفة الحسنات فيها وذكر ان "البلاد" وهي أول من نشر عن القرية المشروع الذي تبرع به الشيخ عطار قبل أكثر من عام واتصال عطار به لانه لا يرغب في النشر كما صحح الحسيني ما ورد على لسان د. مناع من ان المستشفى الذي تبرع به الشيخ المغربي يرحمه الله لجراحة القلب وانه مستشفى للولادة في مكة المكرمة.وذكر أن المشروع لم يتم حتى الآن.

صباغ والشيخ المكي

الزميل الكاتب محمود عبدالغني صباغ كان اخر المتحدثين واشار الى ان ما فعله الشيخ العطار هو ما يؤكد "النسيج المكي" المبادر لتقديم أيادي العطاء في الكثير من المجالات.

عطار للبلاد

"البلاد" وجدتها فرصة لسؤال الشيخ سراج عطار المحتفى به عن بداية عمل قرية الايتام في مكة المكرمة فقال بعد ثمانية اشهر من الآن بأمر الله.

مجلس وصاية

يذكر ان الشيخ عطار اقام "مجلس وصاية" للاشراف على القرية ومصروفاتها مكون من كل من معالي د. صالح بن حميد المستشار في الديوان الملكي ومعالي د. اسامة البار امين العاصمة المقدسة والاستاذ عبدالله الفايز وكيل امارة منطقة مكة المكرمة سابقاً.

خدمات نموذجية

وتقدم القرية خدمات نموذجية وسكناً داخلياً واعاشة للايتام على مستوى متقدم.

مشاعر كبيرة

حضور امسية التكريم قدموا اكثر من مرة تحياتهم وتقديرهم للشيخ سراج عطار على هذه الأدوار الوطنية.

محمد المكي

التراث القديم والمجرور والدانات اداها الفنان السيد محمد هاشم المكي بمصاحبة الفرقة الموسيقية وكان أداؤه رائعا قابل استحسان الحضور.. وغنى للاستاذ محمد علي سندي وعبدالله محمد يرحمهما الله.

مفاجأة محمد عبده

الفنان الكبير محمد عبده كان احد "المدعوين" الا انه استجاب للمشاركة وقدم عدداً من أغانيه الجميلة وغنى اغاني من طلب الحضور ومنها اغنيته الشهيرة "ايوه".

من الأمسية

  • المحتفى به الشيخ سراج عطار وجد حفاوة من الحضور استمرت حتى مغادرته مكان الدعوة ووصوله الى سيارته الخاصة اذ رافقه صاحب الدار وعدد من الحضور.

  • الوزراء د. علوي كيال - هشام ناظر - د. محمود سفر حضروا الامسية.

  • الشيخ عبدالمقصود خوجة شارك بحضور جزء كبير من الوقت الخاص بالحفل.

  • عبدالعزيز بغدادي - الفنان طلال باغر كانا ضمن الحضور وكذا الفنان الكبير وائل داغستاني الذي اشتهر بالغناء لكبار الفنانين أم كلثوم وعبدالوهاب واغاني قديمة واجادة في العزف

  • الى جانب حضور "الثلوثية" مساء كل جمعة .. حضر عدد من الضيوف سواء مع الضيف أو من أجل تحيته.

  •  الأمسية استمرت الى ما بعد الثالثة صباحاً.

  • صدح الفنان محمد عبده بـ"موالات" قديمة وجدت قبولاً لدى الحضور وقد قدر له الحضور مشاركته.

  • بدا الضيف سعيداً بالمشاعر التي احاطته .. وحرص المضيف على تقديم عشاء من الاكلات الحجازية.