إلى محمد سعيد الطيب مع الود والتحية -موقع الندوة العربي