احد الأخوة المصريين كان مننتظرا لدى سكرتير المكتب ويبدو انه كان مستعجلا فدون المداعبة التالية -رسالة